المستضيء بأمر الله.. الخليفة العباسي الـ33 الذي حكم بغداد ومهد لتحرير القدس

الناس في عهده عاشوا في رفعة من العيش والطمأنينة، ولم يروا مثله في السخاء، كان حليما قليل المعاقبة، وقد رد المظالم وأعاد الأملاك المقبوضة وأفرج عن المساجين، وكان محبا للعفو وأسقط الكثير من الضرائب والمكوس عن الناس.

شهدت الخلافة العباسية خلال فترة حكم الخليفة المستضيء بأمر الله الكثير من الأحداث وحظي بشعبية واسعة في بغداد بعد أن رفع المكوس ورد المظالم لأهلها، وأظهر العدل والشفقة وكان دائم البذل للمال.

وبعد نحو 10 أعوام من الحكم توفي المستضيء بأمر الله أبو محمد الحسن بن يوسف في 30 مارس/آذار 1180م، قبل بلوغه الـ40، وخلفه نجله الناصر لدين الله صاحب أطول فترة حكم بين خلفاء بني العباس.

العباسية الدكتور سعد عبد الحليم الحيالي.
الحيالي: الخليفة المستضيء وصف بالعادل والبار برعيته وكان باذلا للأموال (الجزيرة نت)

مزايا خلافته

ولد المستضيء في السادس من شعبان سنة 536هـ وأمه أرمنية يقال لها غضة، ولم يتولَ الخلافة من اسمه الحسن إلا هو والحسن بن علي بن أبي طالب (رضي الله عنهما) واشتركا في الاسم والكنية والكرم، بحسب مدرس تاريخ الخلافة العباسية الدكتور سعد عبد الحليم الحيالي.

ويبيّن الحيالي للجزيرة نت أن الخليفة المستضيء بأمر الله بويع قبل يوم من وفاة والده المستنجد سنة 566هـ وأخذت له البيعة الخاصة، إذ بايعه أهل بيته، وأحضر القادة والوزراء لبيعته.

ويلفت إلى أن الخليفة المستضيء يوصف بحسن السيرة والعدل، فكان عادلا بارا برعيته باذلا للأموال غير مبالغ فيها، وكان الناس في عهده في رفعة العيش والطمأنينة والسكون، ولم يروا مثله في السخاء، وكان حليما قليل المعاقبة، وقد رد المظالم وأعاد الأملاك المقبوضة وأفرج عن المساجين عافيا عن الذنوب محبا للعفو والصفح وأسقط الكثير من الضرائب والمكوس عن الناس.

بدوره يشير أستاذ النظم والحضارة الإسلامية الدكتور مظهر الجغيفي إلى أن أبرز ما امتازت به خلافة المستضيء هي حالة الأمن الداخلي والطمأنينة والهدوء مدة خلافته وحتى وفاته.

ويضيف للجزيرة نت أن المستضيء -وهو الخليفة العباسي الـ33- أجرى إصلاحات عديدة فور توليه الحكم، وحرص على تثبيت دعائم خلافته والمحافظة على مناطق نفوذه ومواجهة أي قوى مناوئة بحزم.

4- ممدوح: الخلافة العباسية ظلت في حالة أمن وطمأنينة وهدوء حتى وفاة الخليفة المستضيء بأمر الله – الجزيرة نت
ممدوح: الخلافة العباسية ظلت في حالة أمن وطمأنينة حتى وفاة الخليفة المستضيء بأمر الله (الجزيرة نت)

إنجازاته

وكان المستضيء -كما يبدو- إصلاحيا في منهجه، ويقول ابن الأثير في تاريخه "وقد طالعت سير الملوك المتقدمين فلم أر فيها بعد الخلفاء الراشدين وعمر بن عبد العزيز أحسن من سيرته، ولا أكثر تحريا للعدل منه"، وفق أستاذ التاريخ الإسلامي الدكتور عامر ممدوح.

ويشير ممدوح في حديثه مع الجزيرة نت إلى أن الدولة الفاطمية انقرضت في عهده على يد الدولة الأيوبية، وخطب للمستضيء في بلاد اليمن، بالإضافة إلى مصر وأفريقية والشام.

ويبيّن أستاذ التاريخ الإسلامي أن حقبة حكمه شهدت إشاعة العدل، والتعامل بالحسنى، وإظهار قوته وبأسه على أهل الفساد وأرباب الجرائم.

ويلاحظ كذلك نجاحه في مواجهة التيارات والاتجاهات الفكرية المختلفة والمتقاطعة فيما بينها، وهو أمر نابع من التزامه الشديد، ويمكن الركون إلى رواية بهذا الصدد، فقد نقل عن الخليفة المستضيء أنه أمر في سنة 574هـ بكتابة لوح على قبر الإمام أحمد بن حنبل، فيه آية الكرسي، وبعدها‏ "هذا قبر تاج السنة وحبر الأمة العالي الهمة العالم العابد الفقيه الزاهد"، وهي عبارات لو ربطت مع موقع الإمام أحمد بالنسبة للأمة المسلمة، فهي تدلنا على حالة الالتزام لدى الخليفة وموقفه إزاء رموز المسلمين.

ويؤكد ممدوح أنه يمكن القول باختصار وتركيز إن الخلافة ظلت تعيش في حالة أمن وطمأنينة وهدوء حتى وفاته.

أستاذ النظم والحضارة الإسلامية الدكتور مظهر الجغيفي بيّن أن المستضيء بأمر الله أجرى إصلاحات عديدة فور توليه الحكم وحرص على تثبيت دعائم خلافته - الجزيرة نت
الجغيفي بيّن أن المستضيء بأمر الله أجرى إصلاحات عديدة فور توليه الحكم وحرص على تثبيت دعائم خلافته (الجزيرة نت)

أبرز الأحداث

ويتحدث الحيالي عن العديد من الأحداث المهمة التي برزت في عهد الخليفة المستضيء أبرزها نهاية الدولة العبيدية (الفاطمية) في مصر، كما عادت أرض اليمن إلى حاضرة الخلافة بعد أن أُخذت من ابن مهدي الخارج سنة 568هـ وبذلك زال خطرهم عن الخلافة العباسية.

وينوه إلى أن الخليفة العباسي المستضيء بأمر الله دعم نور الدين زنكي ومشروعه لتحرير القدس، فقد كانت معارك طاحنة خاضها صلاح الدين الأيوبي ونور الدين زنكي، ضد الصليبيين ابتداء بفتح قلعة "إيله" وحصار الكرك سنة 568هـ، وتكلل ذلك بنصر مؤزر وكانت تلك العمليات فاتحة خير لتحرير المسجد الأقصى وبيت المقدس.

ويتابع الحيالي، فيقول "ثم توالت الانتصارات على الجبهات الإسلامية مما يعيد إلى الأذهان تلك الانتصارات التي كان يحققها خلفاء بني العباس الأوائل كالرشيد والمأمون والمعتصم، فقد حقق مليح بن لاون نصرا مؤزرا على القوى البيزنطية وأسر العديد من كبار قادتهم وبعثهم نور الدين زنكي إلى الخليفة واعدا إياه بفتح القسطنطينية والقدس.

من جانبه يقول الدكتور مظهر الجغيفي إن خلافة المستضيء بأمر الله كانت حافلة بالإنجازات، وأعاد للخلافة العباسية رونقها بأن سعى جاهدا لاستعادة بيت المقدس.

ويضيف الجغيفي أنه كان من الخلفاء العباسيين الذين يشار لهم بالبنان لإنجازاته وإمكانياته الواسعة في القضاء على التمردات، وفتح الطريق لاستعادة بيت المقدس من أيدي الصليبيين على يد أبرز قادته وهو القائد صلاح الدين الأيوبي.

الدكتورة افتخار عبد الحكيم رجب استاذة التاريخ الإسلامي: بعد أن أخضع صلاح الدين الايوبي اغلب بلاد الشام لسلطته قام بمراسلة الخليفة العباسي بطلب حكم البلاد الواقعة تحت سلطته - الجزيرة نت
افتخار: صلاح الدين الأيوبي راسل المستضيء بأمر الله لتفويضه بحكم البلاد الواقعة تحت سلطته (الجزيرة نت)

الطريق لتحرير القدس

بعد أن أخضع صلاح الدين الأيوبي أغلب بلاد الشام لسلطته (سنة 570هـ) قام بمراسلة الخليفة العباسي يطلب منه تفويضا بحكم البلاد الواقعة تحت سلطته، فأجابه الخليفة المستضيء بأمر الله بذلك، وقد سعى صلاح الدين بعد ذلك لتعزيز وحدة الجبهة الإسلامية، وفق الدكتورة افتخار عبد الحكيم رجب أستاذة التاريخ الإسلامي.

وتبين الدكتورة افتخار للجزيرة نت أن صلاح الدين عمد إلى السيطرة على سنجار (مدينة عراقية غرب محافظة نينوى) ثم قضى على التحالف بين الموصل وحلب اللتين قامتا ضده سنة 571هـ، واستطاع صلاح الدين بعد ذلك أن يكوّن مملكة واسعة تشمل شمال العراق والشام ومصر وبرقة (شرقي ليبيا)، وبدأ يعد العدة لتخليص بيت المقدس من أيدي الصليبيين، والبلاد التي كانت خاضعة لحكمهم وسلطانهم.

 وفاته

وعن أيامه الأخيرة يقول الحيالي إن مرض الحمى بدأ يدب في جسد الخليفة العباسي وأحس به بعد عيد الفطر سنه 575هـ واستمر مرضة طيلة شوال، حيث توفي في آخره من العام نفسه.

ويضيف، قام مسعود بن النادر بتغسيل الخليفة تنفيذا لوصيته وصُلي عليه ودفن بدار الصخر التي كان يعمل بها، ومن ثم نقل تابوته ليدفن جثمانه في الجانب الغربي بالتربة المنسوبة إليه بقصر المأمون، على ضفاف نهر دجلة تنفيذا لوصية منه.

ويلفت الحيالي إلى أن خلافته دامت 9 سنوات و6 أشهر و20 يوما، وفارق الحياة وله من العمر 39 عاما وشهرين و17 يوما.

المصدر : الجزيرة