صدام حسين.. هل كان ديكتاتورا أم بطلا قوميا؟

blogs صدام حسين
حتى بعد مرور أحدي عشر عاماً علي إعدام صدام حسين مازال أسمه يثير الكثير من الجدل والنقاش هل كان ديكتاتوراً قد توقع الجميع نهايته، أم بطلاً قومي خذله الحكام العرب فكان مصيرهم في النهاية يشبه مصيره ولكن علي أيدي ثورات شعوبهم، فإذا كنت من أنصار القومية العربية فستجده بطلاً أما إذا كنت من أنصار الحريات فلن تراه سوي ديكتاتوراً.

 

أمريكا تضحي مع المسلمين بعيدهم

ما زالت أتذكر صباح يوم عيد الأضحى الموافق السبت ال 30 من ديسمبر لعام 2007 كان والدي يجلس مذهولاً أمام شاشة التلفاز وهو يشاهد لحظات إعدام الرئيس العراقي صدام حسين علي يد الاحتلال الأمريكي الذي أبي ألا يشاركنا عيدنا بأضحيته الخاصة، لعن أبي يومها العرب والعروبة التي ضاعت كرامتها تحت وطأة الاحتلال الذي لم يراعي أعيادنا وقدسيتها.

زعيم غائب

وبعد أربعة عشر عاماً من سقوط حكمه وإعدامه مازال هنالك من يعتبره بطلاً عربي قومي فهو الزعيم الذي وقف في وجه الأمريكان والذي أستطاع أن يضرب إسرائيل بصواريخه، الأمر الذي لم ولن يستطيع حاكم عربي القيام به بعد حرب السادس من أكتوبر 1973، البطل الذي حاول غيظ الأمريكان عن طريق تسمية الشارع الذي تتواجد فيه السفارة الأمريكية ببغداد علي أسم فلسطين فبذلك تعترف أمريكا رغماً عنها بدولة تدعي فلسطين ولو حتى بعنوان تحمله سفارتها، ولا ننسي معارضته لاتفاقية كامب ديفيد بين المصريين والكيان الصهيوني .هل أستطاع حاكم عربي أن يفعل ذلك..؟

ديكتاتور بنكهة خاصة
حاول صدام حسين أن يصنع صورة الزعيم القومي الخاصة به فدخل حرب مع إيران سميت بحرب الخليج الأولي والتي راح ضحيتها ملايين من الطرفين واستمرت لثماني سنوات

ولكن لننظر للأمر بعيداً عن الاحتلال الأمريكي الغاشم وعن قضية فلسطين التي أستغلها علي مدي أكثر من سبعين عام ديكتاتوريين وخونة من أجل صنع بريق لأطماعهم القذرة في المنطقة ليدغدغوا بها مشاعر الجماهير الغفيرة التي مازالت تحمل الجرح بداخلها ولا تستطيع التنفيس عنه.

نحن أمام رجلاً جاء للسلطة بعد عزل الرئيس أحمد حسن البكري إجباريا والذي كان صدام نائبه تحت أسباب صحية كما أذيع وقتها، حاول صدام حسين أن يصنع صورة الزعيم القومي الخاصة به فدخل حرب مع إيران سميت بحرب الخليج الأولي والتي راح ضحيتها ملايين من الطرفين واستمرت لثماني سنوات، وكان سببها إنكار صدام الاتفاقية التي وقعتها العراق مع إيران في الجزائر عندما كان نائب للرئيس والتي تقتضي بأن منطقة شط العرب منطقة حدودية بين الدولتين ولا يحق لأي منهما السيطرة عليها.

العرب يتقاتلون

إلا أن بعد حرب إيران خرجت العراق جريحة بديون كثيرة للدول خليجية كانت تدعمها لدعم حدودها وحمايتها من الامتداد الثورة الإيرانية بالمنطقة، إلا أن تلك الدول أرادت استردادها بعد الحرب والتي كانت تقدر بالمليارات فقد كان الدين العراقي للكويت فقط يصل إلي 14 مليار دولار، وقد اتهمت العراق الكويت باستغلالها علي حوض نفطي مشترك أثناء انشغالها بالحرب في العراق، ولا ننسي أن الكويت كان لها دور في تخفيض سعر النفط أثناء حرب العراق مع إيران.

 
أحس صدام بأن ما قدمه الخليجيين والكويت خاصة لم يكن كافياً فالرجل دافع عنهم بالدماء العراقية والشعب من الامتداد الإيراني فحتى مساعداتهم المالية لم تكن كافية لما قدمه، فكانت لديه الأسباب الكافية لشن هجوم علي الكويت في الرابع من أغسطس عام 1990ميلادياً خاصة بعد تدني أسعار البترول.

undefined

غربة في الوطن

عاش العراقيين أوقات عصيبة منذ تولي صدام الحكم فقد سنت قوانين تحرم الانتماء إلي أي حزب غير الحزب الحاكم وهو البعث، قيدت الحريات وقامت الكثير من حملات الاعتقال والقتل، ولم يتوقف الجحيم عند ذلك ليجد الشعب أمامه حربين تخوضها البلاد تقضى علي خيراتها من الشباب والأموال، ليصبح في النهاية مجرد حمل الجواز العراقي هم يجعل كل من يراهم ينظر إليهم في المطارات بعين الريبة والشك، فهاجر الكثير من الشباب والعقول النابغة بحثاً عن الحرية والعلم في الدول الأجنبية، ولا ينسي الشعب العراقي كيف جعل صدام حسين عائلته وأقاربه يتمكنون من كل نظام الحكم عن طريق إلغاء نظام الألقاب الذي كان يتواجد بالعراق حتى قبل حكمه فبذلك لم يستطع أحدا اتهامه بجعل العراق عزبة له ولأقاربه الذين تباينت أسماءهم بعد نزع الألقاب.

مستقبل يتلون بالماضي

سيدي/تي قبل الحكم علي الرئيس صدام حسين علينا أن نجلس قليلاً في مستقبل العراق وقت حكم صدام حسين والذي أصبح من الماضي الآن، دولة عريقة وعظيمة كالعراق كيف يمكن أن تكون لو لم تخض كل تلك الحروب ووجهت كل أموالها وطاقات شبابها العباقرة والمبدعين للنهوض بها .وفي النهاية أؤمن بأن تلك الدولة العظيمة التي مرت عبر التاريخ بمحن وحروب أقوي وأسوء من ذلك قادرة علي النهوض من جديد بل والتأثير في العالم أجمع.



حول هذه القصة

هذا الصباح-الفتة الشامية..طبق لا يغيب عن موائد رمضان

الفتة الشامية من الأكلات الشعبية التي عليها إقبال في شهر الصيام. وهناك نوعان، الفتة بالزيت والفتة بالسمن.

Published On 6/6/2018
هذا الصباح-صحتك في رمضان.. مرضى القلب

قالت اختصاصية التغذية آية أبو إنجيلة إن مرضى القلب يجب أن يراجعوا طبيبهم قبل أن يتخذوا قرارا بالصيام أو عدمه، ويجب أن يتبعوا توصيات الطبيب واختصاصي التغذية بحذافيرها.

Published On 6/6/2018
المزيد من المدونات
الأكثر قراءة