من نوادر الأزهر.. الشيخ بدر المتولي

 

الشيخ بدر المتولي عبد الباسط (1905-2003) واحد من العمداء العشرة الأوائل لكلية الشريعة، كان آخر سلسلة من العمداء الذين تخرجوا في الأزهر بنظام التخصص قبل نشأة نظام الكليات، إذ إن خلفه -وهو الدكتور محمد أبو النور زهير (1905-1988)- من خريجي كلية الشريعة، وخلفهما الذي أصبح أيضا الرئيس الرابع لجامعة الأزهر الدكتور محمد حسن فايد (1911-1981) وإن كان العميد التالي للدكتور فايد -وهو الشيخ جاد الرب- من خريجي النظام الأزهري القديم.

تكوينه العلمي

كان الشيخ بدر المتولي عبد الباسط واحدا من النوادر الذين استفادوا من نظم التعليم الموازية في منح شهادات التأهل في الأزهر الشريف، حيث سمح بدخول الامتحان من غير دراسة منتظمة على سنوات متتالية (فيما يوازي ما أصبحنا نعرفه بعد ذلك بنظام المنازل)، وهو النظام الذي أفاد منه أيضا سلفه غير المباشر في عمادة كلية الشريعة الأستاذ الشيخ محمد محمد المدني، كما أفاد منه الإمام الأكبر الشيخ عبد الحليم محمود، وقد تخرج الشيخ بدر المتولي عبد الباسط بالشهادة العالمية 1932.

التخصص القديم

التحق الشيخ بدر المتولي عبد الباسط بنظام التخصص القديم، وحصل على شهادته في 1935 بعد دراسة 3 سنوات، وهو النظام التي تخرج تبعا له عدد من أعلام الأزهر الذين كانوا زملاء له في الأستاذية التأسيسية في كلية الشريعة كالشيخ مصطفى مجاهد عبد الرحمن، وإن لم يكن هذا النظام قد استمر طويلا، وكان تخصص الشيخ بدر المتولي في فقه الحنفية وأصول الفقه، ويشار إلى أنه درس أيضا مقررات في التربية وعلم النفس.

وظائفه

عمل الشيخ بدر المتولي عبد الباسط في المعاهد الأزهرية منذ 1930 وحتى 1948 حين نقل مدرسا إلى كلية الشريعة شأنه شأن زميله العميد الشيخ جاد الرب رمضان جمعة، وعند تنسيق الوظائف والدرجات في الجامعة الأزهرية في مارس/آذار 1951 نال الشيخ بدر المتولي عبد الباسط درجة مدرس حرف "أ"، وكان ترتيبه الخامس من 32، وهي مكانة متقدمة، فقد شغل هذه الدرجة في ذات الوقت الذي شغلها فيه الشيخ جاد الرب، وكان ترتيبه السادس فيها، كما شغلها معهما رئيس قسم الشريعة بجامعة الإسكندرية الشيخ محمد مصطفى شلبي، وكان ترتيبه فيها هو الترتيب الـ30، وكان كل هؤلاء سابقين على زميلهم الدكتور محمد حسن فايد أول من سُكّنوا في وظيفة مدرس.

وأثناء عمله في كلية الشريعة انتدب للتدريس في كلية الحقوق والشريعة في بغداد على فترات متكررة على مدى سنوات، كما عمل أستاذا بجامعة أم درمان.

اختير الشيخ بدر المتولي عبد الباسط وكيلا لكلية الشريعة بجامعة الأزهر 1966 ثم عميدا للكلية في 1967 وحتى 1970.

جامعة الكويت

اختير الشيخ بدر المتولي عبد الباسط رئيسا لقسم الشريعة في جامعة الكويت في عصرها الذهبي (1970-1975).

عضويته في مجمع البحوث الإسلامية

اختير الشيخ بدر المتولي عبد الباسط عضوا في مجمع البحوث الإسلامية في 1971 أثناء إعارته للكويت.

موسوعة الكويت الفقهية ولجنة الفتوى الكويتية

اختير الشيخ بدر المتولي عبد الباسط أمينا عاما للموسوعة الفقهية التي تولت وزارة الأوقاف الكويتية نشرها.

عمله في البنوك الإسلامية في دبي والكويت

اختير الشيخ بدر المتولي عبد الباسط عضوا في هيئة بنك التمويل الكويتي (1986) ورئيسا لهيئة الرقابة الشرعية في البنك ذاته حتى 1996.

مؤلفاته

  • رسالة في الوقت (الدكتوراه)
  • الفقه المقارن والقياس
  • تيسير أصول الفقه
  • النص وكيف يفهم
  • أصول الفقه الجامع لمذاهب أهل السنة والشيعة

التكريم

  • وزارة الأوقاف الكويت
  • وسام العلوم والفتوى في العيد الألفي للأزهر

وفاته

توفي الشيخ بدر المتولي عبد الباسط في فبراير/شباط 2003.

 



المزيد من المدونات
الأكثر قراءة