شعار قسم مدونات

هل قرأت كتاب "خذها بقوة"؟

كتاب خذها بقوة

"رحلة إرادة" عنوان من كلمتين، لكنهما كلمتان يختزل بهما المهندس حسام عبد العزيز رؤيته لمسار وصوله إلى النجاح والتألق في ميادين الدراسة والعمل والإدارة، فقد لمس في نفسه -كما رأى عند غيره- أن الإرادة القوية تجعل من المستحيل حقيقة، ومن الأحلام واقعا.

إنما مشكلة الإرادة أنها لا تُمنح، فهي شيء داخلي، وكل ما نستطيع أن نفعله لمساعدة أولادنا ومن نحب لهم النجاح هو توجيههم لتغذية الإرادة الكامنة لديهم لتقوى وتشتد، وتخوض ميادين الحياة لتصل إلى غاياتها. إذ يرى حسام عبد العزيز الإرادة أشبه بعضلة داخل الجسم تحتاج إلى فيتامينات تغذيها، وقد أوصلته مطالعاته وتجربته في الحياة إلى تحديد 7 فيتامينات رآها الأهم لتقوية تلك العضلة.

بيان القول في تلك الفيتامينات شكل مادة كتابه "خذها بقوة"، الذي حوى مع المقدمة والخاتمة 7 فصول تناولت 7 فيتامينات، نتعرف عليها بإيجاز في هذه المقالة.

الوصول إلى أمر مهم يتطلب غالبا التضحية بالأمور الأقل أهمية

أولا: اتخاذ القرار

فالحقيقة أن ما تعيشه الآن من وضع اقتصادي واجتماعي ونفسي ما هو إلا نتاج قراراتك في الماضي، وحياتك في المستقبل ستكون نتاج قراراتك في الحاضر. وقد أدرك الأميركي كريس غاردنر هذه الحقيقة، وعمل على أساسها، فاتخذ قرارا، وتحمَّلَ ما ترتب على ذلك من معاناة، ليتحول من مشرد ينام في محطات القطار إلى رجل أعمال وخبير أوراق مالية ومحاضر عالمي في التنمية البشرية.

والوصول إلى أمر مهم يتطلب غالبا التضحية بالأمور الأقل أهمية، وهذا الفهم جعل سلمان الفارسي رضي الله عنه يتخلى عن الثراء والرفاهية، ويعيش حياة المعاناة والعبودية في رحلة بحثه عن الدين الحق.

فضع لحياتك أهدافها المدروسة بعناية والبدائل التي ستفاضل بينها، واستشر في ذلك من تثق برأيهم، ثم استخر الله خالقك، وامض في طريقك بعزيمة وإصرار. وإذا تعثرت فانهض وتابع المسير مستحضرا عزيمة توماس أديسون الذي أخفق مئات المرات فلم ييأس، وتابع تجاربه التي تكللت باختراعه المصباح الكهربائي.

لتعلم أنك إن لم تخطط للنجاح، فإنك تخطط للفشل دون أن تدري،
وربما يستخدمك الآخرون لتنفيذ خطتهم الخاصة

ثانيا: التخطيط

وهذا يعني قراءة الأحداث المحتملة والمؤكدة والاستعداد للتعامل معها، ويشمل ذلك جوانب روحية أو اجتماعية أو مهنية. وللتخطيط مستويات ثلاثة: فهناك خطة بعيدة المدى قد تغطي 15 سنة تتضمن الأهداف الحياتية، كما تحدد فيها ما تريد أن تلقى الله عليه. ونتذكر هنا الحلم الذي صرح به الرئيس الأميركي كيندي بالهبوط على القمر خلال 15 سنة، لتنجح وكالة الفضاء الأميركية بالفعل في إرسال أول إنسان إلى القمر بعد 9 سنوات، كما نتذكر النهج الذي اتبعه الداعية الإسلامي الكويتي الدكتور عبد الرحمن السميط وأسلم على يديه نتيجته 11 مليون شخص أفريقي في 29 عاما قضاها في الدعوة إلى الإسلام.

ثم تأتي خطة لمدة 5 سنوات فيها طموحاتك القريبة، وخطة أخرى لمدة عام تساعدك في تنظيم حياتك الحالية وترتب أولوياتك اليومية والأسبوعية والشهرية.

ولتعلم أنك إن لم تخطط للنجاح، فإنك تخطط للفشل دون أن تدري، وربما يستخدمك الآخرون لتنفيذ خطتهم الخاصة. ويفيد التخطيط في تحقيق الاستثمار الأفضل للوقت، وفي إيصالك إلى مرحلة السلام الداخلي، ويصرف عنك الاكتئاب والخوف من المستقبل.

ومن أهم عوامل نجاح التخطيط أن تكون خطتك مرنة ومراعية للظروف المحيطة، وقابلة للتعديل بحسب مستجدات الأمور في حياتك.

يجب أن تعلم أن الشركات العظيمة ما هي إلا نتاج مبادرات صغيرة
نجحت فكبرت

ثالثا: المبادرة

ففي حياتنا العملية، إذا كنت تريد أن تنجح فعليك بالمبادرة والتحرك وتنفيذ ما قد خططت له، ولا تكن من الذين يُقعدهم الخوف وينتظرون كثيرا حتى يبدؤوا، لأن التسويف يُضعف الإرادة، وروح المبادرة تقل مع تقدم العمر.

ويجب أن تعلم أن الشركات العظيمة ما هي إلا نتاج مبادرات صغيرة نجحت فكبرت، ومثال ذلك شركة آبل التي بدأت من "كراج" صغير في منزل ستيف جوبز، ثم تحولت إلى عملاق صناعة التقنية في العالم.

والمبادرة نتعلمها من نبي الله يوسف عليه السلام الذي قال لملك مصر: اجعلني على خزائن الأرض.

ومما يقوي روح المبادرة داخلنا وجود صديق نشاركه أفكارنا، وكذلك تجزئة المهمة الكبيرة إلى مجموعة مهام صغيرة، وأن نوسع آفاق إبداعنا بالقراءة والسفر والتعرف إلى بلدان وتجارب أخرى.

التركيز يجعل الهدف الحقيقي أكثر وضوحا بتنحية الأهداف الوهمية، ويوفر الوقت والجهد، ويُبعد التشتت، ويجعل الطريق إلى النجاح أكثر سهولة

رابعا: التركيز

والتركيز يجعل الهدف الحقيقي أكثر وضوحا بتنحية الأهداف الوهمية، ويوفر الوقت والجهد، ويُبعد التشتت، ويجعل الطريق إلى النجاح أكثر سهولة.

ولنا أن نرى مثالاً على ذلك سلوك الصحابي الجليل حذيفة بن اليمان رضي الله عنه عندما أرسله رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة الخندق لاستطلاع حال جيش المشركين، وأمرَه ألا يفعل سوى ذلك، فالتزم الأمر ولم يتحول إلى قتل جيش المشركين عندما صار ذلك له سهل المنال. وقد أظهرت الأحداث بعد ذلك صوابية سلوكه.

ويذكر الكاتب أن فكرة التركيز ساعدته في تسريع نجاحه أثناء تأديته الخدمة العسكرية، فقد جعلته حريصا على اختيار الخدمة في شركة مقاولات تابعة للقوات المسلحة، فكان بذلك يمارس مهنة الهندسة أثناء تأديته الخدمة العسكرية. كما أن التركيز أفهمه لاحقا ضرورة جعل اهتمامه بالمعلومات التي يجمعها منصبّا على ما يحتاجه للعمل الذي بين يديه، وعلى الشيء الذي يفيده في الحين.

الثقة بالنفس تمنح صاحبها المثابرة، وهي الصبر مع الإصرار
واستمرار المحاولة دون توقف لتحقيق الهدف رغم المعوقات والصعاب

خامسا: الثقة بالنفس

فثق بنفسك، وثق بأن الله سبحانه وتعالى لم يخلق أحدا دون موهبة ما، وأعطِ نفسك مساحة من التفكير والتأمل بهدوء، وحاول أن تكتشف شغفك وما يميزك عن غيرك، ثم ادرس كيفية استثمارك لهذا الشغف ليكون مهنتك في الحياة لكي تبدع فيها.

يذكر لنا حسام عبد العزيز في كتابه أن تأمله في البحث عن شغفه في الحياة أوصله إلى أنه القيادة، حتى أنه استذكر سلوكه بين أصدقائه في مرحلة الطفولة لتأكيد ذلك، وقد روى لنا كيف استثمر هذه الموهبة عنده من خلال العمل في مراكز قيادية في شركات في مصر وليبيا والسعودية، وحقق في ذلك نجاحات عالية.

والثقة بالنفس تمنح صاحبها المثابرة، وهي الصبر مع الإصرار واستمرار المحاولة دون توقف لتحقيق الهدف رغم المعوقات والصعاب. وهذا ما كان من إيلون ماسك مؤسس شركة سبيس إيكس لتكنولوجيا الفضاء، الذي لم ييأس لفشل محاولتيه الأولى ثم الثانية في إيصال الصاروخ الذي أنتجته الشركة في الوصول إلى مداره في الفضاء، وتابع المحاولة حتى تكللت تجربته الثالثة بالنجاح، وكان ذلك مفتاح أن يكون واحدا من أثرى أثرياء العالم.

وهناك عوامل يمكنها أن تزيد ثقتك بنفسك، كأن تستحضر دائما مواقفك الإيجابية التي برز نجاحك فيها، وأن تقسم حلمك أو أهدافك إلى أجزاء صغيرة تثق بقدرتك على تنفيذها، وأن تتعاطف مع نفسك بتذكيرها أن البشر كلهم معرضون للخطأ، وأن الكمال لله وحده.

التوجّه الذهني يحول العقبات إلى فرص، وهذا ما فهمه سيدنا داود عليه السلام الذي كان مميزا برمي النبال عندما كان يحارب جيش جالوت، فبينما رأى الآخرون جالوت أضخم من أن يتمكن داود من القضاء عليه، رأى داود جالوت أضخم من أن يخطئ هو إصابته.

سادسا: التوجه الذهني الإيجابي

ويعني هذا أن تبحث عن الأمل والنجاح والجانب المضيء الجيد في أحداث حياتك كلها. ويلخص شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله التوجه الذهني الإيجابي في عبارات محفزة، فيقول: ماذا يفعل أعدائي بي؟ إن جنتي في صدري، إن قتلوني فقتلي شهادة، وإن سجنوني فسجني خلوة، وإن نفوني فنفيي سياحة.

والتوجه الذهني يحوّل العقبات إلى فرص. وهذا ما فهمه سيدنا داود عليه السلام الذي كان مميزا برمي النبال عندما كان يحارب جيش جالوت، فبينما رأى الآخرون جالوت أضخم من أن يتمكن داود من القضاء عليه، رأى داود جالوت أضخم من أن يخطئ هو إصابته.

والتوجه الذهني الإيجابي ليس مهما لكي يقوي إرادتك وتنجح في مشروع ما فحسب، ولكنه مهم لكي تعيش حياة هنيئة وسعيدة دون هموم. وهكذا نرى سائق شاحنة لا يمل من القيادة ساعات طويلة لمئات الكيلومترات، لأنه يعتبر نفسه ذاهبا إلى نزهة، في الوقت الذي يعتبر فيه زملاؤه أنفسهم ذاهبين إلى العمل.

العلاقات في حياة الإنسان متشعبة بدءا من علاقته مع خالقه،
ومرورا بعلاقته مع الوالدين والأقارب، ثم العلاقة مع الأصدقاء

سابعا: العلاقات

فالإرادة تزداد صلابة بالعلاقات الجيدة، وارتباطك بالناجحين يحبب إليك النجاح، ويجعله سهل المنال، ويقلل رهبة الإقدام داخلك.

والعلاقات في حياة الإنسان متشعبة، بدءا من علاقته مع خالقه، مرورا بعلاقته مع الوالدين والأقارب، ثم العلاقة مع الأصدقاء. والنجاح في الحياة يستوجب أن تكون ناجحا في بعض علاقاتك، في حين أن السعادة تتوجب أن تكون متوازنا في جميع علاقاتك، ولذلك رأينا ستيف جوبز مؤسس شركة آبل قد نجح في عمله، لكنه لم يصل إلى الشعور بالسعادة، فقد كانت علاقاته الأسرية سيئة جدا.

ويبقى القول:

ما بسطه لنا المهندس حسام عبد العزيز في كتابه "خذها بقوة" لم يأتِ من فراغ، وإنما هو لصيق بتجربته الخاصة التي عرض الكتاب جوانب كثيرة منها، وتؤكد رؤيته تجارب آخرين حققوا التميز والنجاح.

ويلفتنا في الكتاب أنه لا يرى تطوير الذات مقتصرا على التألق في ميادين العمل، وإنما تتسع رؤيته لتشمل كل الجوانب الروحية والاجتماعية والنفسية في حياة الإنسان.

الآراء الواردة في هذا المقال هي آراء الكاتب ولا تعكس بالضرورة الموقف التحريري لقناة الجزيرة.