الذكاء الإصطناعي وتغيّر العالم

blogs روبوت

منذُ عقود كان شكل الذكاء الاصطناعي مجرد خيال علمي وأن قمت بشرحه لأحدهم طبيعته قد يقول عنك مجنون أما اليوم ومع تسارع التطور الرهيب في كل مجالات الحياة أصبح مفهومه أدق وأقرب رغم أن العالم اليوم يستطيع معرفته ولكن لا يدركه تمامًا.

  

استطاع العلماء تبسيط مفهوم الذكاء الاصطناعي بوضع أول مجال يمكن من خلاله فهم المستقبل وطريقة عيشنا فيه وهي الهواتف الذكية التي بين أيدينا وإنها أول نسخة من مستقبلنا ومع تطور العالم والعلم في العقود الماضية بشكل متسارع لا يمكن تصوره فإنا قد وصلنا إلى طفرة في التطور بحد ذاته حيث اننا سوف ننتقل من عالم الاشياء المحدودة إلى عالم الاشياء اللامتناهية والرهيبة التي سوف تبهرنا في العلوم كافة وستغير نمط حياتنا بطريقة أو بأخرى على جميع الاصعدة كانت في العلوم الطبية أو العملية والنقل ومجالات عدة.

  

هذا العلم سوف يحدث تغير جذري في طريقة فهمنا للحياة وتطورنا إذ سلكنا طريقا صحيحا لكن ما يخيف العلماء بإن يصبح يوم من الأيام للآلة سلوك يجعلها تتحكم بنفسها

ويُعرف الذكاء الاصطناعي (Artificial intelligence) والذي يمكن اختصار اسمه باللغة الإنجليزية إلى علم (AI) على أنه سلوك وخصائص معينة تتسم بها البرامج الحاسوبية تجعلها تحاكي القدرات الذهنية البشرية وأنماط تحركها ومن أهم هذه الخاصيات القدرة على التعلم والاستنتاج ورد الفعل على أوضاع لم تبرمج في الآلة في بعض الاحيان فهناك مثال على الروبوت ولعبة الشطرنج فإن العلماء يعتمدون في مباريات الشطرنج بين الإنسان والروبوت على وضع ملايين الخطط التي قام بها الانسان من قبل ومن ثم يقوم الروبوت باستنتاج افضل الحلول الا انه قاموا بصناعة برمجة تسمى "لي براتوس" وجدوها قد تفوقت في لعبة البوكر على جميع المتبارين من دون تخزين أي من تلك المحاولات البشرية وانها قامت بوضع خطط من ذاتها واستنتاج أفضل الحلول للفوز.

 

وهناك ما يشبه علاقة حب بين الذكاء الاصطناعي وعلم الطب حيث إنَّ العديد من المجالات أصبحت تستخدم التقنيات الحديثة في عصر المعلومات، فقد تم استخدام الذكاء الاصطناعي في إدارة السجلات الطبية للمرضى ومعرفة التاريخ المرضي لهم كونها الخطوة الأولى في الرعاية الطبية، بالإضافة لاستعماله بتحليل نتيجة الفحوصات المختلفة بسرعة وأكثر دقة، كما بإمكانه تحليل الملاحظات الموجودة في التقارير الطبية والتي على أساسها يتم اختيار المجرى الأصح للعلاج

 

وأيضا في التعليم من الممكن توفير نظام تعليمي يخصص عملية التعليم لكل طالب بناء على قدراته ومهاراته، بالإضافة لمساعدة المعلم لتحديد مستوى الطلاب وزيادة معدل النجاح لديهم، وأيضاً هناك برامج تساعد على تصحيح الإجابات وتحديد الدرجات مما يوفر الوقت والجهد للمعلّم، ولا يقتصر فقط التطور في مجالات محددة وإنما في كل مكان وكل شيء حولنا من شاشة التلفاز في غرفة الصالة إلى أسرتنا في غرفة النوم ونظامها وايضا في حديقة منزلنا من سُبل رش الحدائق تلقائيا، وأيضا في مجال النقل فهناك في وقتنا الحالي تم صنع العديد من المركبات ذاتية القيادة منها التي تسير على الأرض وأخرى تنطلق نحو السماء.

  

هذا العلم سوف يحدث تغير جذري في طريقة فهمنا للحياة وتطورنا إذ سلكنا طريقا صحيحا لكن ما يخيف العلماء بإن يصبح يوم من الأيام للآلة سلوك يجعلها تتحكم بنفسها بحيث تصبح لها مع تطويرها نمط فكري من خلاله تعطي قرارات لنفسها من دون وعي أو ربما إلغاء دور الانسان في هذه الحياة ونعتمد بشكل اساسي على التكنولوجيا مما يلغي دور الانسان الذي بُعث لأجله، طبعًا ولا يقتصر الذكاء الاصطناعي على الروبوت فحسب فيمكن القول إن بعض البرمجيات تعتبر من ضمن هذا الذكاء لقدرتها الفائقة على إعداد المهام.

 

يمكن القول إن هذه التكنولوجيا يصعب تصديقها في عالمنا العربي وخصوصًا اننا نعتبر من ضمن العالم الثالث وبالتالي فأن التطور يصلنا بعد عدة عقود لكن هناك بعض المحاولات من مؤسسات علمية مثل مؤسسة فاي للعلوم في الأردن وغيرها تحاول تقريب فهمنا وتطوير مهاراتنا لما يحتويه هذا الذكاء الرهيب وسوف تكون اول قمة عربية للذكاء الاصطناعي بتاريخ 29 و30 من شهر 10 من هذا العام لاستقطاب العقول من شتى أنحاء العالم لنعلن أننا سننطلق إلى ما هو أبعد من توقعاتنا.