العقل أو القلب في برشلونة

blogs ميسي

جميعنا نعرف هذا الفريق الأسطوري الذي كان برشلونة يملكه في عصر بيب وماذا حقق من نجاحات وبطولات حتى أن اسمه أصبح مرعب أوروبا وتحقيق هذه النجاحات كان عن طريق مدرب فيلسوف ولاعبين ممتازين كأنيستا وتشافي وبوسكتش وميسي وبكيه ومع مرو السنين وتغير المدربين أنتقل تشافي وأنيستا وبقي بوسكتش وبكيه إلى الآن.

  

الآن يجب على برشلونة وضع القلب والعاطفة جانبا والتفكير بالعقل فقط وبمرحلة ما بعد ميسي أي شخص شاهد برشلونة الموسم المنصرف سوف يلاحظ أداء بوسكتش وبكيه المتذبذب أو المائل إلى السيء أحيانا يجب التوقف عن مجاملة الاعبين مثل سواريز أو بوسكتش وراكيتش ما هذه الإصرار على أشرك لاعب مثل بوسكش بهذا المستوى أغلبكم سوف ينتقدني ويقول إن بوسكتش أفضل ارتكاز بالعالم لقد كان أحسن ارتكاز وليس الآن.

 

عندما انتقل رونالدينهو من برشلونة كان لا يقل شأنه عن ميسي حاليا ومع هذا ضحى به بيب من أجل النادي لأنه كان يتاخر عن التمرين وكثير السهر

برشلونة انتدب دي يونغ ومن غير المعقول الموسم القادم ان يتم أشراك بوسكتش على حساب دي يونغ او اشراك راكيتش على حساب ارثر هذا ما اقصد به برشلونة حاليا يجامل الاعبين على حساب سمعة نادي برشلونة وهذا غير مقبول أبدا من قبل كان أي لاعب بالعالم يسمع أن برشلونة مهتم به لا يتردد أبدا بالتوقيع مع برشلونة والان ترى الاعبين مترددة وفي ألاغلب برشلونة يخسر الصفقة وهذا كله يعود إلى مجاملة الاعبين الحاليين مثل بكيه وبوسكتش وراكيتش وسواريز على حساب لاعبين يحق لهم البدأ أساسيين وبكل جدارة.

 

برشلونة الموسم الماضي فقد لما يسمى التشكيلة الأساسية بسبب بعض المجاملات فقد وضع فالفريدي تحت ضغط المجاملة واشراك الاعبين الجدد لاعب مثل مالكوم تم انتدابه وهو بالمطار متوجه إلى نادي روما خلال الموسم الكامل لعب مباريات معدودة وبكل ميباراه كان يقدم مستويات رائعة، عداك عن قتل مواهب مدرسة الاماسيا التي تخرج منها ميسي وأنيستا وتشافي وبوسكتش وبكيه وبييول.

 

هذه الأدارة الفاشلة دمرت كل ما هو جميل في نادي برشلونة من مواهب إلى منظومة إلى كل شيء كان يوم من الأيام نادي برشلونة ملقب بمرعب أوروبا الآن يخسر أمام ليفربول بالأربعة يجب على أي مدرب يدرب برشلونة التصرف لمصلحة النادي وليس الاعبين ولكن لا اعتقد أن فالفيردي يستطيع مجابهة كل الاعبين وأن يقول لهم يجب أن تلازموا الدكة.

 

من أهم أساب نجاح بيب في برشلونة كان التخلص من المعارضين للمنظومة والمشاغبين ولكن بيب يملك الشخصية أما فالفيردي لا، عندما انتقل رونالدينهو من برشلونة كان لا يقل شأنه عن ميسي حاليا ومع هذا ضحى به بيب من أجل النادي لأنه كان يتاخر عن التمرين وكثير السهر، الآن لاعب مثل عثمان دمبلي يتأخر عن التدريبات ويخالف تعليمات المدرب وأحيانا لا يأتي من الأساس إلى التمرين ومع هذا يخرج فالفيردي علينا ويقول دمبلي لن يباع وهو من أسس النادي انظروا إلى العقلية المختلفة بين بيب وفالفيردي وانظروا إلى أي حال وصل نادي عظيم مثل برشلونة مع هذه الإدارة وهذا المدرب.

 

في مباراة ضد ليفربول كان سواريز يعاني من إصابه وقال له فالفيردي إنك لن تلعب بسبب الإصابة ولكن سواريز أصر على اللعب ولعب ضد الليفر وكلنا شاهدناه وشاهدنا مستواه المتدني وبعد المباراه خرج فالفيريد علينا يقول لقد قلت لسواريز إنه لا يمكنك اللعب ولكنه أصر ماذا ننتظر من مدرب بهذا الجبن وهذه العقلية، حتى وقت أن استلم تدريب نادي برشلونة لويس انريكي كان من أهم خصالة الحزم مع غرفة الملابس وهذه سبب من الأسباب في تحقيق الخماسية التاريخية.

 

لحل يبدأ من تنحي هذه الأدارة التي تدير النادي وكأنه مركز تسوق أو مركز تجاري ونسوا أن برشلونة أكثر من مجرد نادي، ثم تغير هذا المدرب الممل الدفاعي الذي قضى على آمال وأحلام عشاق نادي برشلونة

دعونا نلقي نظرة عامة على نادي برشلونة حاليا:

أولا: نادي برشلونة يدفع مجموع رواتب بما يعادل 70 بالمية من مداخيل النادي وهذه لوحدها مصيبة كبيرة.

ثانيا: انتداب لاعبين جدد وتجميدهم على كراسي الاحتياط.

ثالثا: عدم تصعيد الاعبين من الاماسيا مثل قبل وأغلب المواهب تنتقل من برشلونة بسعر قليل أو احيانا مجانا.

رابعا: عدم قدرة النادي على بيع الاعبين الغير مفيدين لبرشلونة والاكتفاء بنظام الإعارة.

خامسا: عدم قدرة النادي على تعويض الجيل الذهبي مثالا عدما رحل تشافي انتدبوا راكيتش ورحل نيمار انتدبوا عثمان دمبلي، فسوء الإدارة والتنظيم يقتل كرة القدم والمتعة ومفاهيم النادي

    

إذا ما هو الحل؟

الحل يبدأ من تنحي هذه الأدارة التي تدير النادي وكأنه مركز تسوق أو مركز تجاري ونسوا أن برشلونة أكثر من مجرد نادي، ثم تغير هذا المدرب الممل الدفاعي الذي قضى على آمال وأحلام عشاق نادي برشلونة، وتصفية جميع الاعبين الغير مفيدين لبرشلونة والأعتماد على الاماسيا بشكل كبير للتحضير لمرحلة ما بعد ميسي هذا الكابوس الذي يلاحق عشاق نادي برشلونة ليلا نهارا لو فرضنا أن ميسي اعتزل الآن فبرشلونة غير جاهز تماما لهذه المرحلة.

 

أغلبكم سوف يقول إن برشلونة لا يوقف أو يعتمد على لاعب واحد فبرشلونة أكبر من أي لاعب صحيح ولكن نحن من حصرنا أنفسنا وحصرنا النادي أن برشلونة هو ميسي وميسي هو برشلونة فوجب التحرك الآن من دون أي تأخير، كلنا نشاهد المسلسل الدراماتيكي مع دي ليخت وغريزمان والتكبر والأستهتار بنادي برشلونة لماذا لأن الإدارة من وصلت ببرشلونة إلى هذا المستوى دي لخت من أفضل مدافعين العالم ولكن عمره 19 سنة ويرفض برشلونة ويضع شروط ويريد المزيد من الأموال واذا بقيت إدارة النادي على هذا الشكل في إدارة النادي سوف ترون هذه السيناريو في أغلب الأنتدابات.

 

الان الحدث الأهم هي عودة نيمار نعم خروج نيمار من برشلونة كان بمثابة ضربة موجوعة إلى نادي برشلونة وعشاق برشلونة، وانتدب برشلونة دمبلي وكوتينهو والاعبين الاثنين فشلو في تعويض نيمار نعم نيمار فضل الأموال على نادي برشلونة والآن يريد الرجوع كل هذه الأحداث بسبب فشل الإدارة في إدارة النادي وبرشلونة بحاجة لنيمار في هذه الفترة ليخفف الاعتماد الكلي على ميسي.

 

يجب على هذه الأدارة أن تفهم أن برشلونة ليس مركز تسوق وليس مؤسسة ربحية برشلونة نادي عظيم وعريق وأكبر من أن يتم ادارته بهذا الشكل أتمنى أن يعود طيب الذكر لابورتا إلى رئاسة النادي وتعود روح كرويف إلى أسوار النادي بعد ما اقتلع فالفيردي منظومة برشلونة من أساسها ومعها فقدنا كل شيء. وبالختام إما أن ينظر المدرب والإدارة والجمهور إلى الاعبين القدامى بالعقل لتعود الدفة إلى الدوران أو يديرون المرحلة عن طريق العاطفة وهنا تكمن المشكلة.