شاهد- معالم بريزرن في كوسوفو.. جسر وتكية وجوامع "المدينة العثمانية" في أوروبا

تحتضن مدينة بريزرن بكوسوفو العديد من المباني التاريخية العائدة للحقبة العثمانية وتأتي بين أهم الوجهات التي يقصدها السياح المحليون والأجانب ومن أبرزها مسجد سنان باشا وحمام غازي محمد باشا والجسر التاريخي وتكية خلوتي.

وبريزرن هي ثاني أكبر مدن كوسوفو، التي أعلنت استقلالها عن صربيا في 17 فبراير/شباط 2008.

وتضم المدينة العديد من الآثار الصامدة إلى يومنا هذا وتعود أغلبها للحقبة العثمانية، ومن بين تلك الصروح، مسجد سنان باشا، الذي أمر ببنائه الوالي العثماني على البوسنة سنان باشا عام 1615.

وما زالت بعض آثار بريزرن باقية بعد أن دُمر العديد منها خلال فترة الحكم الشيوعي التي امتدت لعقود.

وخضع المسجد للترميم عام 2008 من قبل الوكالة التركية للتعاون والتنسيق (تيكا) ويعد من نماذج العمارة العثمانية في منطقة البلقان.

ويعتبر الجسر التاريخي على نهر بيستريتشا الذي يشق المدينة، من أجمل المعالم التاريخية في بريزرن، وأعيد بناؤه وفقا لطرازه العثماني بعدما تدمر في كارثة السيول عام 1979.

كما تعد قلعة بريزرن من الوجهات الرئيسية التي يقصدها السياح ويعود تاريخ تأسيسها إلى العهد الروماني وتمت توسعتها في الحقبة العثمانية لتصبح قلعة كبيرة.

حمام غازي محمد باشا، صرح آخر صامد من العهد العثماني ويعد من أكبر الحمامات التاريخية في منطقة البلقان، ويستخدم كمركز ثقافي في يومنا.

كما تعد تكية خلوتي المبنية عام 1713 من المعالم التاريخية التي تعد قبلة للسياح في المدينة.

ولا تزال التكية التي تعكس التقاليد الإسلامية العثمانية وخضعت للترميم مرات عدة تواصل أنشطتها.

ويطلق على بريزرن التي يقطنها نحو 195 ألف نسمة (تعداد رسمي لعام 2020) العديد من الألقاب منها "لؤلؤة البلقان، مدينة الينابيع، حضن الشعراء وديارهم". وهي تعد المدينة العثمانية الحية المتبقية في أوروبا.

المصدر : الجزيرة + الأناضول