تقنية الـ "VAR" تحتاج لتقنية الـ "VAR"

المتابع لكرة القدم الأوربية يعلم جيدا أن أضعف مستوى تحكيمي للدوريات الأوربية الكبرى هو التحكيم الإسباني، وأنه بالمقارنة مع التحكيم الألماني أو الايطالي نجد أن الفارق كبير جدا بينهما.

 

ومع دخول تقنية "VAR" اعتقدت أن مستوى التحكيم الإسباني سوف يتحسن لكنه كما يقال زاد الطينة بلة، بل إن الأمور ازدادت سوءً والأخطاء ازدادت وكثرت، وأصبح في كل جولة من جولات الدوري الإسباني بعد المباريات جدال وحديث ليس حول المستويات الفنية للاعبين والخطط التكتيكية للمدربين بل النقاش يدور حول الأخطاء التحكيمية.

 

مباراة الجولة 30 من الليغا الإسبانية بين ريال مدريد وريال سوسيداد كانت بمثابة النموذج لهذا الكلام، وأنا سوف أتكلم هنا عن التحكيم بصفتي متابع ولست حكما أو متخصصا لكن هذا رأي الشخصي كمتابع لكرة القدم الإسبانية.

تصريحات بيكيه

الوحيد الذي دائما يتكلم عن التحكيم هو بيكيه فتصريحاته الأخيرة كانت واضحة وتشير لمحاباة التحكيم للغريم ريال مدريد. "سيكون من الصعب الفوز بهذا الدوري، سنفعل كل شيء ممكن، لكننا سنخسر بضع نقاط، بالنظر إلى الأمور التي حدثت في الجولتين الماضيتين، سيكون من الصعب على ريال مدريد أن يخسر النقاط"، وبحسب صحيفة "سبورت" الكاتالونية، فإن تصريحات بيكيه من الممكن أن تفسر كاتهام للتحكيم بمجاملة ريال مدريد، خاصة بعد إلغاء هدف لفالنسيا في لقاء الفريقين.

تصريحات حكم سابق

قال الحكم الإسباني السابق إيتورالدي غونزاليز كلام خطير جدا حيث أكد أن 90% من الحكام في إسبانيا مع ريال مدريد و10% مع برشلونة، وسبق لغونزاليز أن قال لوسائل الإعلام الإسبانية: "حكام كرة القدم لم يأتوا من المريخ، هم أصبحوا حكاما لأنهم يحبون كرة القدم، وعندما تحب كرة القدم، فأنت في الغالب ستشجع فريقا ما".

مباراة سوسيداد نموذجا

من يقول إن الأخطاء جزء من لعبة كرة القدم وأن الحكم هو انسان ومن العادي أن يرتكب أخطاء نعم هذا صحيح، لكن مع دخول تقنية الفار واستخدام التكنولوجيا لتقليل الأخطاء البشرية نجد أنه مع دخول هذه التقنية أن الأخطاء التحكيمية قد ازدادت فأين المشكلة؟ هل المشكلة في التقنية في حد ذاتها؟ أم المشكلة فيمن يستخدمها؟ من النادر أن نشاهد هذه الضجة حول التحكيم في دوريات أوروبية أخرى إلا في الدوري الاسباني الذي أصبح بمثابة الاستثناء.

أن يكون هناك خطأ في المباراة هذا أمر عادي وطبيعي ومن طبيعة الانسان الخطأ، لكن أن تكون ثلاثة أخطاء ولصالح طرف معين هذا هو الأمر غير المقبول، ضربة جزاء مجانية لصالح اللاعب فينيسوس بعد احتكاك طفيف، إلغاء هدف لصالح ريال سويداد بداعي التسلل، ثم احتساب هدف بن زيمة رغم ارتطام الكرة بذراعه من الأعلى، ثلاثة أخطاء قلبت اتجاه المباراة تماما وغيرت ترتيب جدول الليغا الإسبانية وقد تكون هذه النتيجة سببا في تتويج الريال بلقب الليغا.

 

إذا اعتبرنا أن هدف ريال سوسيداد أنه تسلل رغم أنه شرعي تماما، لماذا لم يخطأ الحكم ويحتسب هذا الهدف، وبالمقارنة بين هدفي ميسي وبن زيمة، برشلونة خسر بطولة كأس السوبر بسبب إلغاء هدف ميسي بداعي لمسه الكرة بيده من الأعلى وتقريبا بنفس الكرة تماما يحتسب هدف بن زيما رغم لمسه الكرة بيده من الأعلى.

من يستفيد دائما؟

الكثير من المحللين الهواة على الانترنت يتحاشون الكلام عن التحكيم بحكم أنه ليس من اختصاصهم، لكن السبب الحقيقي هو خوفهم من فقدان متابعيهم الذي يشجعون فرقا معينة، أنا كمشجع لبرشلونة أعترف أنه في بعض الأحيان قد يستفيد أي فريق من أخطاء التحكيم حتى نادي برشلونة، لكن أن تكون دائما أنت هو المستفيد هذا هو الأمر غير المقبول وهو الأمر الذي يثير الجدل.



المزيد من المدونات
الأكثر قراءة