لماذا عليك أن تقرأ عن الاكتئاب؟!

blogs اكتئاب

لماذا يكون من المفاجئ أن يكون لدى الشخص الذي عمل طبيباً نفسياً لأكثر من 30 عاماً وقضى حياتها في البحث والتدريس عن الاكتئاب خبرة مباشرة معه بنفسه؟ هذا ما كتبته الطبيبة النفسية ليندا غاسك التي كان لها تجربة طويلة مع مرض الاكتئاب والذي بدأ معها مبكرا في مرحلة المراهقة. الاكتئاب هذا المرض الصامت الذي أصبح حقيقة من حقائق الحياة لا يفرق بين غني أو فقير أو كبير أو صغير ومتعلم أو غير متعلم وبحسب تقديرات منظمة الصحة العالمية التي نشرت في 2017 يتسبب الاكتئاب باعتلال الصحة والعجز في جميع أنحاء العالم ومن المتوقع أن يأتي بالمرتبة الثانية من حيث أهم أسباب الوفاة والإعاقة في العالم بعد أمراض القلب كما يقدر عام 2020.

يعرف بأنه اضطراب مزاجي دائم يسبب شعورًا بالحزن وفقدان الاهتمام بالأنشطة الطبيعية، ويؤثرعلى أفكار ومشاعر وسلوك المصاب به فيواجه صعوبة في القيام بالأنشطة اليومية التي اعتاد عليها، وهو ليس حالة مزاجية سيئة أو نوبة حزن عابرة. وبعكس القلق الذي يرتبط بالمستقبل فإن الاكتئاب يرتبط بالماضي ويتفاوت في شدته فهناك الاكتئاب الخفيف، والاكتئاب الذي يأتي على شكل نوبات متكررة والاكتئاب المزمن ومن أعراض الاكتئاب بشكل عام ولا يشترط تواجدها جميعها للتشخيص به:

كثير من مرضى الاكتئاب يمكن علاجهم بالعقاقير وهو ما يتم عادة، وهي فعالة غالبا لكن لا تكفي وحدها كما أنها قد لا تصلح للجميع، فبعض مضادات الاكتئاب قد تكون خطيرة عند استعمالها مع عقاقير أخرى

الأعراض المعرفية: تبني الأفكار اللاعقلانية ذات الطابع الحتمي وضعف التركيز والتذكر، وفقدان المرونة النفسية والشعور بعدم القيمة والفشل بالرغم من عدم وجود ما يثبت ذلك.
الأعراض الجسمية: خمول وكسل، واضطرابات النوم، واضطرابات الشهية، وآلام جسدية متفرقة، صداع ، وتعب وإرهاق خاصة في الصباح الباكر، وفقدان للطاقة، فقدان الرغبة الجنسية وضعف النشاط الحركي.
الأعراض الانفعالية: الحزن الشديد، والشعور بفقدان الحب، وفقدان الأمل، وفقدان الاستمتاع والبهجة، الشعور بالذنب ولوم الذات، والخجل الشديد، والاستثارة والعصبية، وانعدام الثقة بالذات وبالآخرين، وكثرة التذمر والشكوى.
الأعراض السلوكية: إهمال الصحة وعدم متابعة أداء الإعمال ،وضعف الإنجاز والتحصيل، والإنسحاب الإجتماعي، والإدمان، وإيذاء الذات، والانتحار.

هناك أسباب إجتماعية ونفسية وبيولوجية ووراثية للاضطراب، وغالبا يسبق الاكتئاب أحداث وأمور ضاغطة. يعتقد بأن الحزن والبكاء ومشاعر الفقد للحب يبدأ من الطفولة، فيؤثر الرفض الوالدي وأساليب المعاملة الخاطئة أوالانفصال عن أحد الوالدين وما يرتبط بها من غياب الحب والأمان النفسي وتوليد مشاعر الوحدة والعجز، من الممكن أن يتعرض الأطفال من ذوي صعوبات التعلم له بسبب المشكلات التكيفية كنتيجة للإهمال والإعتداء البدني والجنسي والعجز عن حماية أنفسهم. والمراهقون عرضة للإكتئاب بسبب الظروف الاجتماعية عند تعرضهم لسوء الفهم والقسوة واللامبالاة والعتاب المفرط والفشل، كما يتعرض المسنون للإكتئاب بسبب التقاعد المبكر وفقد الشريك والأصدقاء وتدهور الصحة والاعتماد على الآخرين، وقد يصيب الإكتئاب المرأة عند الولادة أو انقطاع الطمث، وأيضا المرأة المعنفة معرضة للإصابة به.

وقد تتسبب العوامل البيولوحية بالإصابة بالاكتئاب، ويعتقد أن هناك علاقة بالتكوين الشبكي المرتبط بالوعي والانتباه والمداخل الحسية للمخ، ويتسبب وجود نقص في العناصر الكيميائية في المخ في الاصابة بالإكتئاب، هناك ثلاث مسارات عصبية يفترض أنها مسببة للاكتئاب هي السيروتونين، والعامل العصبي الحافز من الدماغ والكورتيزول، ومن الأسباب أيضا: الحميات القاسية، ووجود أمراض خطيرة. ويأتي الاكتئاب أسرع لدى البعض ممن لديهم الاستعداد الوراثي إذا توفرت الظروف المهيئة للإصابة. ويشار إلى أن الهواتف الذكية لها تأثير على المراهقين، وبحسب خبراء في سان دييغو هناك علاقة وثيقة بين استخدام الهواتف الذكية يوميا والاحتمال بالاصابة بالاكتئاب. وبحسب الموقع البريطاني دايلي ميل كشف خبراء في نيوزيلندا عن مخاطر للوجبات السريعة فهي تزيد من معدلات الاضطرابات النفسية التي تصيب الفرد بسبب افتقار الوجبات المصنعة للفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم مما يؤثر على الصحة العقلية.

كيف يمكن السيطرة على مرض الاكتئاب؟

كثير من مرضى الاكتئاب يمكن علاجهم بالعقاقير وهو ما يتم عادة، وهي فعالة غالبا لكن لا تكفي وحدها كما أنها قد لا تصلح للجميع، فبعض مضادات الاكتئاب قد تكون خطيرة عند استعمالها مع عقاقير أخرى ويجري الآن دراسة بدائل لها، فكشفت دراسة أمريكية حديثة لباحثين بمستشفى "ماونت سيناي" في مدينة نيويورك ونشرت نتائجها في دورية Nature Communications العلمية أن مركبات طبيعية ومستخلصة من العنب يمكن تطويرها كعلاج فعال من الاكتئاب خاصة للذين لا يستجبيبون للعلاجات الحالية للمرض، وفي حالات خاصة يمكن العلاج بالصدمة الكهربائية، بحيث لا تتجاوز 2- 3 مرات كما أفادت دراسة كندية أثر العلاج بالضوء لتحسين الحالة المزاجية، هو مفيد في حال معالجة الاكتئاب الموسمي، وهناك شركات أمريكية تعرض للبيع أجهزة تشتمل على لوحات كهربائية تصدر أضواء وأشعة ضوئية مماثلة للشمس حيث يمكن للفرد المصاب بالاكتئاب الموسمي أن يتعرض لها خلال المساء.

undefined

ومن أساليب العلاج الأكثر شيوعا العلاج المعرفي السلوكي القائم على تعديل الأفكار اللاعقلانية وتغييرها، على سبيل المثال الموضوعية مقابل بناء تطلعات عالية جدا تجاه الانجاز والعلاقات.
أهمية الرياضة في تعديل مزاج الفرد والتخفيف من أعراض الاكتئاب وبحسب خبراء المشي في الهواء الطلق لمدة ساعة يوميا يحارب اكتئاب الشتاء. ومن جهة أخرى يجب معالجة العلاقات الشخصية بين الأشخاص خاصة داخل الأسرة والإرشاد الجماعي وإكساب المهارات الإجتماعية مثل التواصل والتخطيط ومهارة تأكيد الذات وحل المشكلات وبناء العلاقات الإجتماعية الإيجابية خاصة مجتمع الأصدقاء الذي يؤدي دورا مهما في الوقاية والعلاج من الاكتئاب.

هناك أطعمة ينصح بها لمكافحة الإكتئاب مثل الشوكولا من خلال تحفيز عمل الناقل العصبي السيروتونين المرتبط بتحسين المزاج، والأطعمة الخالية من الغلوتين، وفيتامينD والأحماض الدهنية أوميغا 3، والفواكه الطازجة، و يجنب تجنب الأطعمة الغنية بالسكر المصنع قدر الإمكان. بالإضافة لأهمية الابتعاد عن المنغصات، والترفيه والابتسام وممارسة الهوايات المختلفة والرقص والحركة والموسيقى والتثقيف النفسي والاسترخاء، والتفريغ الانفعالي من خلال التعبير بالقصة والرسم والحوار والعلاج بالعمل.

بعض المبدعين والمفكرين والكتاب قد أصيبوا بالإكتئاب وكان ذلك يتضح في كتاباتهم وأعمالهم الأدبية لكنهم استطاعوا أن يستمروا في إنتاجهم العبقري بالرغم من اضطرابهم. حياة بسيطة عاشها أجدادنا لم تكن خالية من المنغصات وصعوبة العيش لكنهم نجحوا وربما تميزوا بالتواصل الإنساني وبقوة العلاقات الاجتماعية لا سيما الأسرية ودعم الأبناء وتعليمهم كيف يواجهون الحياة وتبقى الأسرة المتماسكة المحبة حاجز منيع أمام الاضطرابات النفسية.