بنوك السعودية تتحرى أي تعاملات مع بن لادن


قال البنك المركزي السعودي إنه طلب من البنوك التجارية في المملكة العربية السعودية التحري لمعرفة ما إذا كان لها أي تعاملات مع جماعات أو أفراد تشتبه الولايات المتحدة بأن لهم صلات بأسامة بن لادن الذي تتهمه واشنطن بالوقوف وراء الهجمات عليها.

وذكر متحدث باسم مؤسسة النقد العربي السعودي إن طلب المؤسسة هذا عمم على البنوك الأسبوع الماضي وطلبت منهم قبول أي معاملات من هذه الجماعات وعرقلتها لأن هذا سيساعد السلطات في معرفة أسماء وعناوين المعنيين. وأضاف المتحدث قوله إنه حتى الآن لم يتوصل أحد إلى شيء في هذا الشأن لكن التحريات سوف تستمر لمدة شهرين.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش وقع الاثنين الماضي أمرا بتجميد الأصول المالية لبن لادن الذي تقول واشنطن إنه المشتبه به الرئيسي في الهجمات التي تعرضت لها واشنطن ونيويورك في 11 من سبتمبر/أيلول.

وذكرت واشنطن أيضا أسماء 27 من الجماعات والمؤسسات الخيرية والأفراد الذين تعتقد بأن لهم صلة ببن لادن الذي ورث نحو 300 مليون دولار من أسرته التي تدير شركة بناء في المملكة. ويعتقد محللون أن بن لادن الذي جردته السعودية من جنسيته عام 1994 يحصل على جزء من ثروته من المتعاطفين معه ومن المؤسسات الخيرية الإسلامية في المنطقة.

وقالت السلطات في البحرين المركز المصرفي الرئيسي في الخليج الأربعاء الماضي إنها طلبت من المصارف هناك التحري لمعرفة ما إذا كان لديها تعاملات مع الجماعات التي تستهدفها واشنطن أم لا. ويوجد عشرة بنوك تجارية في السعودية بينها ستة مشاريع مشتركة مع بنوك أجنبية.

المصدر : رويترز

المزيد من تعاون أمني
الأكثر قراءة