الأسهم الأميركية تغلق على خسائر حادة ببورصة نيويورك

undefinedسجلت الأسهم الأميركية هبوطا جديدا دافعة بورصة وول ستريت بنيويورك إلى أسوأ إغلاق لها منذ نحو ثلاثة أشهر، وذلك مع تداعي الثقة بشأن سلامة التقارير المحاسبية للشركات في أعقاب فضيحة انهيار شركة إنرون العملاقة للطاقة.

فقد هبط مؤشر داو جونز الصناعي للأسهم الممتازة 247.51 نقطة أي بنسبة 2.51% ليغلق على 9618.24 مسجلا أدنى مستوى إغلاق له منذ منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. وهوى مؤشر نازدك المرتبط بأسهم شركات التكنولوجيا المتطورة 50.95 نقطة أو 2.62% إلى 1892.96 نقطة.

وانخفض مؤشر ستاندارد أند بورز القياسي الأوسع نطاقا والمؤلف من أسهم 500 شركة 32.42 نقطة أي بنسبة 2.86% إلى 1100.64 نقطة مسجلا أكبر هبوط له منذ منتصف سبتمبر/أيلول وأسوأ إغلاق منذ أوائل نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وفاقت الأسهم الخاسرة الأسهم الرابحة بنسبة سبعة إلى ثلاثة في سوق نيويورك للأوراق المالية وبنسبة اثنين إلى واحد في سوق نازدك.

وتغلبت المخاوف الواسعة بشأن سلامة التقارير المحاسبية للشركات على بيانات متفائلة لثقة المستهلكين كانت رفعت الأسهم في أوائل جلسة تعاملات أمس. وقال أحد المتعاملين إن الذين أحرقتهم نيران إنرون ينتابهم الرعب من إمكانية تكرر تلك الكارثة.

ويأمل المستثمرون أن يقدم خطاب حالة الاتحاد السنوي الذي ألقاه الرئيس الأميركي جورج بوش فجر اليوم وقرار مجلس الاحتياطي الاتحادي بشأن أسعار الفائدة، بعض القرائن للاسترشاد بها في التوقعات الاقتصادية. ويتوقع كثير من الخبراء الاقتصاديين أن يبقي البنك المركزي الأميركي أسعار الفائدة بلا تغيير منهيا سياسة نشطة لتيسير الائتمان مع ظهور بعض جوانب القوة في الاقتصاد.

المصدر : رويترز

المزيد من أسهم وسندات
الأكثر قراءة