ما علاقة بارتوميو بالمثل العربي "أحشفا وسوء كيلة"؟

أحشفا وسوء كيلة هذا المثل العربي يضرب للرجل الذي يجمع بين خصلتين ذميمتين وأصل هذا المثل أن رجلا اشترى من رجل تمرا فأعطاه تمرا سيئا وأساء له في الكيل فقال له أحشفا وسوء كيلة فأصبح مثلا يضرب لمن جمع خصلتين ذميمتين، على الرغم من أن الكثير من مناصري برشلونة قد استبشروا خيرا بقرار إدارة برشلونة بإقالة المدرب فالفيردي إلا أنني أختلف كثيرا مع هذا القرار وأعتقد أنه جاء في توقيت خاطئ فاستقرار الفريق حاليا أفضل من التغيير في هذا التوقيت الحرج، هذا القرار ينطبق عليه المثل العربي السابق فهو في رأي جمع بين خطأين الأول التوقيت الخاطئ والثاني الاختيار الخاطئ.

  

توقيت خاطئ

على الرغم من أنني انتقدت المدرب فالفيردي في أكثر من مناسبة لكنني أعتقد أن إدارة برشلونة قد ارتكبت خطأ كبيرا بإقالة المدرب في هذا التوقيت الحساس كان يجدر بإدارة برشلونة أن تقيل هذا المدرب في مناسبتين سابقتين قبل هذا إما بعد خسارة روما أو بعد خسارة ليفربول لكن أن تقيل المدرب في وسط الموسم وهو متصدرا الليغا ومتصدر لمجموعته في دوري الأبطال فهذا أمر غير منطقي وقد يضر بالفريق أكثر، إن الإدارة بهذا القرار تحدث تصدع كبير في الفريق و في طريقة اللعب فتأتي بمدرب جديد وبفكر جديد وطريقة جديدة فإنه من الصعب جدا أن يتأقلم الفريق مع هذا المدرب الجديد في مدة قصيرة من الزمن ثم تطالبه بتحقيق الألقاب.

  

عند الحديث عن اقتراب اعتزال ميسي يجب ايضا التطرق إلى لاعبين آخرين مثل سيرجيو بوسكيتس وجيرارد بيكيه وجوردي ألبا كل هؤلاء اللاعبين تجاوزوا الثلاثين عاما و يجب على الإدارة من الآن أن تفكر في بناء فريق جديد
اختيار خاطئ

من وجهة نظري كان قرار إدارة برشلونة بإقالة فالفيردي هو لتهدئة الأوضاع وإسكات الجماهير الغاضبة خاصة بعد خسارة السوبر الاسباني فلم تجد الإدارة من المدبين المتاحين إلا كيكي سيتين بعد رفض تشافي التدريب في هذه الفترة بالذات، بالنظر لسجل كيكي سيتين لا نجد أنه قد أحرز أي لقب كبير مع النوادي التي دربها ولا يمتلك أي خبرة في دوري أبطال أوروبا ولم يحقق لقب الليغا مطلقا أو كأس الملك، كنت أفضل مدرب يملك سجلا حافلا بالألقاب والخبرة أو مدرب من أبناء النادي مثل كومان أو تشافي أو غوارديولا الذين يعرفون خبايا النادي جيدا ويعرفون كيف تلعب الكرة الشاملة كان ينبغي على الإدارة التريث للموسم المقبل والاختيار بأكثر راحة.

 

ماذا تغير بعد رحيل فالفيردي

لو طرحنا على أنفسنا هذا السؤال ما الذي تحسن في برشلونة بعد رحيل فالفيردي قد تكون أغلب الاجابات المتوقعة عن هذا السؤال هو الأداء، نعم هذا صحيح لكن ما فائدة أداء دون فوز خسارة ضد فالنسيا وفقدان صدارة الدوري وخروج مذل من كأس ملك إسبانيا ولا ندري قد يكون خروج قريب من دوري الابطال وتكرار مأساة روما وليفربول.

 

قرارات خاطئة

في بعض الأحيان أستغرب كثيرا من القرارات التي تتخذها إدارة بارتوميو ففي الموسم الماضي تم الاستغناء عن المهاجم باكو ألكاسير والذي أثبت أنه مهاجم جيد في دورتموند ثم هذا الموسم تم إعارة الينا وبيراس وتم التضحية بهاذين اللاعبين الشابين على الرغم من أدائهما الجيد واحتياج الفريق لهما، وبعد إصابة مهاجمه الأساسي لم تقم الإدارة لحد الآن باستقدام أي مهاجم بديل لتعويض غياب لويس سواريز خاصة أن المهاجم الفرنسي جريزمان لا يقدم الأدوار المطلوبة منه بشكل جيد.

  

يجب بناء فريق جديد

أتفق كليا مع ما صرح به المدرب الإسباني بيب غوارديولا الذي قال يجب على الإدارة أن تفكر من الآن في خليفة ليونيل ميسي لأن وقت الاعتزال قد اقترب و عند الحديث عن اقتراب اعتزال ميسي يجب ايضا التطرق إلى لاعبين آخرين مثل سيرجيو بوسكيتس وجيرارد بيكيه وجوردي ألبا كل هؤلاء اللاعبين تجاوزوا الثلاثين عاما و يجب على الإدارة من الآن أن تفكر في بناء فريق جديد يستطيع الاستمرار لمدة عشر سنوات مستقبلا ويجب إتاحة الفرصة لفاتي وريغي بويغ وإعادة الاعتبار لمدرسة لاماسيا التي خفت بريقها ولم تعد تنجب لاعبين كبار مثل السابق.



المزيد من المدونات
الأكثر قراءة