هل حقا يؤثر التدين على صحتنا النفسية؟

blogs صلاة

من المعلوم أن هناك تلازماً بين الصحة العقلية والأمراض العضوية؛ فالعديد من الدراسات أثبتت وجود آثر للتوتر النفسي على صحة كل من القلب والأوعية والجهاز الهضمي والجهاز التناسلي و غيرها من أجهزة الجسم. ومع ازدياد نسبة تشخيص الاضرابات العقلية والأمراض النفسية في كل مكان في العالم، يجري حاليا التركيز على إيجاد بدائل علاجية ووقائية بعيدة عن المعالجة الدوائية لتلك الاضرابات. وسوف اتطرق في هذا المقال لبعض الدراسات والأبحاث العلمية التي تتناول العلاقة بين الممارسات الدينية والصحة.

مؤخراً، وبالرغم من ساعات العمل الطويلة، استطعت أن أحضر ندوة حوارية أقيمت في كلية الطب-جامعة هارفرد بعنوان “الدين والطب: هل يمكن مزجهما؟”. الندوة كانت بين أربعة متحاورين يديرها أحد الأساتذة في الكلية. كان عدد الحاضرين كبيراً جداً، أكثر مما توقعه المنظمون. ولعل أكثر ما أثار اهتمامي من هذه الندوة هو عدد الدراسات الهائل الذي أجري عن هذا الموضوع، والتي عرضها أحد المتحاورين في مداخلته. وهذا إن دل على شيء، فهو يدل على أهمية علاقة الدين بالحياة، حتى في الغرب.

معادلة الدين والصحة هي عبارة عن توازن دقيقة وحساس للغاية؛ فمن المؤكد من الدراسات والأبحاث أن الممارسات الدينية والروحانية – خاصة الجماعية منها – قد تترك آثراً إيجابياً على الصحة

ففي دراسة قام بها باحثون من جامعة كلية لندن في بريطانيا، وجامعة روش في شيكاغو الأمريكية، وجدت علاقة بين ممارسة النشاطات الدينية والروحانية وانخفاض معدلات الوفيات عند الناس الأصحاء، بمقدار ١٨ بالمئة، بغض النظر عن نوع الدين (١). وهذه العلاقة وجدت أيضا في انخفاض معدلات الوفيات المتعلقة بأمراض القلب والأوعية بنسبة ٢٨ بالمئة (١). وفي دراسة أخرى من البرازيل، وجد باحثون أن هناك علاقة بين هذه الممارسات وانخفاض كل من الاكتئاب والقلق والإدمان الكحولي (٢). وبحسب باحثون برازيليون أيضاً، فإن التركيز على هذه الدراسات يأتي من الدول التالية: أمريكا وبريطانيا والهند والبرازيل وإسرائيل وإيران (٣).

ومن المثير للانتباه أن بعض الباحثين كأمثال إيرن شور من جامعة ماكجيل في منتريال، كندا والباحث ديفيد رولفز من جامعة لويزفيل في ولاية كنتاكي الأمريكية، يرون في دراستهم المنشورة في العام 2013 أن الفوائد الصحية للممارسات الدينية والروحانية قد تأتي من المشاركات الاجتماعية لهذه الممارسات، عوضاً عن الممارسات الدينية بحد ذاتها (٤)، وربما هذا ما يفسر تشجيع الأديان لممارسة العبادات بشكل جماعي.

إن إدراك الغرب لأهمية الممارسات الدينية واليوغا والتأمل على صحة الجسم، وبالتالي الرفاه الاجتماعي بشكل عام، قد فتح باب النقاش عن جدوى مناقشة هذه الأمور مع المرضى، والتي تعتبر من المحرمات في آداب الطب في الغرب. وإن الجدل في هذا الموضوع لم ولن يحسم؛ فمثلما هناك من يؤيد تناول هذه المواضيع بين الطبيب والمريض، هناك الكثير من المعارضين له خوفاً من استغلال ضعف موقف المريض وهو في حالة المرض، وبالتالي تمرير أفكار ومعتقدات معينة واستخدامها كأدوات للضغط على المريض.

إن معادلة الدين والصحة هي عبارة عن توازن دقيقة وحساس للغاية؛ فمن المؤكد من الدراسات والأبحاث أن الممارسات الدينية والروحانية – خاصة الجماعية منها – قد تترك آثراً إيجابياً على الصحة. لكن الطرف الأخر من المعادلة هو الغلو والتطرف الديني الذي قد يصل لقتل النفس أو القتل الجماعي، والذي قد يؤدي لنتائج كارثية على الصحة العامة. وإن ترجيح كفة الرفاه الصحي من هذه المعادلة في المجتمعات العربية لن يتحقق إلا بالتنسيق والتعاون بين المؤسسات الدينية والصحية جنباً إلى جنب مع المؤسسات التعليمية والإعلامية.
————————————————————————————-
المصادر:
1- Chida Y. Steptoe A. and Powell L.H. 2009. Religiosity/spirituality and mortality. Psychotherapy and psychosomatics 78(2) pp.81-90.
2- Gonçalves J.P. Lucchetti G. Menezes P.R. and Vallada H. 2015. Religious and spiritual interventions in mental health care: a systematic review and meta-analysis of randomized controlled clinical trials. Psychological medicine 45(14) pp.2937-2949.
3- Lucchetti G. and Lucchetti A.L.G. 2014. Spirituality religion and health: Over the last 15 years of field research (1999–2013). The International Journal of Psychiatry in Medicine 48(3) pp.199-215.
4- Shor E. and Roelfs D.J. 2013. The longevity effects of religious and nonreligious participation: A meta‐analysis and meta‐regression. Journal for the Scientific Study of Religion 52(1) pp.120-145.



حول هذه القصة

blogs قرآن

“لا إله إلا الله” ليست حبراً على راية خضراء أو سوداء أو بيضاء، ترفرف فوق أرض شاع فيها الفساد وضاعت فيها الحقوق، بل هي الكلمة الحق التي تروي حيرة الحائرين.

blog by ديما مصطفى سكران
Published On 6/2/2019
blogs تدين

إن تطورات العصر أدت إلى ظهور نمط حياة جديد، بلباس إسلامي، أضحى فيه الدين مجرد موضة، أو ما يمكن أن نسميه “التدين” حيث يرتبط هذا الأخير بعوامل سوسيولوجية وثقافية ونفسية.

blog by عثمان سحبان
Published On 12/10/2018
blogs السعادة المفقودة

نوعية العلاقات الاجتماعية التي ينشئها الفرد هي التي تحدد مقدار سعادته ورضاه عن حياته، كما لتلك العلاقات الأثر البالغ بتحسين الحالة الصحية أو العكس.

blog by صلاح الدين حفافصة
Published On 8/11/2018
blogs صلاة

الركوع والسجود من ناحية الدينية هو من أركان الصلاة الأربعة عشرا، لكن من ناحية العلمية هو وظيفة حيوية حركية لها مؤشرات من علم الحركة ولها فوائد عظيمة على الجسم.

blog by جمال الدين الجزائري
Published On 13/2/2019
المزيد من المدونات
الأكثر قراءة