رسالة إلى رئيس كوكب بلوتو

blogs كواكب

عزيزي رئيس كوكب بلوتو المحترم..

أحييك بتحية أهل الأرض الذين يتبادلونها في مواقعهم ومجالسهم..

تحية طيبة وبعد،

 

أكتب إليك يا سيدي بصفتي جاسوسا لكوكبنا العظيم بلوتو ومندسا بكوكب الأرض لأنقل لكم تقريرا مفصلا عنه بعد وجود نية لدى سعادتكم أن تحتلوه. نصيحتي المبدئية يا سيدي أن تتخلى تماما عن تلك الفكرة فهو كوكب بائس أعيش به الآن قرابة سبع سنوات وأندمج بين البشر دون أن يلاحظ أحدهم إنني غريب عنهم بشكلي وحجمي ولوني.

الناس هنا يا سيادة الرئيس ملهيه كل منهم متقوقع داخل نفسة يتقاتلون فيما بينهم ويغتابوا بعضهم البعض، الناس هنا يا سيدي تعيسة جدا وقد بدأت مشكله الإنسان منهم عندما رأى أن غيرة أسعد منه فيحاول أن يحشر نفسة بمشاكل الآخرين حتى تهون عليه بلوته، على هذا الكوكب يا سيدي لا يوجد أحد مرتاح وإن ارتاح أحدهم خاف أن تزول تلك الراحة فيتعب.

على هذا الكوكب يسأل الناس عن بعضهم البعض ليتأكد أن هناك من هو أتعس منه فيطمئنوا.. الناس هنا يا سيدي بطبيعته غريب أصلا خلقت له ذاكرة ضعيفة لينسى فصنع الكاميرا والصور وكروت الميموري خلقت له الطبيعة وفضل أن يعيش بالمولات خلق له لسان ليتكلم به مع الناس فيتواصلوا بأزرار الكيبورد خلقت له مشاعر فحولها لأيقونات مستفزة.

الناس هنا تعيسة جداً وقد بدأت مشكلة الإنسان منهم عندما اعتقد أن غيره أسعد منه فحاول أن ينحسر بمشاكل الآخرين حتى تهون عليه بلوته ولكنه رأي بالنهاية أن بلوته أيضاً كبيرة

علاقات الناس غريبة جدا يا سيدي، الناس هنا يحبون أشخاصا لا يحبونهم ومن يحبونهم يحبون أشخاصا أخرين تماما لا يحبونهم والنَّاس تهتم بمن يتجاهلهم ومن يتجاهلهم مهتم بأشخاص يتجاهلونهمً في وضع معقد ومتعب للأعصاب. كانت الناس هُنا يا سيدي لفترة تسأل لماذا خلق الله لنا أذنين وفماً واحداً ولم يعرفوا الإجابة إلا عندما حاصرتهم برامج التوك شو وخرسوا إلى الأبد.

الناس هنا تعيسة جداً وقد بدأت مشكلة الإنسان منهم عندما أعتقد أن غيره أسعد منه فحاول أن ينحسر بمشاكل الآخرين حتى تهون عليه بلوته ولكنه رأي بالنهاية أن بلوته أيضاً كبيرة.. هنا في حياه كل فرد ثلاثة أشخاص.. شخص يحبه وشخص أحبه وشخص يتزوجه بالنهاية ولا تحاول أن تفهم السبب. باختصار يا سيدي هذا الكوكب يحكمه مجموعة من المختليين عقليا يدعمهم مرضى نفسيون. ويديره تجار الدين يوفرون لأتباعهم تذاكر كثيرة للجنة والنار. حوثيون وقاعدة وانفصاليون وكل لصوص الأرض يديرونها بالوكالة.

الناس هنا يا سيدي وحيدة جدا وحيدة حتى أنهم يتصوروا سلفي. نصيحتي لك قبل أن تتهور باحتلال الأرض هناك دولة اسمها اليمن كما قلت لك سابقا دخلها كل العالم إلا أنتم إن كان باستطاعتكم أن تحتلوها احتلها مع رجالك وأجعل شعبك الفضائي يعيش فيها بسلام ولكن قبل أن تنهي كل سلالة البشر.. يا سيادة الرئيس هنا في قاع الأرض دولة اسمها اليمن منذ أن خلق الله الأرض وهم يتحاربوا وسيتحاربوا إلى قيام الساعة.. وهناك يا سيادة الرئيس أناس يسكنوها طيبون لدرجه أنهم يعيشوا بلا دولة منذ زمان.

بلاد لا تسكنها الكهرباء ولا أي وسيلة من وسائل العيش يمكن ان نعيش فيها لا يملكون رواتب منذ سنوات ولا يملكون رئيس منذ سنوات يعيشون على الحظ أكتب اليك رسالتي هذه وأنا معطوب الأحاسيس وعاري من المشاعر فقدت كل إنسانيتي في هذا الكوكب الذي رأيت فيه من الأهوال والجحيم.

أكتب اليك هذه الرسالة بعد تعب شديد من الحصول على شبكة الأنترنت، فقدت كل أموالي للبحث عن كهرباء وعن شبكة واي فاي، أكتب لكم هذه الرسالة من داخل السجن (دولة اليمن) بعد شعوري بأن كل السبل قد ضاقت بي، وبعد أن حكم عليّ بعشرة أعوام سجن بسبب أني تراسلت مع أحد حبيباتي من كوكب بلوتو. إذا انقطع الاتصال عني فأعلم أني هنا منتظر لكم لكي تخرجوني من هنا.. قررت أن أستسلم لقدري وأن أنتظر قضاء الله الذي لا يرضى بالظلم أبدًا وقررت وأن أتأقلم على أني سأمكث حتى تأتون وتنقذوني.

تحياتي من الأعماق.. عميلكم في كوكب الأرض.