النرويج تعتزم خفض إنتاجها النفطي


قالت إذاعة نرويجية إن الحكومة ستعلن اليوم عن خفض إنتاجها النفطي بما يتراوح بين 100 و150 ألف برميل يوميا، في خطوة ينتظر أن تلقى ترحيبا لدى منظمة أوبك الساعية لحشد تأييد المنتجين المستقلين كالنرويج والمكسيك وروسيا لجهودها الرامية إلى وقف تراجع الأسعار.

وقالت إذاعة NRK إنه بناء على معلوماتها "ستعلن الحكومة خفض الإنتاج بما بين 100 و150 ألف برميل يوميا لتحقيق الاستقرار في أسعار النفط" المتهاوية التي فقدت نحو ثلث قيمتها منذ هجمات سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة.

واتفق وزراء أوبك الأسبوع الماضي على خفض الإنتاج بإجمالي 1.5 مليون برميل يوميا اعتبارا من الأول من يناير/ كانون الثاني المقبل شريطة أن يسهم المنتجون المستقلون بخفض إجمالي قدره 500 ألف برميل.

ومن المقرر أن يطلع وزير النفط النرويجي إينار ستينسنايس البرلمان في وقت لاحق اليوم على خططه بشأن خفض محتمل في الإنتاج. وقال الوزير مرارا إنه مستعد لإجراء تخفيضات في الإنتاج بشرط أن تنضم إليه أوبك والمنتجون من خارجها.

ووافقت المكسيك بالفعل على خفض الإنتاج بواقع 100 ألف برميل يوميا. لكن روسيا لم توضح خططها حتى الآن إذ وعدت في البداية بخفض هزيل يبلغ 30 ألفا تمثل 0.4% من إنتاجها الإجمالي، ثم لمحت لاحقا بأنها قد تحسن هذا العرض ولكن لم تذكر أي أرقام محددة. وتنتج النرويج نحو 3.1 ملايين برميل يوميا، وهي ثالث أكبر مصدر للنفط في العالم بعد السعودية وروسيا.

المصدر : رويترز

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة