يا نساء المسلمين.. اتقينَ الله فينا

blogs محفظة

لا بد أن العديد منا سمع بمقولة إحدى نساء السلف الصالح وهي تودع زوجها أثناء ذهابه للعمل قائلة: اتق الله فينا، إياك وكسبَ الحرام، فإنا نصبر على الجوع والعطش، ولا نصبر على حرِّ النار وغضب الجبار. هذه المرأة جسدت نموذجًا هامًّا للدور المناط بالمرأة في دعم زوجها وإرشاده حتى لا يقع في طرق الكسب المحرمة، ولعل سائلًا يسأل: لماذا اكتسبت مقولة هذه المرأة أهميةً بالغةً وتناقلتها الأجيال جيلًا بعد جيل؟

في اعتقادي أنّ أهمية هذه المقولة تكمن في تخيل الدور السلبي المقابل الذي يمكن أن تلعبه المرأة ويؤدي إلى سلوك زوجها طرق الكسب المحرّم، هذا الدور يتمثل في نساء تودّع أزواجها أثناء ذهابهم للعمل مع قائمة عريضة من الرغبات والأمنيات والحاجيات التي لا تنتهي، ولسان حالها يقول لزوجها: أريد منك أن توفر لي حياةً رغيدة مِلؤها الثراء والترف والسرور، أريد أن أَعيش كباقي النساء الثريات؛ أملك سيارة وأسافر إلى أنحاء الدنيا وأتنزه في أجمل المناطق، أريد أن ألبس أفخم الملابس، وأن أسكن في أرقى المنازل، وأن أتناول طعامي في أجمل المطاعم، أنا لا أقلُّ عن رفيقاتي اللواتي تزوجن من أزواجٍ أثرياء، ومن حقي أن أعيش مثلهن.

هذا النداء الذي يواجهه بعض الأزواج في حياته اليومية ضمن سياقات مختلفة يتم خلالها شعور الزوج برغبات زوجته وضجرها من حياة الفقر أو حتى المستوى المتوسط للحياة، قد يدفع الزوج بطريقة غير مباشرة إلى أن يفكر ليل نهار كيف له أن يقفز قفزةً نوعية ويصبح ثريًّا يستطيع أن يحقق كافة رغبات زوجته وأبنائه. بعضهم يضطر أن يستعين بالقروض الربوية من أجل أن يرضي زوجته ويُركِبَها سيارةً تليق بما تعتقد أنه مستواها الاجتماعي، والبعض الآخر يلجأ لطرق الكسب غير المشروع؛ كالرشوة والسرقة والنصب والاحتيال، أو كتابة مبالغ طائلة من الشيكات دون رصيد، وغيرها من طرق الكسب المحرمة. هذه الآفّة بدت واضحة على مجتمعنا الحديث، فالأرقام التي تخرج من البنوك لمقدار القروض التي يلجأ إليها المواطنون من أجل شراء السيارات الفارهة تنذر بكارثة اقتصادية سيعاني منها المجتمع كافّة.

برمجة الزوج والزوجة أنفسَهم للعيش ضمن حدود إمكانياتهم ستنعكس إيجابًا على استقرارهم النفسي طويل الأمد، أما البيوت التي يعيش أفرادها الرفاهيّة الكاذبة فإنها ستنقلب رأسًا على عقب على رؤوسهم

المبالغ الضخمة التي تصدر التقارير بها شهريا للشيكات الراجعة تعطي مؤشرًا عن حجم الخيبة الاقتصادية التي نعيشها، ولو أمعنَّا النظر جيدًا لوجدنا أن جزءًا كبيرًا من هذه الخيبة الاقتصادية سببه رغبة الناس أن يعيشوا حياة الأثرياء حتى وإن كانوا محدودي الدخل، ولم تعد المشكلة مقتصرة على هذه الفئات التي ورطت أنفسها بشيكات وقروض أكبر بكثير من طاقتها، بل انتقلت المشكلة للمجتمع كافّة، حيث ضَعُفت القوة الشرائية للمواطنين بسبب ربط دخلهم بالأقساط المترتبة عليهم، مما انعكس سلبيًّا على كافة قطاعات المجتمع.

بات اليوم مطلوبًا من المرأة دورٌ أكبرُ في أن تعود إلى أصول الخير التي ربّانا عليها ديننا الحنيف، أن تقول لزوجها كل يوم:(اتق الله، فإنا نصبر على الجوع ولا نصبر على الحرام)، أن تعيد برمجة رغباتها وتطلعاتها بما يتلاءم مع دخل زوجها، أن يكون لها دورٌ اقتصاديٌ هامٌّ في البيت من خلال مشاركة زوجها بقرارات ما يمكن لهم أن يقتنوه وما لا يمكن لهم أن يقتنوه، أن تشكل المرأة سندًا ودعمًا نفسيًّا لزوجها بأن لا تشعره بالضيق والضجر إن ضاقت عليهم سبل الكسب، بل تقف بجانبه وتبرمج معه مصروفات البيت وتشاركه همومه وتصبر صبرًا جميلًا على تقلبات الزمان، فدوام الحال من المحال، وإنّ مع العسر يسرًا، إنّ مع العسر يسرًا.

هذه المعايير التي نتكلم عنها هي أيضًا من أسرار السعادة الزوجية والاستقرار الأسري، فبرمجة الزوج والزوجة أنفسَهم للعيش ضمن حدود إمكانياتهم ستنعكس إيجابًا على استقرارهم النفسي طويل الأمد، أما البيوت التي يعيش أفرادها الرفاهيّة الكاذبة فإنها ستنقلب رأسًا على عقب على رؤوس ساكنيها يوم تأتي استحقاقات تلك الرفاهية ولا يستطيع الزوج أن يلبيها، سيتحول الزوج من الهدوء والرومنسية والجمال إلى العصبية والضغط النفسي اللامحدود، وستتحول الحياة إلى حياةٍ مُرَّةٍ يوم يضطر أفراد الأسرة أن يعودوا لوضع أسوء من الطبيعي من أجل سداد ما ترتب عليهم من قروض. القناعة كنزٌ لا يفنى، وكما قيل: ارضَ بما قسم الله لك تكن أسعد الناس. 



حول هذه القصة

العراقيون يراقبون تحقق الوعود الانتخابية

حدد التيار الصدري الذي يتزعم كتلة “سائرون” الفائرة بالانتخابات العراقية أهم سمات الحكومة الجديدة، في حين تواصل الأحزاب المنافسة مشاوراتها لتشكيل أكبر كتلة نيابية، وسط استمرار الاتهامات بتزوير الانتخابات.

Published On 27/5/2018
حساب حازم عبد العظيم على على موقع تويتر.png

أكدت مصادر سياسية قريبة الصلة بالناشط السياسي حازم عبد العظيم إلقاء القبض عليه من منزله بالقاهرة السبت، بسبب انتقاداته لنظام السيسي، وهو الذي كان مسؤول الشباب بحملته الأولى للرئاسيات.

Published On 27/5/2018
تونس: هيئة الحقيقة والكرامة تواصل عملها

وقّعت هيئة الحقيقة والكرامة في تونس والحكومة بيانا مشتركا، يقضي بمواصلة الهيئة عملها إلى حين استكمال الملفات التي بين يديها، بحسب ما أكدته رئيسة الهيئة سهام بن سدرين.

Published On 27/5/2018
المزيد من المدونات
الأكثر قراءة