اتجاه لعدم مناقشة أسعار النفط في اجتماع أوبك


قال مسؤولون بمنظمة أوبك إن دول الخليج العربية ستدعو إلى عدم التركيز على الأسعار في اجتماع المنظمة المقرر هذا الأسبوع برغم هبوط أسعار خامات المنظمة السبعة يوم أمس دون سعر 22 دولارا للبرميل الذي يمثل الحد الأدنى لنطاق الأسعار.

وقال مندوب إحدى الدول الأعضاء "ينبغي أن تفكر أوبك في تنحية الحديث عن نطاق الأسعار والأهداف نظرا لأن العالم يمر بأزمة". وقال آخر "من الحكمة ألا نتكلم عن الأسعار" التي شهدت يوم أمس هبوطا حادا.

وقال مندوبون إن أوبك لن يمكنها أن تفعل الكثير على المدى القصير لمواجهة التقلبات في أسواق النفط. "عندما تكون المشكلة في الدول المستهلكة لا يمكننا أن نفعل شيئا".

وقال وزير النفط الكويتي عادل الصبيح الذي وصل فيينا أمس الاثنين إنه سعيد بأن الأسعار قرب الحد الأدنى للنطاق السعري الذي تستهدفه أوبك بين 22 و28 دولارا للبرميل. وعزا رئيس أوبك شكيب خليل انخفاض الأسعار أمس إلى مضاربات.


وتقضي آلية أوبك لضبط أسعار النفط بخفض الإنتاج بواقع 500 ألف برميل يوميا إذا ظل سعر السلة أدنى من 22 دولارا لمدة عشرة أيام عمل متصلة وزيادته بنفس الكمية إذا ارتفع السعر عن 28 دولارا للبرميل طوال 20 يوم عمل متصلة.

وسيجتمع وزراء أوبك بفيينا غدا لبحث السياسة الإنتاجية بعد أن بدأ بتنفيذ خفض في الإنتاج بمقدار مليون برميل يوميا اعتبارا من أول الشهر الجاري. ودعت ليبيا أوبك إلى تنفيذ آليتها للأسعار إذا ظل سعر سلة خاماتها دون 22 دولارا للبرميل.

وعقب الهجمات التي وقعت على نيويورك وواشنطن في 11 من الشهر الجاري قال مسؤولون سعوديون والأمين العام للمنظمة علي رودريغيز إن أوبك ملتزمة بضمان استقرار الإمدادات والأسعار العالمية. غير أن رودريغيز أكد في الوقت ذاته على أن السعر المفضل للمنظمة هو 25 دولارا للبرميل.

المصدر : رويترز

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة