أبرز النقاط في مشروع الإعلان الختامي لمؤتمر الدوحة


فيما يلي أبرز النقاط في نص مشروع الإعلان الختامي للمؤتمر الوزاري الرابع لمنظمة التجارة العالمية الذي قدمته اليوم رئاسة المنظمة، في محاولة لتجاوز الخلافات بين الأعضاء:

الزراعة
بقي النص حول الزراعة على حاله، لكن عبارة "التخفيض التدريجي" (فيرينغ آوت) لدعم الصادرات الزراعية وضعت بين قوسين للإشارة إلى وجود خلاف حولها.

ويقضي النص بأن الدول الأعضاء "بالاستناد إلى الأعمال التي أنجزت حتى اليوم تتعهد بإجراء مفاوضات شاملة تهدف إلى: إدخال تحسينات كبيرة فيما يتعلق بالوصول إلى الأسواق، وخفض كل أشكال الدعم للصادرات (بهدف سحبها نهائيا)، وخفض كبير في الدعم الداخلي الذي يسبب خللا في المبادلات". لكن هذه الصيغة ظلت غير مقبولة بالنسبة للأوروبيين.

حقوق الملكية الفكرية "تريبس" وحصول الدول النامية على الأدوية
يفترض أن يسمح نص تسوية حول حقوق الملكية الفكرية المرتبطة بالتجارة وعلاقتها مع الصحة العامة للدول غير الغنية بقيادة البرازيل والهند، بأن تتمكن من إنتاج أدوية خارج براءات الاختراع في إطار سياساتها للصحة العامة لمواجهة الأوبئة مثل الإيدز والسل والملاريا.

وتقضي وثيقة منفصلة عن "اتفاقات حقوق الملكية الفكرية" بأن الدول الأعضاء "متفقة على أن اتفاقات حقوق الملكية الفكرية لا تمنع وينبغي ألا تمنع الأعضاء من اتخاذ إجراءات لحماية الصحة العامة", وهو المبدأ الذي تطالب به الدول النامية.

كما يسمح النص للدول التي تواجه أوبئة بأن تضع بنفسها تعريفا لما يعتبر "وضعا طارئا".

النسيج
يؤكد المشروع ضرورة التسريع الفعلي لإزالة القيود المتعلقة بتحديد الحصص المفروضة على الصادرات النسيجية، وهو ينص على أن "بنود الاتفاق (حول المنسوجات والألبسة) التي تتعلق بالدمج المسبق للمنتجات وإزالة القيود المتعلقة بالحصص، يجب أن تستخدم فعليا".

وقد تقدمت بهذا الطلب بعض الدول النامية التي تطالب بإلغاء القيود بأسرع ما يمكن متهمة الدول الصناعية بالتباطؤ في تطبيق النصوص الموجودة أصلا.

مكافحة الإغراق
يقضي النص المقترح بإجراء مفاوضات لبحث قواعد مكافحة الإغراق، وقد قبلت الولايات المتحدة بذلك بعد أن كانت تعارضه بشدة. وتتم المفاوضات على مرحلتين حيث يتم في البدء التعريف بالتدابير الواجب توضيحها, ومن ثم تحسينها.

ويقول النص إنه "نظرا للتجربة وللتطبيق المتزايد لهذه الإجراءات (..) يتم الاتفاق على إجراء مفاوضات بهدف توضيح وتحسين قواعد (عدم الإغراق) (..) مع حماية المبادئ الأساسية لهذه الاتفاقات وفاعليتها وأهدافها (وأدواتها) (وإجراءاتها)، مع أخذ احتياجات المشاركين في التنمية في الاعتبار".

البيئة
طرأ تعديل طفيف على النص الأول فيما يتعلق بمسألة البيئة بحيث أرجئ إلى الاجتماع المقبل اتخاذ قرار بشأن عقد مفاوضات في شأنها.

ويقضي الإعلان بأن "تعد لجنة البيئة في منظمة التجارة العالمية تقريرا (حول نقاط برنامج عملها) للمؤتمر الوزاري الخامس وتوصيات إذا كان ذلك ملائما فيما يتعلق بأي عمل في المستقبل بما في ذلك مدى ضرورة إجراء مفاوضات".

ويجب أن تكون نتائج أعمال اللجنة متلائمة "(مع الطابع المفتوح وغير التمييزي للنظام التجاري المتعدد الأطراف لا يزيد ولا يقلل من حقوق وواجبات الدول الأعضاء فيما يتعلق بالاتفاقات القائمة للمنظمة)".

الاستثمار والمنافسة
ويفيد النص الجديد بأن الدول الأعضاء "اتفقت على أن يتم خلال المؤتمر الوزاري الخامس للمنظمة اتخاذ قرار بشأن إطلاق مفاوضات في هذا المجال".

وهذا النص دون مستوى الطموحات التي عبر عنها الاتحاد الأوروبي لجهة بدء مفاوضات في هذا الشأن عام 2003.

الجانب الاجتماعي
يكتفي النص "بالإشارة إلى الأعمال الجارية حاليا في منظمة العمل الدولية حول البعد الاجتماعي للعولمة"، ويضيف أن منظمة العمل هي "الهيئة المناسبة من أجل حوار معمق حول مختلف جوانب هذه المسألة".

ويعد هذا النص مخيبا لطموحات الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالبعد الاجتماعي. وكان الأوروبيون يرغبون في اعتماد لهجة أشد فيما يتعلق بمعايير العمالة. ولا تتضمن الفقرة كلمات بين قوسين وهو ما يعني الموافقة عليها.

المصدر : الفرنسية

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة