الأوقاف المؤقتة ودورها في تعبئة موارد الدولة في ظل أزمة كورونا

يلعبُ الوقف دورًا هامًا في مساندة اقتصاد الدولة وتعبئة مواردها، وذلك من خلال ما يقوم به من تخفيض للنفقات التي تُثْقل كاهل الدولة في إنشاء المرافق والخدمات الدينية، والصحية، والتعليمية، والاجتماعية العامة والتي ترفع من سوية الرفاه الاجتماعي فيها. ولعلّ المتتبع لحال الأوقاف في الحضارات الانسانية السالفة والباقية يَجد أنَ الحضارة الإسلامية بلغت الأوقاف فيها مبلغًا لم تَبلغه أمة قبلها ولا بعدها بكثرتها، وتنوعها، وحُسنها، وإنسانيتها، فكان لها عظيم الأثر في تشييد بنية حضارتها.

 

وإنّ من روعة الوقف التي تميّز بها قابليته للتأبيد والتأقيت، فاجتمع الفقهاء على جواز التأبيد الذي هو الأصل في الوقف واختلفوا في التأقيت، فأجازه المالكية والحنابلة في وجه ومنعه الحنفية والشافعية والحنابلة في وجهٍ آخر (الموسوعة الفقهية، ج44، ص124)، ويُقصد بتأقيت الوقف: حَبس الأصلِ وتسبيلُ الثمرة معلقًا على فترة زمنية أو سبب معين يحددهما الواقف، ويزول الوقف بانقضاء المدة أو زوال السبب.

 

وإنّ الناظر في حال الأمة اليوم وما تعانيه من أزمة وباء تسنفد طاقتها ومواردها لَيجد أنّ على الأمة أنْ تنفض الغبار عن مورد مهم غَفَلَت عنه وتركته على الرّف جانبًا؛ وذلك بأن تقوم باتخاذ مجموعة من الإجراءات والتدابير اللازمة لتنشيط الأوقاف المؤقتة وتفعيل دورها في تعبئة مواردها. ويتمثل بعض هذه الاجراءات فيما يلي:

1.  الإجازة الشرعية والقانونية للأوقاف المؤقتة، فإذا كانت الضرورات تبيح المحظورات فإنها تبيح ما اخْتُلِفَ فيه من باب أولى.

2.  إنشاء منصة إلكترونية حكومية للوقف المؤقت تتيح لأهل البر والاحسان تحديد الموقوف والجهة الموقوف عليها والمدة الزمنية للوقف أو سببه وتسجيل ذلك بصفة رسمية على المنصة حفظًا للحقوق وتمكينًا للواقف من استعادة الموقوف حال انتهاء الوقف، وأن تتيح المنصة للواقف متابعة الموقوف ومعرفة الأوجه التي صرفت عليها حاصلات الوقف.

3.  التحفيز الضريبي للواقف، وذلك بإعفاء من الضريبة المترتبة عليه أو على الموقوف كليًّا أو جزئيًّا.

4.  تنويع أنماط الوقف التي يستطيع الواقف وقفها وعدم حصرها في أنماط معينة؛ تشجيعًا لأهل البرّ، وتنويعًا لإيرادات الوقف وضمان استدامتها كجزء من ادارة المخاطر المالية التي قد تعترض الأوقاف المؤقتة بشكل عامّ.

5.  محاسبة كل من يحاول العبث في الجهاز الوقفي بشكل صارم وغير قابل للتسامح فيه.

 

واللهَ نسألُ أن يرفع عن الامة ما هي فيه من بلاء ووباء، وأن يعين أصحاب الأمانة على رعاية ما استؤمنو عليه، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.



المزيد من المدونات
الأكثر قراءة