ثلاثة وثلاثون سببا تجعلني أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس

أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يخُض في دماء شعبه تحت أيّ شعار، ولم يطلب تفويضاً ولم يستخدم القانون بعد ليّ عُنقه من أجل إعدام أو تصفية. أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يُقاطع وطني مصر في 1979 ولم يقاطع وطني قطر في ازمة الحصار. أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه بقيّ رمزاً للحكمة والاعتدال والأخلاق السامية التي لا تعرف الأساليب التسلُّطية في العلاقات بين الأشقاء. أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه نجح في ألا يُدخل بلاده في موجة الرأسمالية المُتوحشة على الرغم من الإغراءات التي كانت تُحيط به من كلّ جانب. أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه فضّل بقاء بلاده في انضباط مالي يضمن الرخاء ويتجنّبُ السفه المتظاهر بالذكاء.

  

أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه أسّس لشعبه نظماً تأمينية ناجحة في التأمين الاجتماعي والتأمين الصحّي كفلت لمواطني عمان الحدود المعقولة من التأمين المُمتد في وقت كانت فيه دول ذات اقتصاديات فاحشة (ومنها الولايات المتحدة الأمريكية نفسها) تَحرِمُ بعض مواطنيها من التأمين الصحّي المعقول. أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه جعل بلاده وسيطاً عاقلاً دون ضجيج، ودون منٍ أو مظهرية فأثبت أن نزاهة الوساطة لم تنته في العالم المعاصر، أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه احتفظ بالنبرة الهادئة في كلّ تعاملاته مع إيمانه بأنه يفقد بعض المكاسب الوقتية بسبب هدوء النبرة، أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يتجاوز في حق بلاده وكشف الجيران المُتآمرين عليها لكنه وقف في عداوتهم وتوقيفهم عند أقل الحدود من السخط، مع أن أحداً لم يكن ليلومه لو أنه لجأ إلى كلّ أساليب الانتقام والتأديب.

  

أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه احتفظ لبلاده بطابعها الأصيل الجميل من دون أن يستنزف مواردها الطبيعية من أجل السياسة المظهرية، وحافظ لبلاده على موقعها المتقدم في الحفاظ على التراث الإنساني. أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه تخلى عن كلّ دعوات الشوفونية، على الرغم من أن الأمر كان يتطلّبها في بعض الأحيان، فلم يحدث له أن روّج ولا أن شجّع الحديث عن أمجاد العمانيين التي شملت ثلاث قارات بما لم يشهده أحد لجنس آخر غير العمانيين الأوائل الذين سجّل العالم فضلهم في الكشف والريادة، ولكنه كان من الذكاء بحيث تجنب اللجوء إلى الماضي للاعتذار عن تقصير الحاضر وفساده على نحو ما يفعل ورثة حضارات كبرى معاصرة نعرفهم جيّداً.

  

أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يورّط حكومته في فساد مالي من أيّ نوع. أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يورط جيشه في أيّ نزاع خارجي من أيّ نوع

أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يسمح لعناصر النرجسية أن تتحكم في أيّ سلوك خارجي أو داخلي للدولة التي رأسها خمسين عاماً. أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يمارس شهوة الانتقام على أيّ مستوى من المستويات مع أنه بشر، ومع أنه عانى من الغدر والخيانة. أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يتخلّ عن الدور الإيجابي في مجلس التعاون الخليجي، وكان دائماً نموذجا للتعقُّل والحفاظ على سلامة المجلس على الرغم من اختلافه في التوجهات والأهداف مع أكثر من طرف من أطراف المجلس.

  

أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يتبنّ أيّ دعوة مذهبية في الانقسامات الإسلامية على الرغم من أن بلاده تمثل المعقل الأكبر للإباضية بما في الفكر الإباضي نفسه من الثورة والانتصار للرأي. أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يتأخر عن الواجب الإنساني في كثير من القضايا الإنسانية، ولم يتخلّ عن المشاركات الفاعلة في الأنشطة الحضارية لكنه لم يدخل أبداً في سباقات التباهي ولا التفاخر إلا أن يكون التباهي والتفاخر جزءاً من خطة دورية كأن تكون مدينة عمانية هي مدينة العام الثقافية، أو ان تكون عمان هي رئيسة الدورة في اجتماعات جامعة أو مجلس تعاون.

  

أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يبخل بنُصح على إخوانه دون تصريح، ولم يبخل بلوم على إخوانه بعد أن يُغَلّفه بكلّ ما يُمكن من التهذيب. أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يُفرّط في أيّ قطعة من أرض بلاده تحت أيّ مسمى، ولم يُسارع إلى أيّ نزاع حدودي من النزاعات التي كان الغرب بإمبرياليته يُقدمها جاهزة لمن يُريد أن يلعب دور أحد طرفيها. أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يتورّط في تأييد الانقلاب العسكري، ومذابحه في مصر في وقت كان جلالة الملك عبد الله خادم الحرمين الشريفين يحشُد التأييد للانقلاب ويعتبر النكوص عن تأييده ودعمه بمثابة عداوة له هو نفسه.

  

أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يبخل على أحد من القادة الصناعيين والانقلابيين باستقبال رسمي يحفظ به الحدود الدنيا من العلاقات بالدول الواقعة تحت حكم طغاة الانقلابات العسكرية من دون أن يُطور هذا البروتوكول إلى احترام للغدر او أن يتبنى رؤاهم الظالمة لشعوبهم. أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يجعل مواقف عمان الديبلوماسية من النزاعات الدولية بمثابة العبء على من يستطيع القيام بدور الوسيط، وهكذا ترك لخلفائه من بعده سبيلاً إلى تقديم بلاده على أنها سويسرا الشرق التي لا تدخل في النزاعات وإنما تستطيع حلّ هذه النزاعات بحيادية وإيجابية. أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يخلق نزاعا مبكراً حول خلافته، وإنما عالج الأمر بالروية اللازمة ليتجاوز مرحلة انتقالية من دون أن يفرض ظله على هذه المرحلة.

  

أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يورّط حكومته في فساد مالي من أيّ نوع. أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يورط جيشه في أيّ نزاع خارجي من أيّ نوع. أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يورّط دبلوماسيته في تبعية إمبريالية من أيّ نوع. أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يُورّط شباب بلاده في توجّه ماركسي ولا وجودي ولا إلحادي. أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يُورّط المرأة العمانية في نزعة نسوية زاعقة، ولا ماضوية كثيفة. أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يُورّط أدباءه في خنادق المديح الآني والافتعال المخطط. أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يُورّط صحافة بلاده في معارك التراشق أو التلاسن.

  

أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يُورّط رجال المال في نزاعات مالية يفرضها النفوذ والتربح أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يُورّط تاريخه في انتقاص الأسلاف ولا استيلاب حقوقهم في الاحترام. أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يُورّط شعبه في أيّ موقف يجلب العداوة أو الكراهية من الأشقاء أو الجيران. أدعو الله بالرحمة للسلطان قابوس لأنه لم يتجاوز الحدود الدنيا في استجابته للضغوط الأمريكية الرهيبة والقاتلة من أجل تطوير العلاقة مع إسرائيل أكثر من أنه تحمل بنفسه أن يستقبل رئيس الوزراء دون أن يجعل لإسرائيل سلطاناً في بلاد السلطان.



المزيد من المدونات

حول هذه القصة

واجهات حجرية متماثلة، وانضباط في تخطيط المباني وتنسيقها. ذلك ما يلفت القادم إلى مدينة عمان للمرة الأولى. المشهد المعماري للمنازل والبنايات المتجاورة على التلال السبعة الأولى المكونة للمدينة.

الأكثر قراءة