logo

العلامة محمد أبو الفضل إبراهيم الذي حقق الذخائر واستقطر التاريخ

(مواقع التواصل الإجتماعي)
(مواقع التواصل الإجتماعي)

كان الأستاذ محمد أبو الفضل إبراهيم أديبا ذواقة ذا حس نقدي ومعرفي متميز، وهو ما ساعده على نوع من التأليف المعتمد على التحقيق والممتزج به، اسميه بالاستقطار، ويظهر أثره في عدد من مؤلفات ذلك الأستاذ العملاق الذي كان علما من اعلام الصف الأول في مدرسة محققي التراث العربي والإسلامي. كان هو وزميله الأستاذ إبراهيم الإبياري (1902 ـ 199٤) السابق عليه في التخرج بدفعة واحدة في دار العلوم نموذجين بارزين لأفضل المحققين المصريين الرواد الذين تفرغوا للتحقيق وما يتصل به من دراسات موسوعية واعدة، ولم ينشغلوا بالكادر الجامعي، وهذان الاستاذان العظيمان من جيل الشيخ محمد محي الدين عبد الحميد ١٩٠٠- ١٩٧٢، وقد تفاوتت أعمارهم فعاشا أكثر منه، وثلاثتهم سابقون مباشرة على المحققين العظيمين الأستاذ عبد السلام هارون والأستاذ محمود شاكر المولودين ١٩٠٩، ونحن نجد في المصادر المتاحة ثلاثة تواريخ لمولد الأستاذ محمد أبو الفضل إبراهيم في ١٩٠٠ و١٩٠٤ و١٩٠٥. وسوف نأخذ بالأوسط باعتبار المتوسط أقرب إلى الحقيقة وإن لم يكن هو الحقيقة.

نشأته وتكوينه المتميز

ولد الأستاذ محمد أبو الفضل إبراهيم في جزيرة شندويل من محافظة سوهاج، في أسرة يروي أنها تنتمي إلى سلالة النبي (صلي الله عليه وسلم)، وتربي في وسط ديني وعلمي عرف من خلاله أبناء الشيخ محمد شاكر وكيل الأزهر، وأبناء الشيخ محمد هارون، وأبناء الشيخ أحمد هارون، وارتبط بزمالتهم وصداقتهم، تلقي الأستاذ محمد أبو الفضل إبراهيم تعليما دينيا تقليديا بدأ في الأزهر ثم تقدم للدراسة في مدرسة القضاء الشرعي، فقبل فيها ودرس بها لكنه كان واحدا من أصحاب الحظ غيرالمواتي الذين صادفهم إغلاق هذه المدرسة، وتحويل طلابها إلى مسارات أخرى فاختار هو أن يكمل دراسته في مسار مدرسة دار العلوم، وهكذا درس محمد أبو الفضل إبراهيم في تجهيزية دار العلوم، ثم في دار العلوم نفسها، وتخرج فيها 193٠، وهكذا أتيح له بدون تخطيط مسبق منه أن يرتبط بمؤسسات التعليم الثلاث في الأزهر، والقضاء الشرعي، ودار العلوم.

وظائفه وانجازاته

عقب تخرجه عمل الأستاذ محمد أبو الفضل إبراهيم في دار الكتب وتدرج في سلك الوظائف إلى أن أصبح مديرا للقسم الأدبي بدار الكتب المصرية، ثم مديرا للشئون المكتبية بالدار، وعلى مستوي المشروعات القومية كان هو أبرز محققي الكتب المنشورة في سلسلة ذخائر العرب التي تصدرها دار المعارف وقد اختير مشرفا علي اللجنة التي قامت بتحقيق كتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني، بتكليف من الهيئة المصرية العامة للكتاب اختير الأستاذ محمد أبو الفضل إبراهيم رئيسا للجنة إحياء التراث بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية. كما اختير عضوا في لجنة إحياء التراث في المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية بالقاهرة.

سماته المتميزة

شغف محمد أبو الفضل إبراهيم بتحقيق التراث منذ مرحلة مبكرة من حياته، وكان أول ما بدأ به هو كتابة قصص القرآن الكريم الذي ظهر في كتاب يحمل أسماء أربعة من المؤلفين كان هو أحدهم، كان محمد أبو الفضل إبراهيم يتمتع بروح العطاء والأستاذية، وقد جعل من منزله مقرا لندوة أدبية بعد صلاة المغرب كل يوم جمعة، فكان يرتاد هذه الندوة أساتذة باحثون من دول عديدة، واستمر يعقد ندوته لأكثر من 30 عاما. وكان في شبابه على نحو ما رواه مفتونا بأسلوب الرافعي وعبد العزيز البشري، وعلي مستوي مواز لدراسته فقد واظب علي القراءة بنهم في كتب الأدب القديم، وفي مقالات الصحافة المعاصرة لجيله .

 

مؤلفاته

– أيام العرب في الجاهلية بالاشتراك مع محمد أحمد جاد المولى وعلي محمد البجاوي.

– أيام العرب في الإسلام بالاشتراك مع علي محمد البجاوي .

– قصص العرب بالاشتراك مع محمد أحمد جاد المولى وعلي محمد البجاوي .

– سجع الحمام في حكم الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام بالاشتراك مع علي الجندي ومحمد يوسف المحجوب .

تحقيقاته مرتبة أبجديا من مصادر مختلفة:

– الإتقان في علوم القرآن للسيوطي .

– الأضداد لأبي بكر محمد بن القاسم الأنباري .

– البرهان في علوم القرآن لبدر الدين الزركشي .

– التكملة والذيل والصلة لكتاب تاج اللغة وصحاح العربية، للحسن بن محمد الصنعاني، بالاشتراك مع عبد العليم الطحاوي، وإبراهيم إسماعيل الإبياري، القاهرة، دار الكتب المصرية، 6 مجلدات، 1979.

– الفائق في غريب الحديث لجار الله الزمخشري بالاشتراك مع علي محمد البجاوي.

– الكامل في الأدب للمبّرد .

– المزهر في علوم اللغة وأنواعها لجلال الدين السيوطي بالاشتراك مع محمد أحمد جاد المولى

– الوساطة بين المتنبي وخصومه للقاضي الجرجاني بالاشتراك مع علي محمد البجاوي .

– أمالي المرتضى غرر الفوائد ودرر القلائد .

– إنباه الرواة على أنباه النحاة لعلي بن يوسف القفطي .

– بغية الوعاة في طبقات اللغويين والنحاة للسيوطي .

– تاريخ الخلفاء للسيوطي .

– تاريخ الطبري، أو تاريخ الرسل والملوك .

– تمام المتون في شرح رسالة ابن زيدون لخليل بن أيبك الصفدي، القاهرة، دار الفكر العربي، 1969.

– ثمار القلوب في المضاف والمنسوب لأبي منصور الثعالبي، القاهرة، دار نهضة مصر، 1964.

– ثمرات الأوراق؛ ويليه ذيل ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي .

– جمهرة الأمثال لأبي هلال العسكري بالاشتراك مع عبد المجيد قطامش .

– حسن المحاضرة في تاريخ مصر والقاهرة للسيوطي .

– درّة الغواص في أوهام الخواص للحريري .

– ديوان البهاء زهير، بالاشتراك مع محمد طاهر الجبلاوي، القاهرة، دار المعارف، 1977 ( ذخائر العرب 53 )

– ديوان النابغة الذبياني، القاهرة، دار المعارف، 1977، وقد طبعت معه شروح وتعليقات ( ذخائر العرب 52 )

– ديوان امرئ القيس، ط 5، القاهرة، دار المعارف، 1991 ( ذخائر العرب 24).

– ذيول تاريخ الطبري، ط 3، القاهرة، دار المعارف، 1997 ( ذخائر العرب 11 ).

– سرح العيون في شرح رسالة ابن زيدون لابن نباتة المصري .

– شرح مقامات الحريري للشريشي .

– شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد .

– كتاب الصناعتين لأبي هلال العسكري بالاشتراك مع علي محمد البجاوي .

– مجمع الأمثال لأبي الفضل الميداني .

– مراتب النحويين لأبي الطيب عبد الواحد بن علي، القاهرة، دار نهضة مصر، ط 2، 1974.

– نزهة الألباء في طبقات الأدباء.



المزيد من المدونات
الأكثر قراءة