مصر تبحث مع الكويت إقراضها 150 مليون دولار


undefinedكشفت مصادر النقاب عن أن الكويت قد تقدم مساعدة مالية لمصر بقيمة 150 مليون دولار لمساعدتها في مواجهة العجز في العملة الصعبة. وكانت مصر قد قالت لدى إعلانها خفض قيمة الجنيه الشهر الماضي إنها تنوي ضخ 250 مليون دولار في السوق وإنها تسعى للحصول على هذا المبلغ من منظمات وجهات عربية.

وقال مصدر إن مصر والكويت بحثتا في الأسبوعين الماضيين ترتيبات المساعدة التي تحتاج إليها مصر بشكل ملح. ومن المقرر أن يصل محافظ البنك المركزي المصري محمود أبو العيون إلى الكويت في وقت لاحق اليوم لإجراء محادثات في هذا الشأن، ويرافقه مسؤولون في مصارف أخرى.

وقال المصدر إن "المحادثات تتناول وديعة أو قرضا ميسرا بقيمة 150 مليون دولار في إطار جهود مصر الدولية والإقليمية للحصول على عملة صعبة للمساعدة في مواجهة هذه المشكلة الأخيرة". وتعاني مصر من نقص العملة الصعبة في أعقاب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول مما دفعها إلى فرض قيود على استبدال العملة الصعبة.

وبعد خفض قيمة عملتها في منتصف ديسمبر/ كانون الأول اتصلت مصر بعدة وكالات تمويل للحصول على ما بين 1.5 مليار وملياري دولار لسد العجز في العملة الصعبة. وقال المصدر "تفاصيل الاتفاق لم تصغ في شكلها النهائي إلا أنه من المتوقع أن تكون على هيئة وديعة".

وفي الماضي ساعدت الكويت وغيرها من دول الخليج العربي بلدانا عربية أخرى من خلال ودائع دولارية ضخمة.

ويبحث الوفد المصري عدة قضايا أثناء الزيارة التي تستمر ثلاثة أيام من بينها برنامج الخصخصة في مصر الذي يشمل بيع بنوك محلية وإجراءات تهدف إلى جذب الاستثمار الأجنبي. وتعد الكويت من أكبر الدول المستثمرة في مصر.

المصدر : رويترز