فرنسا تحث أميركا على علاج عجز حسابها الجاري

طالب وزير المالية الفرنسي لوران فابيوس الولايات المتحدة بأن تعالج العجز في حسابها الجاري بسرعة برغم ظهور علامات على الانتعاش الاقتصادي. وأضاف فابيوس أن هذا العجز الذي تضخم إلى 4% من الاقتصاد الأميركي البالغ حجمه عشرة تريليونات دولار قد يمثل خطرا على المدى البعيد.

وأردف فابيوس قائلا للصحفيين بعد اجتماع عقد في واشنطن لوزراء مالية ومحافظي بنوك الدول الصناعية السبع الكبرى في العالم "توجد علامات إيجابية بشكل واضح على حدوث انتعاش اقتصادي في الولايات المتحدة ولكن الخلل في حسابها الجاري يثير القلق ولابد من معالجته بسرعة".

وأضاف "هذا العجز قد يمثل في حينه ضغطا على العملة ويؤدي إلى عدم استقرار سيكون ضارا للجميع ولذلك فسيكون من الأفضل معالجة هذه القضية بسرعة". وقال جان كلود تريشيه محافظ بنك فرنسا للصحفيين إنه بالإضافة إلى العجز الأميركي فإنه لابد أيضا من معالجة قلة المدخرات في الولايات المتحدة بشكل سريع.

وأوضح فابيوس أن الولايات المتحدة اتخذت إجراءات غير عادلة لإصلاح خللها مشيرا إلى قرار اتخذته إدارة الرئيس جورج بوش في الآونة الأخيرة بفرض تعريفات جمركية بنسبة 30% على واردات الصلب.

المصدر : رويترز

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة