فنزويلا تحث منتجي النفط لوقف تدهور الأسعار


undefined

قال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إنه يتعين اتخاذ إجراءات استثنائية لمواجهة هبوط أسعار النفط الخام التي هوت لأدنى مستوى لها في عامين. وقد أدلى شافيز بتصريحاته هذه الليلة الماضية أثناء زيارة للجزائر تستغرق ثلاثة أيام في مسعى منه لترتيب اجتماع بين الدول النفطية الأعضاء في منظمة أوبك والمنتجين من خارجها.

نقلت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية في وقت متأخر من يوم أمس عن شافيز قوله إن زيارته للجزائر جزء من حملة دولية لوقف التدهور الحاصل في أسعار النفط في الأسواق العالمية.

وقال الرئيس الفنزويلي إنه لم يتم بعد ترتيب اجتماع لمناقشة أسعار النفط وإنه سيبحث الأمر مع المسؤولين في الجزائر وأوبك في الأيام القليلة القادمة. وقال رئيس أوبك شكيب خليل وهو أيضا وزير الطاقة في الجزائر اليوم إن المشاورات مستمرة بين دول أوبك ومنتجين من خارجها سعيا إلى تحقيق استقرار أسعار النفط الخام في مستوى 25 دولارا للبرميل.

وقال للصحفيين دون ذكر تفاصيل "هذه المشاورات من المحتمل أن تختتم في الأيام القادمة ونأمل في أن تستقر السوق". وأضاف أنه يجب على أوبك أن تكسب تأييد المنتجين من خارج أوبك لأي تخفيض في الإنتاج. وقال "ما جدوى خفض الإنتاج إذا كانت هذه التخفيضات سيعوضها إنتاج إضافي من منتجين من خارج أوبك". واستدرك بقوله إنه لم يتم الترتيب لاجتماع بين المنتجين في أوبك وخارجها.

وكان مصدر خليجي قال يوم الثلاثاء الماضي إن أوبك تبحث إمكانية خفض الإنتاج ما بين 700 ألف ومليون برميل يوميا إلا أن توقيت الخفض المحتمل لم يتحدد بعد.

المصدر : رويترز