ليونيل ميسي.. إني أرى أرقاما قد أينعت وحان وقت قطافها

لسان حال ميسي يقول إني أرى أرقاما قد أينعت وحان وقت قطافها والبداية بلقب هداف الليغا والذي يقترب منه كثيرا بعد الظهور الأكثر من الرائع لميسي ضد مايوركا وتسجيله الهدف رقم 20 هذا الموسم، يبدو أن ليونيل ميسي لا يتوقف عن تحطيم الأرقام القياسية بل أصبحت هوايته المفضلة، فتقريبا بعد كل مباراة نجده قد اقترب من رقم قياسي جديد أو قام بتحطيمه مثلما حدث ضد مايوركا في منافسة الليغا الاسبانية.

الجولة الأولى بعد جائحة كورونا

برشلونة ينتقل لمايوركا الباحث عن انقاذ نفسه من دوامة الهبوط للدرجة الثانية، برشلونة ظهر بشكل قوي جدا وفاز برباعية نظيفة كان من نصيب ميسي منها كالعادة نصيب الأسد ب 2 أسيست و1هدف وكان رجل المباراة دون منازع بتنقيط 10/10.

عودة قوية

بعد العودة من عطلة طويلة دامت قرابت ال 100 يوم بسبب جائحة كورونا توقعت أن يكون ظهور ميسي باهتا بسبب ضعف التحضير البدني والانقطاع الطويل عن المنافسة، لكن بالعكس ظهر بشكل جيد جدا وقدم مباراة قوية جدا وأثبت أن الموهبة الحقيقية تتفوق دائما والأرقام تؤكد ذلك.

 

أرقام ميسي ضد مايوركا

تنقيط الشوط الاول 7.8 وكان الأفضل بين رفاقه

1هدف

2 أسيست

9 مراوغات من أصل 14

12 التحام ثنائي من 19

صنع 4 فرص كبيرة

6 تمريرات مفتاحية " Key pass "

 

وحصل ميسي على تنقيط 10/10 وفاز برجل المباراة دون منازع، وبالمقارنة مع أرقام رونالدو في ظهوره الأول ضد ميلان في مباراة نصف النهائي من كأي إيطاليا نجد تفوق واضح للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وجاءت أرقام رونالدو كما يلي :

أرقام رونالدو ضد ميلان

لعب 90 دقيقة

سدد (9) تسديدات، منها (2) على المرمى

صنع (2) فرصتين

المراوغات (3)

فوز بالثنائيات (7) بنسبة تفوق 88%

لمس الكرة (66) مرة

معدل التمرير الناجح (84%)

تضييع ضربة جزاء

تقييم 7.3

 

أرقام قياسية جديدة

أصبح ميسي والأرقام القياسية قصة عشق لا تنتهي فتقريبا بعد كل مباراة نجد ميسي إما حطم رقم قياسي جديد أو اقترب من رقم قياسي ومباراة مايوركا الأخيرة نموذجا وهذه بعض الأرقام التي حطمها ميسي أو اقترب منها:

– ميسي أصبح أول لاعب في تاريخ الدوري الإسباني يسجل 20 هدف أو أكثر في 12 موسم متتالي.

– شارك ميسي في 15 هدفاً من إجمالي 18 هدفاً الأخيرة في الدوري الإسباني، فتمكن من تسجيل 7 أهداف وقدم 8 تمريرات حاسمة.

– يقترب من تحطيم رقم قياسي آخر وهو اللاعب الأكثر تسجيلاً لناد واحد في التاريخ، وهو رقم مملوك للأسطورة البرازيلي بيليه الذي يملك 643 هدفا بقميص سانتوس البرازيلي، بينما ميسي يملك الآن 627 هدفاً خلف بيليه بـ 13 هدفاً فحسب.

– ميسي على بعد 30 مباراة فقط من رقم تشافي، والذي يملك 505 مباريات في البطولة الليغا الاسبانية بقميص برشلونة.

تفوق واضح

الأرقام التي يقدمها ميسي في كل مباراة تؤكد تفوقه على باقي منافسيه هذا الموسم الاستثنائي سيكون حافلا بالأرقام القياسية الفردية لميسي فهو ينتظر الكثير من الانجازات والتي بات قريبا منها كلقب هداف الليغا، وفي حال ما إذا توج برشلونة بدوري أبطال أوربا هذا الموسم سيكون ميسي قريب جدا من الفوز بالكرة الذهبية مجددا وخلافة نفسه على عرش الكرة العالمية.



المزيد من المدونات
الأكثر قراءة