العطية: أوبك مستعدة للتعويض عن النفط العراقي


undefinedقال وزير النفط القطري عبد الله بن حمد العطية إن منظمة أوبك ستضمن وصول إمدادات كافية من النفط إلى الأسواق العالمية، والحيلولة دون تأثر الأسواق جراء وقف العراق صادراته من النفط الخام.

وسئل العطية هل ستزيد أوبك من إنتاج أعضائها لتعويض ما قد يطرأ من نقص على إمدادات النفط جراء القرار العراقي فقال "بالتأكيد.. سنبذل قصارى جهدنا لإقامة توازن بين الطلب والعرض". وأضاف قبيل اجتماع مع وزير الطاقة الأميركي سبنسر إبراهام "نحن في أوبك سنتدخل عندما نرى أن السوق تحتاج إلى تدخلنا".

وتتعرض أوبك لضغوط أميركية وأوروبية لزيادة إنتاجها من النفط الخام بحجة الخوف من نقص المعروض في الأسواق العالمية بعد القرار العراقي.

غير أن الوزير القطري رفض أن يقول بشكل قاطع هل ستقرر أوبك زيادة إنتاجها في اجتماعها القادم المقرر عقده مطلع يوليو/ تموز القادم، واكتفى بالقول إن أوبك ستطمئن مشتري النفط إلى أنها ستزودهم بالنفط "في الوقت المناسب والمكان المناسب واللحظة المناسبة".

وقطر هي أصغر عضو في أوبك، إذ تبلغ حصتها الإنتاجية 627 ألف برميل يوميا فقط من إجمالي إنتاج المنظمة البالغ 24.2 مليون برميل يوميا.

وأوقف العراق شحن نحو 2.1 مليون برميل يوميا من النفط في وقت سابق من الشهر الحالي بعد أن وافق مجلس الأمن الدولي على تمديد برنامج "النفط مقابل الغذاء" شهرا واحدا فقط بدلا من فترة الأشهر الستة المعتادة، لإتاحة المجال أمام الولايات المتحدة وبريطانيا من أجل بلورة نظام جديد من العقوبات على العراق يسد ثغرات النظام السابق الذي تعرض للتآكل بعد نحو 11 عاما من فرضه على بغداد بحجة غزوها أراضي دولة الكويت في الثاني من أغسطس/ آب 1990.

المصدر : رويترز