مور: مؤتمر منظمة التجارة يعقد بالدوحة


قال المدير العام لمنظمة التجارة العالمية مايك مور إن المؤتمر الوزاري للمنظمة سينعقد كما هو مقرر الشهر القادم في العاصمة القطرية الدوحة، برغم المخاوف الأمنية التي أبدتها بعض الدول بسبب الحملة العسكرية الأميركية والبريطانية ضد أفغانستان.

وأضاف مور في مؤتمر صحفي عقده في الدوحة بعد محادثات مع مسؤولين قطريين بشأن الاستعدادت للمؤتمر المقرر انعقاده في الفترة من 9 – 13 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل أن "مستوى التمثيل في الاجتماع لن يتأثر بالمخاوف الأمنية".

وقال إنه يتوقع أن يحضر الاجتماع جميع الدول الأعضاء التي يأمل كثير منها في أن يتكلل بالنجاح في إطلاق جولة جديدة من محادثات التجارة العالمية، غير أنه أضاف أن دولة صغيرة واحدة من الأعضاء البالغ عددهم 141 دولة ستتخلف عن الحضور. ولم يحدد مور اسم الدولة كما لم يعط المزيد من التفاصيل عنها.

وكانت الأسابيع الأخيرة شهدت بروز مخاوف أمنية قوية بين بعض الدول الأوروبية على سلامة ممثليها في قطر على خلفية العمليات العسكرية البريطانية ضد أفغانستان واشتداد الهجمات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين.

وقد أعرب مور عن تقديره للاستعدادت القطرية لاستضافة الاجتماع الذي أنفق عليه إلى الآن قرابة 30 مليون دولار. وأضاف "بحثنا مسائل أمنية وأنا راض إلى حد كبير عن مستوى الاستعدادات، وبالرغم من أننا نعيش ظروفا غير مستقرة فإننا لازلنا نخطط لعقد اجتماع هنا، نود أن نكون هنا وأصدقاؤنا يريدون كذلك".

وردا على سؤال بشأن ما إذا كان الاجتماع سيشهد انطلاق جولة جديدة من المحادثات التجارية قال مور "لدينا جدول أعمال أصغر، لقد قلصت جدول أعمال المؤتمر هذه المرة، الخلافات أضيق مما كانت عليه قبل عامين".

وأقر المسؤول الدولي الكبير بأن الاقتصاد العالمي تراجع دون أدنى شك بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة وقال "إذا ما أريد رفع مستوى حياة الناس ودرجة تبادل المعلومات بين الأغنياء والفقراء فإنه يجب علينا المضي قدما في ركاب العولمة الاقتصادية".

المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة