إندونيسيا تخرج من أوبك في غضون خمس سنوات


undefinedقال مسؤول نفطي إندونيسي إن على بلاده التي تنتمي لعضوية منظمة أوبك الاستعداد للخروج من المنظمة كدولة مصدرة للنفط في غضون أربع أو خمس سنوات في ضوء نضوب مخزونها من الخام.

وقال رئيس شركة النفط الحكومية بيرتامينا في تصريحات له "في ضوء التقديرات الأخيرة لن نكون بحلول عام 2005 مصدرين للنفط". وأضاف أن عضوية بلاده في منظمة أوبك في الوقت الراهن هي لأسباب سياسية أكثر منها اقتصادية.

وتنتج إندونيسيا حاليا نحو 1.23 مليون برميل يوميا وهي كمية تقل عن حصتها في أوبك البالغة 1.25 مليون برميل يوميا.

وقد تضررت صناعة النفط والغاز الإندونيسية كثيرا من جراء الاضطرابات التي تجتاح البلاد منذ فترة طويلة كان آخرها إقدام شركة إكسون موبيل على إغلاق حقول إنتاج الغاز التي تديرها في إقليم آتشه بحجة عدم استقرار الأوضاع الأمنية هناك.

وفي هذا السياق أعلنت بيرتامينا اليوم أن إكسون أوفدت فريقا لتقييم الأوضاع الأمنية في الإقليم المضطرب وذلك بعد يومين من توجيه الحكومة إنذارا للشركة الأميركية بأنها ستستولي على تلك الحقول مؤقتا إذا لم تستأنف الشركة الإنتاج في غضون أسبوع.

من جانب آخر احتشد نحو 2500 عامل اليوم أمام القصر الرئاسي في إندونيسيا لحمل الحكومة على التخلي عن خطة لزيادة أسعار الوقود بنسبة 30% في وقت لاحق من الشهر الجاري.

المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة