الكُرد .. قضيةٌ و ثورةٌ

 

تعودُ بدايات ظهور القضية الكُردية كقضية سياسية إلى التقسيم الأول لكُردستان بعد معركة جالديران سنة 1514 م بين الامبراطوريتين الصفوية والعثمانية آخذةً فيما بعد بُعدها القومي والدولي الواضحين وذلك منذ بداية القرن التاسع عشر عبر الانتفاضات المسلحة الرافضة لعملية التقسيم والاحتلال، فالقضية الكُردية تحمل معها انتهاكات عديدة ومستمرة لحقوق الانسان من قِبل الانظمة السياسية في الشرق الأوسط منذ أن طلبت القوى السياسية الكُردية بحقها في تقرير مصيرها قبل مئات السنين.

فالقضيةُ الكُردية في حالة عدم حلها لها انعكاسات امنية خطيرة على الأمن الاقليمي في الشرق الاوسط ومن بعده على الأمن الدولي وذلك لأن لها أهمية بالغة كونها قضية واضحة لا لبسَ فيها وتمتلك كل عناصر القضية العادلة ومضى عليها وقتٌ طويل وهي في انتظار حل عادل طبقاً للقانون الدولي منذ اكثر من قرن، وهكذا بقي الشعب الكُردي محروماً من ابسط الحقوق القومية المشروعة بالرغم من الدور الفعال والتاريخي الذي لعبه في احداث هذا العصر ومساهمته في بناء الحضارة الانسانية في المنطقة .

شهدت كُردستان حتى النصف الاول من القرن التاسع عشر قيام عشرات الامارات الكُردية المستقلة مثل إمارة بابان وإمارة سوران وإمارة اردلان وإمارة بوتان وإمارة بهدينان والكثير من الامارات الاخرى، إلا أن جميع هذه الامارات فقدت نفوذها السياسي والعسكري في الربع الاول من القرن التاسع عشر، فجاء الردُ بقيام ثورات وانتفاضات مستمرة طوال القرنين التاسع عشر والقرن العشرين تدعوا الى الاستقلال والى توحيد كُردستان.

 

ومن أهم الثورات التي قام بها الكُرد في القرنين التاسع عشر والعشرين كما يلي : 

سنة 1806 م اندلعت ثورة في مدينة السليمانية بقيادة عبدالرحمن باشا الباباني

سنة 1812 م اندلعت في السليمانية ثورة بقيادة احمد باشا الباباني
سنة 1820 م قام الكُرد بثورة ضد العثمانيين في منطقة زازا
سنة 1829 – 1839 اندلعت ثورة في مناطق هكاري و رواندوز و طور عابدين
سنة 1830 م اندلعت ثورة سنجار
سنة 1834 م اندلعت ثورة في بدليس بقيادة الامير شريف خان
سنة 1842 – 1843 م اندلعت ثورة بدرخان
سنة 1853 – 1856 م اندلعت ثورة هكاري وبوتان بقيادة يزدان شير
سنة 1877 – 1878 م اندلعت انتفاضة ديرسم
سنة 1880 – 1881 م اندلعت ثورة في شمدينان بقيادة الشيخ عبيدالله النهري
سنة 1912 – 1913 م اندلعت انتفاضة بدليس بقيادة الشيخ سليم والشيخ شهاب الدين النقشبندي
سنة 1917 م اندلعت الثورة الكُردية العارمة رداً على معاهدة سايكس بيكو
سنة 1918 – 1919 م شكل الشيخ محمود الحفيد حكومة كُردستان في السليمانية
سنة 1925 م اندلعت ثورة الشيخ سعيد بيران
سنة 1921 – 1924 م اندلعت ثورة بقيادة اسماعيل اغا شكاك
سنة 1922 – 1924 م اندلعت ثورة الشيخ محمود الحفيد
سنة 1927 – 1930 م قامت انتفاضة آكري داغ ( ارارات ) بقيادة الجنرال احسان نوري باشا
سنة 1932 م قامت انتفاضة بارزان بقيادة الشبخ احمد بارزاني
سنة 1937 م اندلعت انتفاضة ديرسم بقيادة سيد رضا
سنة 1943 – 1945 م اندلعت انتفاضات بارزان
سنة 1946 م قيام جمهورية كُردستان
سنة 1961 – 1975 م قامت ثورة ايلول بقيادة الجنرال ملا مصطفى بارزاني
سنة 1976 م تجديد الثورة ( ايلول )
سنة 1991 م الانتفاضة الشعبية العارمة في كُردستان العراق.

 

مشكلات القومية في الشرق الأوسط

إن ما يُعرقل حل المسائل القومية في دول الشرق الاوسط هو التخلف الاقتصادي والاجتماعي وسيطرة الجهل والركود الحضاري وسيطرة العقلية الشوفينية المريضة التي تتجاهل حقوق الاخرين في الحياة وبالتالي البنية السياسية الركيكة لهذه الدول التي نالت استقلالها حديثاً ولا زالت مرتبطة اقتصادياً بالدول الاستعمارية وتابعة لها.

باتَ ضرورياً أن يولي شعوب المنطقة والقوى الديمقراطية والمجتمع الدولي اهتماماً كافياً بالقضية الكُردية وبالأخص في ظل التطورات المستجدة على الساحة الدولية نحو اقامة نظام دولي جديد وايجاد حلول سلمية للقضايا والنزاعات الاقليمية، إذ أن بقاء القضية الكُردية دون حل سيؤثر سلباً على تطور جميع مجالات الحياة الاجتماعية في المنطقة وستؤثر على الامن والسلم الاقليمي والدولي والتجارة العالمية ايضاً، فالقضية الكُردية تبحث عن حل منذ أمدٍ بعيد وتحتاج الى حلول نهائية لها وذلك بمنح الشعب الكُردي حقه في تقرير مصيره اسوةً ببقية شعوب المنطقة والا فان شعوب الشرق الاوسط والادنى لن تنعم بالرخاء والاستقرار ما دام هناك شعب جار مضطهد ومكبل ومهضوم الحقوق.

 



حول هذه القصة

تسلمت قوات البيشمركة الكردية أحدث دفعة سلاح من القوات الأميركية في العراق، وطالبت القوات الأميركية وزارة البيشمركة في إقليم كردستان العراق بإصلاح الوزارة ودمج البيشمركة مع القوات الحكومية.

المزيد من المدونات
الأكثر قراءة