شعار قسم مدونات

الجوهرة السوداء ترحل عن عالمنا

بيليه أمضى معظم مسيرته المهنية مع نادي سانتوس
بيليه أمضى معظم مسيرته المهنية مع نادي سانتوس (الفرنسية)

رحل عن عالمنا -يوم الخميس 29 ديسمبر/كانون الأول 2022، عن عمر ناهز 82 عاما- النجم البرازيلي بيليه، أو كما يلقب بالجوهرة السوداء، أحد أعظم لاعبي كرة القدم والشخصية الأكثر شهرة في الرياضة بالقرن العشرين، والذي حقق شهرة عالمية لم يحققها سوى القليل من الرياضيين عبر العالم.

وكان بيليه بطلاً قومياً في موطنه البرازيل، وكان محبوبًا في جميع أنحاء العالم، فكلما نطق اسم بيليه نتذكر كرة القدم فقد كان رمزا لكرة القدم في كل أنحاء العالم.

إنجازات بيليه

فاز بـ 3 بطولات لكأس العالم مع البرازيل و10 ألقاب في الدوري مع ناديه سانتوس، بالإضافة إلى بطولة دوري أميركا الشمالية لكرة القدم عام 1977 مع فريق نيويورك كوزموس (New York Cosmos).

وبعد أن اعتزل في سن 34، أمضى 3 مواسم مع فريق كوزموس لنشر كرة القدم في الولايات المتحدة.

وفي مسيرته التي استمرت 21 عامًا، سجل بيليه 1283 هدفًا في 1367 مباراة احترافية، بما في ذلك 77 هدفًا للمنتخب البرازيلي.

نجاح مبكر

على الرغم من انحداره من عائلة فقيرة مما اضطره للنزول إلى الشارع لبيع الفول السوداني من أجل تأمين لقمة العيش لعائلته، لكن هذا الفقر لم يكن عائقا لممارسة هوايته المفضلة في لعب كرة القدم بشوارع قريته الصغيرة حافي القدمين، وعندما بلغ 15 عاماً من العمر وقع عقداً احترافياً مع سانتوس. ومن هنا كانت البداية لمسيرة طويلة مليئة بالإنجازات والنجاحات.

السويد 1958

البداية الحقيقية للنجم البرازيلي بيليه هي كأس العالم 1958 بالسويد عندما تم استدعاؤه لتمثيل منتخب "السيليساو" فقد أصبح نجم منتخب البرازيل الأول وقاده للفوز بكأس العالم، ويكون بذلك أصغر لاعب يفوز بكأس العالم ولم يتجاوز الـ 17 عاما من العمر.

أحرز بيليه 6 أهداف في البطولة، منها ثلاثة في نصف النهائي ضد فرنسا واثنان في النهائي، بفوز 5-2 على السويد، ليكون بذلك أصغر لاعب في العالم يحرز كأس المونديال وأصغر لاعب يسجل في المباراة النهائية.

تشيلي 1962

بعد 4 سنوات فاز فيها بجميع الألقاب مع سانتوس، وحقق لقبه العالمي الثاني بالفوز بمونديال تشيلي، ولكن هذه المرة كمتفرج أكثر مما هو لاعب، بعد تعرضه لإصابة في المباراة الثانية.

إنجلترا 1966

في بطولة 1966 التي نظمتها إنجلترا، تعرض بيليه لخشونة متعمدة في المباريات الأولى بسبب تدخلات لاعبي منتخبي البرتغال وبلغاريا القوية والخشنة. وبسبب هذه الخشونة غاب بيليه بسبب الإصابة عن منتخب البرازيل. ومع غياب بيليه بشكل أساسي، تم إقصاء البرازيل من الدور الأول للبطولة، لقد كان محبطًا للغاية لدرجة أنه أعلن أنه سيعتزل اللعب مع المنتخب الوطني.

المكسيك 1970

بعد انقطاع سنتين بسبب الاصابة، يعود "الملك" -كما كان يلقب- إلى مملكته وبأقوى نسخة من الجوهرة السوداء، ويعود لمنصة التتويج مرة أخرى ويفوز بكأس العالم للمرة الثالثة، ليكون اللاعب الوحيد في العالم الذي يحرز كأس العالم 3 مرات.

وقد قدم منتخب البرازيل، في نسخة 1970، الأفضل في تاريخه المونديالي، فقد لعب كرة جميلة وتمت الاشادة بهذا الفريق على نطاق واسع باعتباره الأفضل على الإطلاق.

وكتب كلايف توي، الرئيس السابق والمدير العام لنادي كوزموس -في مذكراته عام 2006- عن بيليه "أتمنى لو استمر في اللعب إلى الأبد وأولئك الذين رأوه يلعب هم أكثر الناس حظًا في العالم".

الآراء الواردة في المقال لا تعكس بالضرورة الموقف التحريري لشبكة الجزيرة.