رجل رائع لويس سواريز رجل مخيب لويس سواريز

blogs لويس سواريز

في كل مرة أشاهد فيها مباراة لنادي برشلونة الإسباني وهذا تقريبا منذ ثلاث سنوات أقول في نفسي كيف أن النادي الاسباني لم يتعاقد مع مهاجم ثاني لحد الآن تقريبا منذ سنه 2017 انخفض مستوى هذا اللاعب بشكل كبير جدا جدا، اللاعب متقلب جدا جدا لدرجة أنك في المباراة الواحدة قد تمدحه حد النجوم وفي نفس المباراة قد تنتقده لدرجه أنك تتمنى من إدارة نادي برشلونة أن تفسخ عقده الآن.

 

المباراة الافتتاحية في السنة الجديدة 2020 ضد الغريم اسبانيول في الدريبي الكتالوني كانت نموذجا لوجهة نظري فكيف يكون لاعب في نفس المباراة رائعا ومخيبا في نفس الوقت بل أكثر من هذا باعتقادي أنه هو سبب التعثر والتعادل.

  

المباراة الأخيرة ضد إسبانيول

على الرغم من تسجيله لهدف وتقديمه لأسيست لزميله فيدال إلا أنه باعتقادي كان سببا رئيسيا في تعثر برشلونة، لو نركز جيدا في اللقطة التي جاء منها الهدف الأول لنادي اسبانيول بعد ارتكاب دي يونغ لخطأ قريب من المرمى جميع المدافعين كانوا يقفون على خط واحد إلا المهاجم سواريز الذي كان متأخرا وكسر خط التسلل ولم يكن يراقب أي لاعب من الخصم ليجد نفسه مهاجم نادي اسبانيول وحيدا وينفرد بالمرمى ويسجل الهدف الاول.

  

حان الوقت لإدارة نادي برشلونة أن تفكر جديا في بديل لويس سواريز أعتقد أن الإدارة قد تأخرت كثيرا وكان عليه فعل هذا في سنة 2017

على الرغم من عدم ظهوره كثيرا في هذه المباراة قدم النجم الأرجنتيني قدم ثلاثة تمريرات حاسمة كان بإمكان سواريز حسم وقتل المباراة نهائيا وكسب النقاط الثلاث والبقاء في الصدارة، برشلونة لن يحرز دوري الأبطال مادام سواريز قلب هجوم، قد اختلف مع الكثيرين في هذه النقطة لكنني أعتقد أن من أهم أسباب خروج برشلونة في السنتين الأخيرتين ضد روما الايطالي وليفربول الانجليزي في مسابقة دوري الأبطال، فخلال هاتين المواجهتين الحاسمتين وهنا أتكلم عن مباراة العودة لم يستطيع تسجيل ولو هدف واحد كان بإمكانه أن ينقذ برشلونة من الهزيمة.

  

لو كان سواريز في نادي آخر

أعتقد أنه من حسن حظ لويس سواريز أنه يلعب في نادي برشلونة مما يسمح له الحصول على الكثير من الفرص فالنجم الأرجنتيني لا يبخل عليه بالتمريرات الحاسمة ويقدم له الكثير من الفرص لكنه معدل تسجيله ضعيف جدا مقارنه بما يقدمه له ليونيل ميسي من فرص، لاعب لا يستطيع تجاوز لاعب واحد ومراوغته ويقع كثيرا في مصيد التسلل ولا يسجل الكثير من الاهداف أعتقد أن أي نادي سيفكر في فسخ العقد معه والتعاقد مع بديل آخر.

  

مقارنة بين سواريز وبن زيمة

قبل رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن قلعة النادي الملكي كان بن زيمة بمثابة الظل وكان يقدم دورا كبيرا جدا لكن لمعان النجم البرتغالي حجب عنا بريق النجم الفرنسي، الأهداف التي سجلها والأرقام التي حققها رونالدو طيلة مسيرته في ريال مدريد يعود لبن زيمة دور كبيرا فيها فقد كان يقدم الكثير من الكرات والتمريرات الحاسمة وساهم في صناعة رونالدو بشكل كبير.

   

وعندما رحل رونالدو برز جليا دور بن زيمة بل أصبح هو من يقوم بالصناعة والتهديف في آن واحد والأن هو من ينافس ميسي على الحذاء الذهبي، عكس هذا تماما يحدث مع سواريز فرغم تواجد النجم الأرجنتيني برفقته في الهجوم وكل ما يقدمه له ميسي من مساعدة وتمريرات إلا أنه لا يقدم ولا يلعب مثل دور بن زيمة.

   

Lautaro Martínez بديل ممتاز

من يتابع الدوري الايطالي يعرف جيدا هذا الاسم Lautaro Martínez نجم ومهاجم نادي انتر الايطالي لاعب سريع جدا يتقن المراوغات والكونترول والتهديف مهاجم بأتم معنى الكلمة هذا ما يحتاجه برشلونة بالظبط، وإضافة الى هذا أنه أرجنتيني بما سيخلق توليفة قوية مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وهذا ما سيخدم المنتخب الارجنتيني بشكل جيد. حان الوقت لإدارة نادي برشلونة أن تفكر جديا في بديل لويس سواريز أعتقد أن الإدارة قد تأخرت كثيرا وكان عليه فعل هذا في سنة 2017.