شعار قسم مدونات

فن الولائم

كيف تحمي معدتك من عسر الهضم في الولائم
يجب أن نهتم بمظهر ونظافة المائدة وأن تكون مرتبة ترتيباً جيداً (غيتي إيميجز)

مما يميز "المواسم" الإسلامية هو اجتماع الأسرة والأهل والأصحاب حول الموائد المختلفة، ومما لا شك فيه أن التعرف على الآداب والإتيكيت الخاص بالموائد والولائم يضفي على هذا المشهد مزيداً من التألق والرقي، كما أن الوليمة هي التي تكشف عن المستوى التهذيبي للإنسان، لذا بات الاهتمام بالقواعد والآداب الخاصة بهذا الموضوع أمراً حتمياً.

جهازنا الهضمي

إن الاهتمام بإتيكيت الطعام والمائدة لا يظهرنا فحسب بمظهر لائق أمام الآخرين، لكنه حقيقةً يقينا ويحمينا من متاعب الجهاز الهضمي، كالانتفاخ والحموضة وعسر الهضم، لأنه يضمن معاملة جهازنا الهضمي معاملة رقيقة، فالمضغ الجيد وإغلاق الفم واتخاذ الوضع اللائق والسليم أثناء تناول الطعام كلها أشياء ضرورية للوقاية من متاعب الجهاز الهضمي.

أدوات المائدة

يجب أن نهتم بمظهر ونظافة المائدة وأن تكون مرتبة ترتيباً جيداً. ولقد أوضحت سابقاً بأن طريقة تناول الطعام تكشف عن مدى الذوق التي يتمتع بها صاحبها وبالتالي عن مدى لياقته ورقية وتحضره. لذا فإن التعرف على أدوات المائدة وطرق وكيفية استخدامها لهو أمر في غاية الأهمية، وهذه الأدوات هي الشوكة والسكين والملعقة بالإضافة إلى الأطباق المختلفة في استخداماتها (طبق الحساء، طبق التقديم الرئيسي، طبق السلطة، طبق الزبدة.. إلخ) وكذلك فوطة الطعام.

إن الشوكة لم تكن معروفة قبل بداية القرن الـ17 وعندما ظهر هذا الاختراع على أيدي الغرب وانتشر في العالم صار تناول الطعام بالشوكة والسكين هو الأسلوب اللائق.

ولقد أثبتت الدراسات والأبحاث بأن تناول الطعام بالشوكة والسكين لا يظهر الشخص فقط بمظهر متحضر، وإنما ذلك أيضاً يسهل عملية تناول الطعام حيث يتناول الإنسان كميات قليلة من الطعام وبالتالي يمنحها وقتاً كافياً للمضغ وخلافه فتقل بذلك متاعب الجهاز الهضمي، وأيضاً يقلل من فرص الاتساخ.

كَسْر القاعدة

طبقاً للقواعد العالمية لإتيكيت المائدة فإن الشوكة توضع على يسار الطبق والسكين على يمينه ولكننا عندما نتمثل الهدي النبوي في آداب الطعام نجد أن رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه قد أشار إلى ذلك حين قال "يا غلام سمِّ الله، وكُل بِيمينك، وكُل مما يَليك"، فيكون البدء بالتسمية قبل الأكل مباشرةً وكذلك الأكل باليد اليمنى وهنا مربط الفرس، حيث إننا عندما نطبق القواعد العالمية في الأكل بالشوكة والسكين نجد أن وضعية الإمساك بالشوكة والسكين تتعارض مع الآداب التي علمنا إياها الشارع الحكيم في ديننا، لذا فيجوز لنا في تلك الحالة كسر إحدى قواعد الإتيكيت هنا، فيكون ابتداءً بوضعية الشوكة فتوضع على يمين طبق التقديم لا يساره كي يؤكل بواسطتها باليد اليمنى.

ولكن ماذا لو كانت الشوكة موضوعة على اليسار كالمعتاد وهذا ما نجده في المطاعم مثلاً؟ لا مشكلة، ففي هذه الحالة أيضاً يتم الأكل كذلك بأن تمسك في اليد اليمنى، وإذا كانت هناك صعوبة في التقطيع باليد اليسرى فإنه يمكن تقطيع كمية من الطعام وتجهيزها للتناول ثم وضع السكين جانباً واستخدام اليد اليمنى في تناول الطعام بالشوكة.

أنا وأسرتي على مائدة الطعام

ما أجمل أن يجتمع جميع أفراد الأسرة حول مائدة الطعام، والأجمل من ذلك هو اتباع الآداب المتعلقة بالطعام والمائدة فتبدو الصورة في غاية الرقي ويشعر جميع الأفراد بالراحة.

ودعوني هنا أستعرض معكم أبرز القواعد والآداب الواجب اتباعها على مائدة الطعام:

  • من غير اللائق أن يجلس أحد أفراد الأسرة على المائدة بمفرده ويبدأ في تناول الطعام قبل اجتماع بقية الأفراد.
  • التسمية قبل بدء الأكل مع ذكر دعاء الطعام وأن تأكل مما يليك كما وصانا المصطفى صلى الله عليه وسلم والأكل باليد اليمنى.
  • عدم ملء الفم بالطعام وأخذ كميات بسيطة لكي يسهل مضغها مع تجنب الحديث أثناء عملية مضغ الطعام أو وجود الطعام بالفم.
  • تجنب النفخ في الطعام، أما بالنسبة للحساء الساخن فإنه يمكن تحريك الملعقة فيه ببطء ودون صوت بحيث يساعد في تبريده قليلاً.
  • تجنب الحديث في مواضيع خلافية ومثيرة للجدل كي نحافظ على الانسجام الأسري. يقوم الشخص القريب من بعض الأصناف بغرفها والأفضل أن تتولى الأم هذه المهمة.
  • عدم الغرف أو الأكل من وسط الأطباق وإنما من الحواف "كل مما يليك". في حالة الأكل باليد فإنه يجب ألا نستخدم أكثر من 3 أصابع وهو ما وصانا به الهدي النبوي.

أصول وقواعد عامة

في الولائم وعلى مائدة الطعام يجب التصرف باتزان وبساطة دون أي تكلف، ولا داعي لملاحظة الآخرين، وعلى الضيف أن يجلس إلى المائدة دون جمود أو توتر وجعل مقعده بحيث لا يكون بعيداً أو قريباً من المائدة، والامتناع عن العبث بالأدوات الموضوعة على المائدة أو إحداث أية أصوات على المائدة.

يتطلب الوضع اللائق للجلوس على مائدة الطعام الارتكاز بالذراعين على المنضدة.. وبعد الانتهاء توضع اليدين على الفخذين. أما الارتكاز بالرأس وإراحته على اليد أو الانحناء بشكل مفرط تجاه طبق الطعام أو ما شابه ذلك فيعتبر من الأوضاع غير اللائقة.

كذلك أثناء تناول الطعام فإنه من غير اللائق النظر إلى طبق طعام الضيف أو الضيفة وإنما يتم تشجيعهم لتناول أصناف مختلفة.

ليس من اللائق أبداً مغادرة مائدة الطعام قبل انتهاء جميع الحاضرين من تناول الطعام.

إذا كنتِ ضيفة أو ضيفا فيجب ألا تبدي انزعاجك من أي صنف من الأصناف وإنما كل ما عليك فعله هو تجنب تناوله بهدوء ودون أن يلحظ ذلك الآخرون.

في حالة الاضطرار للتجشؤ فيجب وضع فوطة الطعام على الفم أو راحة اليد ثم يعقبها الاعتذار بكلمة "آسف أو عفواً".

يفضل غرف كميات قليلة من الطعام وتجنب ملء الأطباق حتى لا يتم إلقاء ما تبقى في المهملات وهي خطوة تحد من ثقافة الإسراف الخاطئة.

وأخيراً فمن أصول وقواعد تجهيز الولائم هو أن تقوم المضيفة بتجهيز المائدة بجميع الأدوات اللازمة -عدا الطعام- قبل وصول ضيوفها، فمن غير اللائق أن تنشغل عنهم ببدء التجهيزات أثناء وجودهم وتركهم فترة طويلة.

الآراء الواردة في المقال لا تعكس بالضرورة الموقف التحريري لشبكة الجزيرة.