ألا ليت فالفيردي يعود يوما

blogs فالفيردي
كنت من أشد المعارضين لإقالة فالفيردي لأنني أعتبره واحدا من أفضل مدربي برشلونة في السنوات العشر الأخيرة (مواقع التواصل الاجتماعي)

رغم أنه كان متصدرا الليغا الإسبانية ومتصدرا لمجموعته في مسابقة دوري أبطال أوربا فقد تمت إقالة فالفيردي بعد خسارته نصف نهائي كأس السوبر الإسباني ضد أتلتيكو مدريد في موسم 2020/2019 في واحدة من أغرب قرارات بارتوميو، وكأن هذا القرار كان بمثابة اللعنة، وكأن كرة القدم قد انتقمت لفالفيردي من نادي برشلونة بعد أن ظلم بإقالته من منصبه.

فلحد الآن لم يستطع برشلونة الخروج من النفق المظلم، وأصبح يصارع من أجل الفوز في مباريات كانت في زمن فالفيردي بمثابة الحصص التدريبية.

كنت من أشد المعارضين لإقالة فالفيردي لأنني أعتبره واحدا من أفضل مدربي برشلونة في السنوات العشر الأخيرة، والأرقام تثبت ذلك، برشلونة تحت قيادته كان ينافس على 3 جبهات في كل موسم: الليغا الإسبانية وكأس ملك إسبانيا ودوري أبطال أوربا.

الكثير من جماهير برشلونة أصبحوا يتمنون عودة زمن فالفيردي، ويتحسرون على أيامه.

أرقام فالفيردي مع برشلونة

توليى فالفيردي تدريب برشلونة في 2 يوليو/تموز 2017 قادما من فريقه السابق أتلتيك بيلباو، ونجح فالفيردي في الفوز مع برشلونة بلقبين للدوري في موسمين متتاليين في 2018/2017 و2019/2018، وفاز بلقب كأس إسبانيا في موسم 2018/2017، كما نال لقب كأس السوبر الإسباني مع برشلونة مرة في موسم 2019/2018.

قاد أرنستو فالفيردي فريق برشلونة الأول في 163 مباراة رسمية حقق الانتصار في 108 منها، أي بنسبة 66.25%، وتعادل في 35 مباراة أي بنسبة 21.47%، وخسر في 20 لقاء فقط، أي ما يعادل 12.26%، وخلال هذه الفترة توج مع الفريق بـ4 ألقاب في الدوري الإسباني، وكأس ملك إسبانيا في نسخة واحدة، ومثلها كأس السوبر الإسباني.

فالفيردي قاهر مدريد

خاض برشلونة بقيادة فالفيردي 7 مباريات ضد الغريم ريال مدريد بين الدوري وكأس إسبانيا، وفاز الفريق بقيادته في 4 منها بنتائج كبيرة، حيث فاز الفريق على ريال مدريد مرتين على أرض سانتياغو برنابيو بثلاثية نظيفة، ونجح كذلك في الفوز بخماسية تاريخية في كلاسيكو الدوري الإسباني بتاريخ 28 أكتوبر/تشرين الأول 2018.

وفاز كذلك على أرض غريمه بهدف دون رد في إياب نصف نهائي كأس إسبانيا في موسم 2019/2018.

رحيل ميسي زاد الطينة بلة

"لقد فعلنا أشياء مهمة وربما لا نعطيها القيمة التي تستحقها، لكن في غضون سنوات قليلة سوف ندرك مدى اختلافها" هذا تصريح للنجم الأرجنتيني يبين فيه ما كان يقوم به وما كان يقدمه لبرشلونة كل موسم.

رحيل الأرجنتيني أثر كثيرا على توازن فريق برشلونة من الناحية الهجومية، ميسي كان هو هداف الفريق يقوم بالتسجيل، وزيادة على ذلك هو أكثر ممرر في الليغا كان يقوم بعملين في آن واحد: التسجيل وصناعة اللعب، وهو ما يفتقده برشلونة حاليا.

فقد كان هو من يحسم الكثير من المباريات، وهذا باعتراف المدرب كومان عندما صرح بأن ميسي كان يخفي عيوب برشلونة، على إدارة لابورتا تحمل مسؤولية قرارها بالتخلي عن ميسي.

وسجل ميسي 33 هدفا في 38 مباراة خلال هذا العام الماضي، كما نجح في صناعة 14 تمريرة حاسمة، علاوة على فوزه مرة 26 بجائزة أفضل لاعب في المباراة، وكذلك فوزه بلقب هداف الدوري الإسباني، وهذا ما يبين العمل الجبار الذي كان يقوم به ميسي لصالح الفريق.

رحيل كومان

رحيل كومان بات أمرا أكثر من ضروري، خاصة بعد التعثر يوم الخميس 2021/9/23 ضد قادش وتضييع الفوز، ويجب على لابورتا إيجاد البديل وسريعا حتى يخرج برشلونة من فترة الفراغ هذه.

المدرب أرنستو فالفيردي حاليا هو متاح ولا يربطه أي عقد مع ناد آخر، وهو بديل مناسب درب الفريق ويعرف خبايا النادي، وبإمكانه تصحيح الوضع، ويعرف اللاعبين جيدا، ويحسن التعامل مع الشباب مثل فاتي وريكي بويغ وبيدري.

ولا ننسى أنه هو من اكتشف أنسو فاتي وأعطاه الفرصة في ظهوره الأول ضد إنتر ميلان الإيطالي.



المزيد من المدونات
الأكثر قراءة