إرتفاع النفط وهبوط الأسهم والدولار بعد انفجارات أميركا


قفزت أسعار النفط الخام في العقود الآجلة ببورصة البترول الدولية في لندن أكثر من ثلاثة دولارات ونصف الدولار لتتجاوز 31 دولارا للبرميل وهو أعلى مستوى لها منذ ديسمبر كانون الأول 2000 في أعقاب الانفجارات التي هزت أميركا وأدخلتها في حالة من الرعب.

فقد صعدت أسعار النفط الخام في عقود أكتوبر تشرين الأول التي ينتهي أجلها يوم الخميس 3.60 دولار لتصل إلى 31.5 دولار للبرميل لتقفز من مستواها البالغ حوالي 27.30 دولار للبرميل قبيل أنباء الحادث.

وهبطت أسعار الأسهم في وول ستريت قبل الفتح اليوم إثر وقوع الحادث. وقال مسؤولون في سوق نيويورك للأسهم إن الفتح سيؤجل حتى أشعار آخر. وقال سماسرة إن مقصورة تداول بورصة نيويورك التجارية نايمكس أخليت بعد الحادث.

وقد هبط الدولار أكثر من ثلاثة أرباع سنت مقابل اليورو وأكثر من ثلاثة أرباع الين. وقفز اليورو عقب الحادث إلى 90.6 سنت وهبط الدولار مقابل الين إلى 121 ينا.

وفي شيكاغو قفزت أسعار سندات الخزانة الأميركية في التعاملات الآجلة أكثر من نقطة إثر وقوع الانفجار. وتعد السندات ملاذا آمنا للمستثمرين في أوقات الأزمات.

المصدر : وكالات

المزيد من أسواق مالية
الأكثر قراءة