مذكرة تفاهم لتحرير التجارة بين سوريا والمغرب


اختتمت اللجنة المشتركة السورية المغربية اجتماعها الأول في دمشق اليوم بالتوقيع على 19 اتفاقية وبروتوكولا للتعاون المشترك وخاصة في المجالات الاقتصادية من بينها مذكرة تفاهم لإقامة منطقة تجارة حرة.

وأشارت مصادر رسمية إلى أن اللجنة التي عقدت اجتماعاتها برئاسة رئيس الوزراء السوري محمد مصطفى ميرو ونظيره المغربي عبد الرحمن اليوسفي أكدت أهمية التعاون في كافة المجالات السياسية والثقافية والفنية والسياحية والإعلامية وغيرها.

وقالت المصادر إنه تم التوقيع على مذكرة تفاهم لإقامة منطقة تجارة حرة بين سوريا والمغرب وقعها عن الجانب السوري محمد العمادي وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية وعن الجانب المغربي محمد المنصوري وزير الصناعة والتجارة والطاقة.

وأشار أحد المسؤولين إلى أنه سيتم قريبا بحث المزيد من التفصيلات والإجراءات الفنية لإنشاء هذه المنطقة في أقرب وقت ممكن. ووصف رئيس الوزراء المغربي نتائج اجتماعات اللجنة بأنها "نقلة نوعية فى العلاقات بين البلدين حيث انطلق التحضير لهذا الاجتماع منذ الزيارة الرسمية والتاريخية للرئيس بشار الأسد إلى المغرب حيث تقرر في تلك الزيارة تشكيل لجنة مشتركة عليا بين البلدين وأن تجتمع فى أقرب فرصة".

وأضاف "وقد تم التوقيع في اجتماعات اللجنة على 19 اتفاقية وبرتوكولا شملت مختلف الميادين ومن أهم هذه الاتفاقيات إقامة منطقة تجارة حرة بين البلدين وسيجتمع الخبراء من الجانبين لصياغة هذه الاتفاقية وتوقيعها فى أقرب الآجال قبل موعد الدورة الثانية للاجتماعات".

وقال إن المحادثات تناولت مختلف المجالات التجارية والاستثمارية والثقافية والتعليمية وتقرر فيها زيادة حصة تبادل الطلبة "إذ إن الطلبة المغاربة معتادون على الدراسة فى الجامعات السورية لما لها من مكانة علمية وفكرية متميزة حيث خرجت شخصيات تتبوأ أعلى المراكز فى المغرب, السياسة والاقتصاد". وأشارت مصادر الاجتماع إلى أنه تم التأكيد في المناقشات على ضرورة زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين الذي وصل العام الماضي إلى 20 مليون دولار مقارنة مع نحو 14 مليون دولار عام 1999.

المصدر : رويترز

المزيد من اتفاقات
الأكثر قراءة