"تسقط بس" أيقونة الثورة السودانية

عبارة تسقط بس مناط تكليف الثائر السوداني وبالتالي الرداء الذي يميز بينه وبين اتباع النظام الطاغي الذين يتشدقون ويلبسون ثوب عار تقعد بس، لعلك تساءلت ماذا تعني هذه العبارات وربما في حيرة من أمرك وبك رغبة تتطلع لمعرفتها فهذه العبارة السودانية المنشأ والتي صارت بمثابة أيقونة ثورة كاملة تحمل في طياتها العديد من المعاني والعديد من المطالب، فكلنا نعرف معنى كلمة تسقط وهي من الفعل سقط ومن منا لا يدري السقوط وكلمة بس في لسان السودانيين تعني فقط بصور أقرب ولكن ليس بهذه المقاربة الانحيازية من أجل التوضيح فكلمة بس لها وقع آخر وكأنك تقول عبارة وليس كلمة ومفادها فقط بغض النظر عن أي أعذار واهية وبغض النظر عن أي تخاريف تقدمها لي.

 

وبالرجوع إلى الحديث عن الانتفاضة السودانية التي اندلعت في التاسع عشر من ديسمبر الماضي ولا تزال مستمرة حتى الآن في وجه طغيان عسكري يدير البلاد بكل دكتاتورية مدقعة منذ عام تسعة وثمانون وتسعمئة وألف تولدت عبارة تسقط بس وهي ليست عبارة بمعنى هزلي كما يعتقد ويفسر بعض الشخوص وهي ليست بمثابة عبارة قيلت وبمحض الصدفة أصبحت لها روح في الشارع السوداني الثائر بل هي عبارة تحمل وتجمل في طيتها العديد من المعاني هي محصلة أو بصورة أوضح هي حاصل جمع لعديد من المطالب التي يتمنى الشعب السوداني الثائر تحقيقها.

  

تسقط بس لأن نظام فرط في جزء من أرضه من أجل الحفاظ على كرسيه جزء هو بالكاد لا يتجزأ من أرض دولة تتصف بتعدد الثقافات والاعراق

إذا لابد من أن نفكك تلك الكمية اللفظية لنتعرف على الذرات الاولية ولنتمكن من معرفة عناصر العبارة ذات الوزن الجزيئي الذري الشبيه بذرة اليورانيوم المشع وبالتالي العبارة التي ترهق نظام الحكم في السودان والتي ينظر إليها بمثابة القنبلة النووية التي تهدد عرشه وبالتالي يمكنك تخيل أنك اذا كنت في السودان ونطقت بتلك الجملة أي قلت تسقط بس كفيلة بإدخالك أحد معتقلات الأجهزة الأمنية وإذا كنت محظوظا فقد ينتهي الأمر بك بعدة كفوف وهي الضرب على الوجه والعديد من الضربات بالعصي والحذاء العسكري لتخرس وتحتفظ بلسانك ذليلا.

 

فتسقط بس هي تمثل كل ثائر في السودان هي تمثل كل شخص خرج في وجه الظلم في وجه الطغيان في وجه النظام القمعي العسكري الغاشم في وجه ذلك النظام الدكتاتوري تسقط بس هي تعني بأن يسقط الحكم والنظام العسكري تسقط بس تعني بأن يسقط النظام من أكبر طاغية لأصغر طاغية تسقط بس تعني بأن الثائر لن ينخدع بخدعة انتخابات مرة أخرى هي بالكاد غير نزيهة تسقط بس تعني بأن هنالك حقوق مهضومة ومسلوبة من المواطن السوداني ولذلك لا بد من سقوط ذلك النظام تسقط بس لأن هنالك حريات كبلت وقيدت وزجت في سجون النظام الطاغي تسقط بس لأن بلد ذات مقومات اقتصادية عديدة ومتنوعة ولا يزال يبحث مواطنها عن قطعة الخبز ولا يجدها.

 

تسقط بس لأن ليس هناك سياسات اقتصادية تلبي طموح المواطن السوداني بل ليس هناك اجراءات قد نطلق عليها إصلاحات اقتصادية في تلك الدولة تسقط بس لأن نظام غير مؤهل لم يستطيع أن ينمي اقتصاد وهو يمتلك دولة بها من الموارد ما تحسد عليها تسقط بس لأن عددية كبيرة من مواطني تلك الدولة يعيشون تحت خط الفقر تسقط بس لأن نظام اتيحت له فرصة ثلاثون عام ولم يستطيع أن يحل مشكلة نزاعات بين أبناء وطن واحد تسقط بس لأن نظام فرط في جزء من أرضه من أجل الحفاظ على كرسيه جزء هو بالكاد لا يتجزأ من أرض دولة تتصف بتعدد الثقافات والاعراق.

 

تسقط بس لأن دولة توصف بأنها فتيه ومعدل الشباب فيها يبلغ نسبة كبيرة وبعد ذلك لا يملكون فرصة لإشراكهم إشراك فعال في إدارة البلاد وتنميتها تسقط بس لأن ذلك الكم الهائل من الشباب لا يزال عاطل عن العمل على الرغم من امتلاكه شهادات جامعية تسقط بس لأن نظام يعتمد على المحسوبية أكثر من التكنوقراطية وبالتالي فشل ذريع في كل المؤسسات تسقط بس لأن الفساد يستشري وينخر في عظام تلك الدولة والنظام يقف مكتوف الأيدي تسقط بس لأن من يفسد وينهب ويسرق معروف لدى النظام ويصفه منافقا ومجرد تبني للعدالة من غير عدل بالقطط السمان وعلى الرغم من ذلك يغض الطرف ويتجاهل متناسي ذلك الشعب الذي يتمرمق من شدة الجوع والتهميش.

 

تسقط بس لأن سلطة سياسية ظلت حكرا لدى مجموعة من الشخوص لمدة ثلاثون عام ولا يزالون يطلبونها ويتمسكون بها متناسيين حق التقسيم السلطوي الذي يضمن للبلاد استقرار سياسي من ناحية وتنمية من ناحية أخرى تسقط بس لأن كل من قال لا أو انتهج سبيلا معارضا لذلك النظام يتجرع كأس الويلات ويضيق به موطنه تسقط بس لانعدام حرية التعبير تسقط بس بسبب تكبيل وتدجين أجهزة الإعلام وانعدام كلمة الحق التي تصل إلى البسطاء عن طريقه وبالتالي نشر الأكاذيب وتلميع صورة النظام الطاغي الظالم تسقط بس بسبب تتدجين البرلمان وجميع السلطات السياسية ذات المناصب المؤثرة وتحييزها للنظام تسقط بس لأن الأحزاب السياسية المعارضة المختلفة والتي هي بدورها تمثل جزء لا يستهان به من الشعب لا تزال تهمش ولا يرى لها حتى بعين الشفقة.

 

تسقط بس لأن العديد من أبناء شعبنا قد هدرت دمائهم تسقط بس لأن ثورة ديسمبر والتي تستمر حتى الآن سقط ضحاياها اثنان وخمسون شهيد ولا يزال النظام يتمسك بكرسي السلطة على جثث هؤلاء الشرفاء

تسقط بس لأن مواطن قد اثقل كاهله بالضرائب والجبايات قد صار في محنة ومصيبة لا فكاك منها سوى سقوط ذلك النظام تسقط بس لأن المواطن في تلك الدولة لا يستطيع أن يتحصل حتى على أقل متطلبات الحياة اليومية من غزاء وغيره الا بشق الأنفس تسقط بس لأن نظام تعليمي متهالك في تلك البلد مهدد بسقوط اخر سور فيه ولا يزال النظام يتجاهله لهدف ما معروف لدى الجميع تسقط بس لأن المعلم وهو سيد الاقوام ومربي الاجيال قد صار أكثر شخص ذلول ومهمش في المجتمع بسبب سياسات هي الأخرى لا تنفك عن سياسات نظام طاغي وبالتالي فقدان أهم عنصر فاعل في المجتمع تسقط بس لأن أبناء تلك البلد قد أصبحوا مرتزقة في بلدان أخرى من أجل حصد الأموال للنظام الغاشم تسقط بس لأن نظام لم يحافظ على هيبة دولة هي الأخرى كانت معروفة بين دول العالم كافة بأنها ذات سيادة وشرف لا يستهان بها.

 

تسقط بس لأن يد تلك الدولة صارت تمد في ذلة من دولة لأخرى بحثا عن الهبات والصدقات في حين انها تملك ما تملك من المقومات الاقتصادية كفيلة بأن تجعل مواطنها على درجة عالية من الرفاهية تسقط بس لأن العديد من العقول النيرة والأيادي الماهرة قد غادرت موطنها للبحث عن سبل عيش بعد أن فشل النظام في توفيرها تسقط بس لأن شباب تلك البلد وبسبب التضييق عليهم والرواتب الزهيدة وبذلك عدم مقدرتهم على تأسيس حياتهم وتكوين اسر جديدة لا بد من ان يهاجروا بحثا عن عمل مجزي وبذلك يغتربوا عن موطنهم لأنهم بالكاد غرباء في موطنهم.

 

تسقط بس لأن العديد من أبناء شعبنا قد هدرت دمائهم تسقط بس لأن ثورة ديسمبر والتي تستمر حتى الآن سقط ضحاياها اثنان وخمسون شهيد ولا يزال النظام يتمسك بكرسي السلطة على جثث هؤلاء الشرفاء، تسقط بس لأن نظام يتهم أبناء شعبه وبكل تبجح واصف أياهم بالعملاء والخونة والمندسين تسقط بس لأن نظام يخوف ويتوعد ابناء شعبه بقطع الرقاب اذا لم يتراجعوا عن مطالبتهم بحقوقهم وتظاهرهم بحق السلطة التي منحها وكفلها لهم دستور الدولة تسقط بس لأن اعتقالات عشوائية لتكميم الأفواه وتقييد حرية التعبير.

 

لعلك بدأت تستوعب مدى ثقل تلك العبارة ومدى بلاغتها وإيجازها للعديد من العبارات ولعلك توا بدأت تعرف لماذا هي ايقونة ثورة الشعب السوداني الحر وعلى الرغم من ذلك تسقط بس لكي تشرح وتوضح بصورة أشمل تحتاج للعديد من الكتب والمجلدات أليس جميع هذه الأسباب مجتمعة كفيلة بأن يحق للثائر السوداني أفرادا وجماعات من خرجوا في وجه الظلم بأن يقولوا وبملء أفواههم تسقط بس؟



حول هذه القصة

المزيد من المدونات
الأكثر قراءة