شعار قسم مدونات

الحراك النخبوي الأكاديمي الغربي!

مظاهرات واعتصامات في الجامعات الكندية تضامنا مع فلسطين وغزة
مظاهرات واعتصامات في الجامعات الكندية تضامنا مع فلسطين وغزة (الجزيرة)

أبسط تعريف للمثقف هو "الواعي" وعكسه تمام هو "المغيب" بضم الميم. في المجتمعات الحضارية المثقف هو الأقدر على التعبير عن ضمير المجتمع والأمة ويتحدث بلسانها وهمومها واحتياجاتها.

الحراك الأكاديمي العالمي يتقدم كثيرا في المسافات والرؤى إيجابيا وتأثيرا، ويدخل في أدوات الفعل مؤسسا لحالة هامة في دور المؤسسة الأكاديمية المنتجة للمعرفة والمؤثرة في السياسات العامة، أما عربيا فالدور الأكاديمي خجول وضعيف بحكم فقدان الإرادة السياسية وضعف الهوية وفقدان التموضع، والاكتفاء بالدور الوظيفي القابض للرواتب salary taker لأسباب كثيرة أهمها السطوة البوليسية وغياب النخب الفاعلة.

ما نشاهده الآن من استمرار وتوسع الحراك الأكاديمي الطلابي أفقيا بين مختلف الجامعات والدول الغربية وعموديا داخل الجامعات أنفسها من الطلبة والأساتذة ورؤساء الجامعات، يؤكد أن هذه الطبقة تشكل صمام أمان للمطالبة بالحقوق ونصرة مظلومية الشعوب

إن ما أنتجه إدوارد سعيد وإبراهيم أبو لغد وعبد الوهاب المسيري ومحمد عابد الجابري وجوزيف مسعد وغيرهم كثيرون لا يحتمل المقام لسردهم تركوا جميعهم بصمة حيوية نابضة، أنتجت بمجموعها حراكا كامنا متفاعلا وانتقل من مرحلة الكمون إلى التحرك ثم الحراك ومنتهيا بالتعبئة، إن خلاصة وحصيلة ما يحدث الآن هو التعبئة.

التعبئة الحالية في المجتمع الغربي خلقت الوعي وحركت قوى المجتمع للإصلاح الإجتماعي وأهم نتائج التعبئة الحالية في الغرب هي الرفض الصريح للاحتلال والدعوة لحرية فلسطين.

الحكومات الغربية برغم ما يغلب على أدواتها من السطوة الرأسمالية الإمبريالية إلا أنها لم تستطع نزع سمة الإيمان بقدرة الفرد على التغيير والتأثير وأحقية الفرد الغربي بالنقد والتوجيه والمساءلة للنخب الحاكمة، وإن الحراك الحالي يجسد دور المثقف الواعي الفاعل صاحب القدرة على اثارة النقاشات وتحريك الإعلام و السياسة وكافة قوى الدولة بسبب وعي الطلبة والأساتذة، وسعة اطلاعهم بما لهم وما عليهم، ولذلك تجدهم ناشطين متحركين واثقين بلا تردد.

ما نشاهده الآن من استمرار وتوسع الحراك الأكاديمي الطلابي أفقيا بين مختلف الجامعات والدول الغربية وعموديا داخل الجامعات أنفسها من الطلبة والأساتذة ورؤساء الجامعات ورؤساء مجالس الإدارة، يؤكد أن هذه الطبقة تشكل صمام أمان للمطالبة بالحقوق ونصرة مظلومية الشعوب مثل فيتنام قبل ستة عقود وفلسطين اليوم والغد.

عموم الحراك التعبوي العالمي إيجابي وتاثيره هام جدا للإنسانية تعليما وتثقيفا وتحفيزا لقوى الخير والحق، وستتعلم الأجيال الحالية والقادمة من هذا الحراك النابض بالخير والحق والحرية وسيؤسس لدور مهم للجامعات في التأثير في السياسات العامة

المجتمعات الغربية قطعت شوطا في طريقة خطاب المجتمع والمثقف مع السلطة فنجد أن لديهم خطابا نقديا بناء واعيا قويا وجريئا يتجاوز حسابات المصالح والتجاذبات والاصطفافات بين الدول والنخب.

نستطيع أن نرى بوضوح أن العلاقة بين المثقف والسلطة ليست علاقة ربحية وليست علاقة سيد وعبد كما هو سائد اليوم في المجتمعات غير الديمقراطية، بل هي علاقة محاسبة ومساءلة شفافة ومواجهة صريحة.

إن الحالة المتقدمة لنخبة جامعات العالم في هذه التعبئة سيكون لها امتدادات هامة في تشكيل صورة المشهد العالمي الذي أصبح اليوم مناصرا للقضية الفلسطينية، والذي يناصر فيه مظلومية الفلسطيني بلا تردد مقابل الحالة العامة التي تدين الكيان الإحلالي الإحتلالي الإستطياني.

قد يكون الحراك الطلابي الأكاديمي النخبوي التعبوي العالمي ارتدادت إيجابية فارقة للتأثير في المجتمعات الخاملة التي تصنف تنمويا متخلفة، وفي النهاية نرى أن عموم الحراك التعبوي العالمي إيجابي وتاثيره هام جدا للإنسانية تعليما وتثقيفا وتحفيزا لقوى الخير والحق، وستتعلم الأجيال الحالية والقادمة من هذا الحراك النابض بالخير والحق والحرية وسيؤسس لدور مهم للجامعات في التأثير في السياسات العامة وتحديد مسار العلاقات الدولية وأنماط الاستثمار بين الكيانات الدولية والعلاقات بين المؤسسات البحثية.

الآراء الواردة في المقال لا تعكس بالضرورة الموقف التحريري لشبكة الجزيرة.