مكاتب الصرافة المصرية تشكو من شح الدولار


undefinedقال موظفون في شركات صرافة بالقاهرة اليوم إن المعروض من الدولارات في تلك الشركات كان شحيحا اليوم بسبب قلة مرتاديها لشراء الجنيه وكثرة الطالبين للعملة الأميركية.

وقالت شركتا صرافة طلب منهما بيع خمسة آلاف دولار إنه ليس لديها دولارات ولا يمكنها تدبير المبلغ. وقال أحد العاملين بمكتب صرافة إنه "لم يأتنا أي عميل لبيع الدولارات.. الجميع يأتون للشراء"، وإن إحدى الشركات عرضت بيع خمسة آلاف دولار بسعر 4.25 جنيهات للدولار.

وقالت مصادر أخرى بالسوق إن بعض الشركات لديها دولارات. وقال أحد المصادر "لكنهم لا يعطون سوى عملائهم المعروفين بسعر السوق السوداء الذي يراوح بين 4.20 -4.23 جنيهات للدولار.. وبعض المكاتب تحصل على الدولارات من السوق السوداء فكيف يمكنها بيعها بالسعر الرسمي".

وأضاف المصدر أن الناس تبيع الدولار بسعر 4.10 جنيهات في السوق السوداء. وقال مسؤولون في ثلاثة مكاتب صرافة إنه ليس لديهم أي دولارات. وقال أحدهم "قد تتوافر لنا الدولارات في نهاية اليوم إذا جاءنا بائعون".

وقال بنك اتصلت به رويترز إن بإمكانه فقط توفير ألف دولار بشروط محددة. وقال الصراف "نحن نعطي المسافرين هذا المبلغ بشرط أن يظهر الطالب تأشيرته وتذكرة الطائرة".

وكان البنك المركزي المصري قد خفض سعر الصرف المركزي إلى 3.90 من 3.86 جنيهات للدولار في الثالث من يوليو/ تموز موسعا نطاق التذبذب المسموح به.

يذكر أن البنك بدأ تطبيق نظام الربط المحكوم للجنيه بالدولار في يناير/ كانون الثاني الماضي والذي كان يقضي في بادئ الأمر بتداول العملة بفارق 1% صعودا أو هبوطا عن السعر المركزي الذي تحدد في البداية عند مستوى 3.85 جنيهات للدولار ثم زيد إلى 3.86 جنيهات في مايو/ أيار الماضي.

وتحاول الحكومة تحقيق الاستقرار في سوق الصرف رغم نقص الدولارات على مدى الأعوام الثلاثة الماضية.

المصدر : رويترز

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة