كيف تنجح في تركيا كموظف؟

عندما توفر لك دولةً ما فرصة للعمل تأكد تماماً أن هناك مفاتيح للدخول بشكل صحيح إلى سوق العمل ولكن لا عادةً لا تكن هذه الفرصة سهله الحصول عليها بسبب عدد المنافسين وشدة المنافسة وهذا ما يكون عليه الحال بالنسبة للدول الناشئة اقتصادياً. وتصنف الدول على صعيد فرص العمل بنقطتين:

* هناك دول تهتم بالأوراق والشهادات الحاصل عليها الشخص ويتم تقيم الأشخاص بما يملك من أوراق.

* وهناك دول أُخرى تعتمد على ما يمتلك الشخص من خبره سابقه وإنجازات سابقة ومن هذه الدول كأميركا وكندا وتركيا.

 

ونظراً لسهولة الدخول للأراضي التركية نسبتاً للدول الأخرى نجد أن معظم شباب مناطق النزاعات والثورات يتوجهون بشكل مباشر إلى تركيا لإيجاد فرصة مناسبة للعمل هناك. ويجب اتخاذ خطوات مهمه جداً للناجح في العمل بشكل مبدئي:

 

الخطوات الأولى والأهم استصدار الإقامة السياحية لتأمين إقامتك بشكل قانوني داخل الجمهورية التركية وتعلمّ اللغة التركية ولو بالحد الأدنى بدايةً وعدم الاعتماد على الوسطاء لتأمين العمل ومستلزمات الحياة. التوجه إلى الشركات التركية قبل الشركات الأجنبية والمحاولة لدخول سوق العمل التركي بواسطة الشركات التركية وأخذ الخبرة منهم وفهم عقلية العمل بالفكر التركي وليس الفكر الأجنبي.

 

عند البدء في أي عمل داخل تركيا:
لا ينصح أن ينتقل إلى تركيا أي موظف بشكل مباشر مع عائلته في حال لديه عائلة ينصح أن يأتي ويجهز وضعه الوظيفي ويجهز السكن ومن ثم ينقل عائلته إلى تركيا

1-  اطلب عقد تدريب لـ ٣ أشهر بسبب صعوبة توقع نتائج العمل بشكل مباشر. وهناك عدة أنواع لعقود العمل:

* عقد العمل الدائم والمؤقت.

* عقد العمل المحددة وغير المحددة المدة.

* عقد العمل بدوام كامل أو جزئي.

*  عقد عمل عند الطلب أو عقد عمل مرتبط.

* عقد عمل لفترة تجريبية.

* عقد عمل مرتبط بعقد فريق.

 

2- عدم الاستقرار في السكن قبل إيجاد العمل واختيار مكان السكن نسبتاً لمكان العمل وليس العكس بسبب صعوبة المواصلات في بعض المناطق وبعد المسافات بين المناطق وتكاليف النقل في حال تغير عنوان السكن.

 

3- يتم الاتفاق على استصدار إقامة العمل من بعد انتهاء عقد التدريب بشكل مباشر بسبب هناك بعض الشركات التركية لا تستطيع استصدار إقامة العمل للموظفين الأجانب بسبب أن قانون وزارة العمل التركية يجبر الشركة التركية على أن توظف ٥ موظفين أتراك مقابل كل إقامة عمل لموظف أجنبي.

 

 4- لا ينصح أن ينتقل إلى تركيا أي موظف بشكل مباشر مع عائلته في حال لديه عائلة ينصح أن يأتي ويجهز وضعه الوظيفي ويجهز السكن ومن ثم ينقل عائلته إلى تركيا.

 

ما هي إيجابيات وسلبيات العمل في تركيا؟!

الإيجابيات:

1- في حال وجود عقد حقيقي وقانوني واستصدار إقامة العمل تتيح له فرصة الحصول على الجنسية التركية والتسجيل في مؤسسه التأمين الاجتماعي.

2- في حال وظف عند شركة تركية سوف يعطي قيمة مضافة للشركة بتمثيل الشركة للعملاء الأجانب ويجب توضيح هذه النقطة للشركة التركية.

3- السوق التركي يعطي الفرصة للتطور للجميع بما فيهم الموظفين وصاحبين العمل لأنه سوق منفتح.

4- يتيح الفرصة لمحاورة الطبقات الاقتصادية كافةً وفتح علاقات جديدة من مختلف الجنسيات.

 

السلبيات:

1- إن لم يكن لديك عقد عمل بشكل قانوني سوف يأخذ من حقك كثيراً وممكن أن تصل إلى ١٦ ساعة عمل يومياً وبدون تأمين صحي أو تامين اجتماعي.

2- ممكن أن تتعرض إلى عدم الالتزام بالراتب الشهري من أصحاب العمل أو أن تأخذ أقل من الحد الأدنى للأجور كما حددته وزارة العمل١٦٠٣ ليرة تركية.



المزيد من المدونات

حول هذه القصة

"غذاء خارق.. طعام حارق".. هكذا يتم ترويج بعض الأطعمة، ولكن هذا قد يكون مبالغة أو خدعة، ولا يكون للمنتج المعني هذه الفوائد، ويتم ترويجه بغرض الربح دون فائدة حقيقية.

الأكثر قراءة