شعار قسم مدونات

"شيل يا طويل العمر شيل"

ميسي يتسلم كأس العالم من أمير قطر ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الجزيرة)

شيل شيل شيل

شيل يا طويل العمر شيل

شيل البطولة شيل

شيل الذهب شيل

شيل الغالية شيل

شيل الكوبا شيل

شيل الموندو شيل

شيل العالم شيل

على الرغم من مرور ما يقارب 3 أسابيع على إسدال الستار على كأس العالم فيفا قطر 2022، فإن هذه الكلمات للمعلق عصام الشوالي لا تزال تدب في أذني ولا يزال صداها يتردد في أذني، فكيف أنسى ليلة انتظرتها طويلا.

لا تزال ليلة 18 ديسمبر/كانون الأول عالقة في ذهني، ولن أنسى تلك الليلة ما حييت، ليلة نهائي كأس العالم قطر 2022.

ليلة عمر

مثلما افتتح حفل الختام بأغنية عربية قديمة شهيرة للمطرب عبد ربه إدريس من أداء دانة العامر تقول فيها:

"ليلة لو باقي ليلة بعمري أبيه الليلة .. وأسهر في ليل عيونك هي ليلة عمر"

كانت حقيقة ليلة عمر، هذه الليلة التي أوفت بكل وعودها وعهودها، وكانت مباراة النهائي تليق بالمونديال القطري؛ فكما اتفقت الجماهير على أن مونديال قطر هو الأفضل، كانت مباراة النهائي أفضل مباراة نهائية لكأس العالم التي لم تخل من الإثارة والتشويق.

ورغم كل ما يقال عن أن كرة القدم ظالمة وقاسية فإنها في تلك الليلة التاريخية أنصفت أكثر من قدم لها، أنصفت ميسي الذي قدم لكرة القدم الكثير، وفي المقابل قدمت له الكأس الذهبية الغالية.

شكرا قطر

أنا عن نفسي، تابعت العديد من نسخ المونديال منذ عام 1998ـ وأرى أن هذه النسخة هي الأفضل على الإطلاق، ولست الوحيد الذي أقر بهذا؛ فباتفاق أغلب الجماهير والصحفيين والمحللين واللاعبين والمدربين وكل من تابع كأس العالم قطر 2022 فإن هذه النسخة هي الأفضل على الإطلاق منذ انطلاق هذه البطولة.

وشد انتباهي لافتة لمشجع تلخص كل شيء، وكتب عبارات يشكر فيها دولة قطر على كل ما قدمته خلال هذه البطولة:

كيف شاهد الجمهور كأس العالم قطر 2022؟

  • جريمة: لا يوجد.
  • سرقة: لا يوجد.
  • مضايقة: لا يوجد.
  • كراهية: لا يوجد.
  • المواصلات العامة: التكلفة مجانية.
  • الشريحة، الاتصال، الإنترنت: التكلفة مجانية.
  • الاتصالات الدولية التكلفة مجانية.
  • الأعلام (الكماليات): التكلفة مجانية.
  • المشاهدة في منطقة المشجعين: التكلفة مجانية.
  • النظافة: 100%
  • الضيافة 100%

البشت العربي

لا شيء للصدفة في مونديال قطر، لا شيء، كل شيء مخطط له بعناية تامة؛ فأولا تم اختيار تاريخ 18 ديسمبر/كانون الأول موعدا لنهائي كأس العالم حيث يجمع بين العيد الوطني القطري واليوم العالمي للغة العربية.

واللحظة الفارقة في تاريخ المونديال ككل، والتي ستبقى راسخة عقودا طويلة هي لحظة تسليم الكأس للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وارتدائه البشت العربي. هذه الصورة التي ستبقى راسخة سنوات طويلة؛ فبعد سنوات من الآن وعندما يشاهد أي مشجع لكرة القدم هذه الصورة سيتبادر إلى ذهنه مباشرة هذا السؤال: ما سر ارتداء ليونيل ميسي هذا اللباس؟ هذا السؤال الذي سيفتح الباب للتعرف أكثر على الثقافة القطرية خاصة والثقافة العربية عامة.

وأكثر من هذا، فقد أصبح الإقبال أكثر على اقتناء البشت العربي من قبل الجماهير الأرجنتينية وجماهير كرة القدم الأوروبية والأميركية.

وقام فنان الغرافيتي ماكسيميليانو باغناسكو برسم لوحة جدارية عملاقة للنجم الأرجنتيني وهو يرتدي البشت العربي لحظة رفعه كأس العالم؛ وهذا سيسهم في انتشار الثقافة القطرية والعربية في أنحاء الأرجنتين.

الآراء الواردة في المقال لا تعكس بالضرورة الموقف التحريري لشبكة الجزيرة.