23 مايو 2023.. ليلة حزينة لجماهير برشلونة

عاشت جماهير برشلونة الكثير من الليالي الحزينة، وأنا كمشجع للنادي الكتالوني أتذكر الكثير منها ليلة الاقصاء بثلاثية نظيفة ضد روما الايطالي والاقصاء ضد نادي ليفربول الموسم الماضي في مسابقة دوري أبطال أوروبا، وأتذكر أيضا ليلة مغادرة تشافي واعتزال انييستا وكانت أيضا لحظات جد صعبة وحزينة، لكن رغم كل هذه اللحظات الحزينة هناك ليلة ستكون مؤثرة وتاريخية ومفصلية في حياة النادي الكتالوني وحياة كل مشجع لبرشلونة بل وحتى لكل مشجع لكرة القدم الجميلة.

 

بالنسبة لمشجعي نادي برشلونة مجرد التفكير في اليوم الذي سيعتزل فيه النجم الارجنتيني ليونيل ميسي هو بمثابثة الكابوس المزعج والفكرة المرعبة التي يتحاشى المشجعون التفكير فيها واثارة النقاش حولها، حتى ولو عايش هذا الجيل الحالي رحيل او اعتزال العديد من نجوم البلوغرانا مثل ريفالدو، رونالدينو، بويول، تشافي وانييستا، لكن اعتزال ميسي سيكون له وقع آخر على جماهير القلعة الكتالونية.. دعونا نتخيل كيف ستكون هذه الليلة الحزينة؟

الجولة الأخيرة

الجولة 38 من الليغا الاسبانية 23 مايو 2023 ملعب الكامب نو، الملعب مكتظ عن آخره 105 آلاف متفرج قبل بداية المباراة بساعات طويلة على غير العادة، رغم أن برشلونة قد حسم لقب الدوري مبكرا وهذه المباراة غير حاسمة أو مهمة لكن الجماهير كانت حاضرة وبقوة. قامت الجماهير بتحضير TIFO عملاق للنجم الارجنتيني به صورته ورقم 800 تعبيرا عن عدد مبارياته مع النادي الكتالوني مع عبارة قراسياس، شكرا على كل ما قدمته للنادي لكل ما قدمته للجماهير لكل ما قدمته لكرة القدم بعد أكثر من 15 سنة قضاها البرغوث الارجنتيني في النادي الكتالوني، الجميع ينتظر بشغف وقلق لدرجة أن الجماهير كلها وقفة تنتظر لحظة دخول أسطورتها لتقوم بتحيته وتصفق له.

 

اللحظة الأخيرة

يخرج كل اللاعبين من برشلونة ومن الفريق الخصم ينظمون ممرا شرفيا لميسي ويخرج ميسي واللاعبون يصفقون له والجماهير كلها واقفة تصفق في مشهد تاريخي يبدأ TIFO في الارتفاع ببطء وتزينه عبارات الشكر والامتنان، الجميع لا يصدق أن أسطورة كرة القدم قد حان وقت اعتزاله ونهاية مسيرته فكيف سنشاهد الكرة من بعدك يا ليو أنا عن نفسي سأتوقف عن مشاهدة كرة القدم لا امتاع بعدك يا ميسي.

كلمة ميسي الأخيرة

شكرا لبرشلونة التي ساندتني في مرضي وعالجتني وكانت سببا في أن أكون ميسي الذي تعرفون، كرة القدم أكثر من مجرد لعبة، هي الحياة بالنسبة لي، أما برشلونة فهو أكثر من مجرد نادي هو منزلي وبيتي، أما جماهير برشلونة فهم عائلتي.. أنا آسف على كل فرصة أضعتها عل كل مبارة خسرتها ولأم أستطع أن أقدم فيها أكثر وأفضل مما قدمت أنا آسف..لاشكرا لكرة القدم التي جمعتنا..

طلب الجماهير

بعد هذه الكلمات المؤثرة من النجم الارجنتيني وكأن الجميع لا يريد أن تبدأ هذه المباراة حتى لا تنتهي، ولا ينتهي سحر ميسي، الجميع لا يريده أن يغادر الجميع يريده أن يبقى دائما وأبدا معهم ثم فجأة ترتفع لا فتة عملاقة كتب عليها (تقترح الجماهير الكتالونية تسمية الملعب باسم ليونيل ميسي ومنحه منصب رئيس شرفي للنادي مدى الحياة) وهذا أقل ما يمكن أن يقدمه النادي لهذا النجم الذي قدم الكثير والذي لن يتكرر مجددا مرة أخرى.



المزيد من المدونات
الأكثر قراءة