بلير يعرب عن ثقته بانضمام البريطانيين لليورو


undefinedقال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إن السماح للعراقيل السياسية بالحيلولة دون انضمام المملكة المتحدة إلى الاتحاد الاقتصادي والنقدي الأوروبي المتمثل باليورو سيكون خيانة للمصالح الوطنية لبريطانيا. وأكد بلير في مقابلة مع برنامج نيوز نايت الإخباري في الـ BBC إنه من مصلحة بريطانيا الانضمام لليورو إذا توفرت الظروف الاقتصادية المناسبة.

وأعرب بلير-الذي تعهد بالفصل في مسألة انضمام بلاده لليورو بحلول يونيو/حزيران من عام 2003 قبيل الدعوة إلى استفتاء محتمل بالقضية- عن ثقته بإمكانية إقناع البريطانيين للانضمام إلى العملة الأوروبية الموحدة وقال إن الشعب سيكون مستعدا للإنصات إلى الحجة المؤيدة لانضمام بريطانيا لليورو إذا كانت الأحوال الاقتصادية مناسبة للبلاد وإذا كانت مناسبة للوظائف والصناعة والاستثمار.

ورفض بلير الرأي القائل بأن النقاش الدائر بشأن اليورو في بريطانيا هو نقاش حول التخلي عن الجنيه الإسترليني، وأعرب عن اعتقاده بأن مصلحة بريطانيا الوطنية تتمثل في أن تكون جزءا قويا من أوروبا ودولة قيادية في القارة.

وكانت الأوراق النقدية والمسكوكات المعدنية لليورو طرحت للتداول في 12 من دول الاتحاد الأوروبي الـ 15 في يناير/ كانون الثاني العام الجاري بعد عامين من بدء الاتحاد النقدي في يناير/كانون الثاني عام 1999.

لكن بريطانيا التي لها تاريخ طويل من التباطؤ في الانضمام إلى المشاريع الأوروبية الكبيرة أحجمت عن تداول اليورو بسبب تنامي المخاوف من دمج سيادة الدول وفقدان سلطة تحديد أسعار الفائدة في البلاد.

المصدر : رويترز