"فلسفة التنوير" يفوز بجائزة الشيخ حمد للترجمة

كتاب فلسفة التنوير
غلاف الكتاب الفائز بالجائزة (الجزيرة)

أعلن اليوم الأربعاء في العاصمة القطرية الدوحة فوز كتاب "فلسفة التنوير" للفيلسوف الألماني إرنست كاسيرر بجائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي، في دورتها الرابعة، وذلك بالمرتبة الأولى ضمن فئة "الترجمة من الألمانية إلى العربية".

وترجم الكتاب إبراهيم أبو هشهش، وأصدره باللغة العربية المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات.

وتعد هذه الجائزة عالمية، ويشرف عليها مجلس أمناء ولجنة تسيير ولجان تحكيم مستقلة، وتهدف إلى تكريم المترجمين وتقدير دورهم في تمتين أواصر الصداقة والتعاون بين أمم العالم وشعوبه، ومكافأة التميز، وتشجيع الإبداع، وترسيخ القيم السامية، وإشاعة التنوع والتعددية والانفتاح.

وشكلت انطلاقة جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي منذ عام 2015 قفزة نوعية واسعة نحو العالمية بما قدمته في خدمة الترجمة من وإلى العربية، إذ سخرت جهودها المعنوية والمادية تقديرا لدور الترجمة في مد جسور التواصل الإنساني، متجاوزة ما يشهده العالم من تنازعات وانقسامات لتعبر عن صور تلاقح الفكر الإنساني في لغة مشتركة تنتسب إلى العقل والوعي.

وانطلقت الجائزة في مسارب لغات عديدة كل عام، بحيث تعتمد لغة عالمية كل عام إلى جانب اللغة الإنجليزية.

ويبلغ مجموع قيمة الجائزة مليوني دولار تتوزع على ثلاث فئات، جوائز الترجمة (800 ألف دولار)، وجوائز الإنجاز (مليون دولار)، وجائزة التفاهم الدولي (200 ألف دولار).

وكان المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات قد أصدر كتاب "فلسفة التنوير" ضمن سلسلة "ترجمان" التي تعدها وحدة ترجمة الكتب في المركز.

وتعد هذه الجائزة هي الثانية التي تحصدها كتب المركز العربي بعد فوز كتاب "زمن المذلولين: باثولوجيا العلاقات الدولية" للكاتب الفرنسي برتران بديع، الذي ترجمه من الفرنسية إلى العربية جان ماجد جبور في الدورة الثالثة لجائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي.

المصدر : الجزيرة