فشلي الجميل!

blogs امرأة مضطهدة

قد أكون حطمت الرقم القياسي للفشل والنكبات بالنسبة لفتاة في عمري. جوادي لم يكتفي من كبواته حتى أصبح أعرجا. تماما مثل مبتدأ على تطبيق الأتوكاد تعود نقاط حياتي إلى نقطة المبدأ دائما إلى الصفر. ولو أحصيت كل الأفكار التي فشلت في تطبيقها، وكل الأهداف التي لم أصل لها يوما سأكتب مجلدات معتبرة الحجم والوزن.

 

ماذا أحصي وماذا أترك. هل أحسب عدد الاختصاصات التي تأرجحت بينها حتى رسيت على الهندسة هناك بعد الكثير منها تم تأجيلها نظرا لأن الهندسة المعمارية بارك الله فيها وأكثر من أمثالها لا تترك لك المجال. هل علي أن أحسب عدد الناس الذين أعطيتهم ثقتي وكل حبي. أتكلم الأن مثل أبطال المسلسلات لكن إن طرحت الأمر على طريقتي لن يفهمها أحد. اه من تلك المعايير.. كيف تعرفين أنه الشخص المناسب ليصبح صديقا. بسيطة عندما يضحك تلمع عيناه. حسنا لدي سبب أخر عليكم مراقبة لون عيونه تحت أشعة الشمس أو الأكثر فكاهة فيهم لقد ارتحت له فقط وأنا قلبي دليلي تقول أسمهان. ونستقبل أول خيبة على الخط الأرضي ثم تلتها الكثير من الخيبات الكثير حقا أنا لا أمزح.

 

هذا ما أكد لي أن الإنسان هو الأولى بالدراسة. الإنسان مخلوق معقد هذا ما يدفعني في كل مرة لاكتشاف أشخاص جدد أندفع في كل مرة وتكون النهاية أما درس جميل أو إنسان يدخل حياتي يوزن ذهبا وهناك الكثير منهم أحافظ عليهم مثل أحجار كريمة نادرة.. وأؤمن كل الإيمان أنهم يحافظون على دفء الأرض.

يعلمك الفشل الكثير من الأشياء التي لن تحصلها في سنوات من النجاح. يقربك أكثر من الواقع لكن بمجرد تقبله كحقيقة لابد من أن يفتح لك أبواب الحلم في كل مرة

يعود تاريخي في الفشل إلى اللحظة التي اكتشفت فيها ان المثالية مجرد كذبة كبيرة. اجل السعي وراء الكمال أكبر خدعة وقعت فيها كانت مجرد ضمادة تغطي عيوني شو سهل الحكي. ما أسهل ان تلبس عمامة الحكيم وتخاطب الناس عن النجاح وأنت حصلت على كل شيء بدون جهد. ان تشوه الضعف في نظرهم وأنت في مركز القوة دائما هكذا كنت أنا. احصل على المراكز الاولى دون عناء. ملاحظة مهمة الذكاء نعمة من عند الله ليس عليك التفاخر به لأنه ليس ملكك. من هده النقطة بدأت البحث عن كل شيء لا أملكه لأملكه. عن كل صعب لكي استحقه في اغلب الاحيان لم أصل لكن في تلك المرات التي وصلت كان حدثا تاريخيا كان امرا جميلا حقا. مند اكتشفت هذا اصبحت اتعمد عدم تقديم الاجابة المنتظرة التي ينصها المنهاج وأقدم ما هو خطا لأحصل على فرصة المناقشة والخروج من الصندوق ذلك الصندوق الذي سجن فيه المجتمع طاقاتنا واحلامنا بأعرافه ومعاييره الغبية.

لست هنا احاول تجميل الفشل الفشل مؤلم في بداياته مخيب للآمال خاصة ان تعب المرء من اجل شيء ولم يصل له يجد نفسه الاخير دائما الايام تمضي وهو لا يتقدم.. والكثير الكثير من المشاعر المختلطة لكنه ان لم يتقبل الفشل سيغذي شعور الحسرة والندم في روحه ليلة بعد ليلة ستنعدم ثقته في نفسه ويفقد تقديره لذاته لأنه سيلومها كل ليلة ويدخل في دوامة من البكاء على الاطلال لذا ما اطلبه هو التعامل مع الفشل بشكل ايجابي لنقل أنك مت هنا لتخلق في مكان اخر وزمان أخر. في بداية أخرى.

يعلمك الفشل الكثير من الاشياء التي لن تحصلها في سنوات من النجاح. يقربك أكثر من الواقع لكن بمجرد تقبله كحقيقة وكشر لابد منه يفتح لك ابواب الحلم في كل مرة ستبحث عن طريق اخر للخروج وعندما تنتهي مهمتك على هده الارض ستذهب مخلفا ورائك لوحة بتقنية zentangle سرها في تعقيدها قد تكون بالنسبة للبعض مجرد خربشات لكن بالنسبة لك كل خط يحمل معنى ذكرى في اعينهم لا قيمة لها لكن في عينيك هي الحياة.

في كل مرة كانت تسحبني الامواج في كل مرة اعتقد انني وصلت فيها الى الشاطئ أجد نفسي اغوص في الاعماق لكن الاعماق لا تعني دوما الظلام والبرودة بل تعني اكتشاف انواع جديدة من الاسماك وربما شيء من حطام التيتانيك علمني فشلي ان اتقبلني اتحمس أكثر من اللزوم اعرف لا بأس ذلك المزاج العكر الدي يباغتني ولا يسمح لي بالكلام لا بأس به أيضا.. لا بأس بي أنا بخير أنا أحبني.