سوريا وصراع الطغاة

لم تزل عملية إحصاء الجثث ودفنهم لم تتم بعد في الغوطة الخضراء، دكت دكا، وسوت من على وجه البسيطة، والعالم يتفرج ويشاهد في جثث الأطفال الملفوفة، وهو يحتسي الشاي ويدير أحاديث الصباح كأن الأمر لم يحدث، لم يحرك هذا المشهد أي نزعة إنسانية فيمن شاهد وسمع وشم رائحة اللحم البشري المشوي وهو يتقلب في نيران الصواريخ والقصف اليومي بمختلف أنواع الأسلحة من قبل طغاة وجبابرة العالم.

 

اجتمع الفسق على الضلال علي أهل الغوطة فأين الله فيما حدث لهم من مظلمة كما ذكر أحدهم، الله أعلم بما ينفع عباده، مصيبة الموت على هذه الشاكلة لا يبتلي بها إلا من يحبه، قصة بني إسرائيل مع فرعون مصر ليست المثل الوحيد، الله موجود أينما نصرنا الله، فهو ناصرنا حينما تم حصار خير المرسلين وتضور المسلمين جوعا، سنين عددا كانوا مع الله فكان الله معهم وكان موجودا وعندما انتصر المحاربون الأفغان علي أقوي دولة في القرن العشرين الاتحاد السوفيتي كان الله موجودا.

177 طفل قتيل و800 شهيد حصيلة ضحايا القصف والسحل علي الغوطة الشرقية، العيش تحت الأرض أصبح ديدن أهلها اليومي، تدهورت الأوضاع علي الأرض السورية، وصل حد جعل الأمين العام للأمم المتحدة يصرخ أخيرا مناديا بوقف إطلاق النار لأجل أن تدخل المساعدات الإنسانية التي رفضها أهل المنطقة. المخابئ تحت الأرض أصبحت سكن أهلها، ولأسابيع والمخبأ به 200 أسرة.

 

أكد أطباء في مؤسسة طبية في الغوطة معالجة 29 مصابا على الأقل ظهرت عليهم عوارض التعرض لغاز الكلور بحسب الجمعية الطبية السورية الأميركية

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس 12 أبريل الجاري بمقتل أكثر من 900 مدني بينهم 188 طفلا منذ بدء القوات النظامية السورية حملتها العسكرية على الغوطة الشرقية قبل نحو ثلاثة أسابيع، وقال المرصد إن قوات النظام استمرت الخميس نفسه في قصف بلدات حرستا وسقبا وحمورية وعين ترما وجسرين وعين بطنا ما أسفر عن مقتل 62 مدنيا بينهم ثمانية أطفال، وأصيب 60 شخصا على الأقل بحالات اختناق ليل الأربعاء إثر غارات جوية للنظام السوري وروسيا استهدفت الغوطة الشرقية وفقا للمرصد.

وأكد أطباء في مؤسسة طبية في الغوطة معالجة 29 مصابا على الأقل ظهرت عليهم عوارض التعرض لغاز الكلور بحسب الجمعية الطبية السورية الأميركية التي أشارت إلى أن المصابين يعانون من صعوبات تنفسية حادة ويصاحب هذا إرجاء دخول المساعدات الإنسانية وأحيانا إدخالها يكون منعدم واتهم النظام السوري بتنفيذ هجمات بغاز الكلور في الأسابيع الأخيرة ما أثار غضبا على الساحة الدولية أو هكذا أشيع، أعقبه تهديد من قبل واشنطن وباريس بشن ضربات في حال توفر أدلة دامغة على استخدام السلاح الكيماوي وكأن الموت بنيران الأسلحة لا يعد موتا.

وقد تم.. وجهت ضربة جوية مدتها ساعة وعشرة دقائق إلى سوريا في أماكن تم إخلائها قبل توجيهها إثر تلقي معلومات من موسكو، الضربة تمت من قبل فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة وذلك في الثالثة من فجر يوم السبت، وجهت الضربة حسبما قالت بعض المنشآت السورية والتي يعتقد أنها منشآت لها علاقة بالبحوث الكيماوية وهي ضربة لا تستند إلى موافقة من الأمم المتحدة وعدها البعض مخالفة للقانون الدولي.

الضربة التي شنت علي الأراضي السورية استهدفت منطقة الأسلحة الكيماوية 120 صاروخا، الدفاعات أسقطت أغلبها حسبما ذكرت القوات السورية بداية، لا يمكن مما جعل هناك تكهنات بأن الروس هم من قام بالتصدي لها الأمر الذي نفته موسكو بشدة، خاصة وأن الدفاعات السورية أصبحت خارج الخدمة منذ أمد بعيد تمت إصابة مركز أبحاث قرب حمص ومنشأتين آخريتين الحرس الثوري الإيراني قال ان الأحداث لن تكون بعد الضربة لصالح أمريكا.

الكل قال إنها ضربة أشبه بالمثل القائل تمخض الجبل فولد فارا إذ سبقت ذلك تصريحات إعلامية نارية من الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الأربعاء11 أبريل عبر حسابه في تويتر بتغريدة مثيرة عن تهديدات روسية قائلا "استعدي يا روسيا الصواريخ قادمة" بعد أن توعدت موسكو في تصريحات سابقة بإسقاط أي صاروخ أمريكي يطلق على الأراضي السورية.

وكان السفير الروسي في بيروت ألكسندر زاسبكي قال  إن أي صاروخ أمريكي يطلق على سوريا سيُسقط وستُستهدف مواقع إطلاقه، وقال زاسبكي إن تصريحه يعد تأكيدا على بيان الجيش الروسي منتصف مارس الماضي الذي حذر بأنه سيرد على أي ضربة تقوم بها الولايات المتحدة في سوريا ورد ترمب على تصريحات السفير الروسي وقال روسيا تتعهد بإسقاط جميع الصواريخ التي تطلق على سوريا استعدي يا روسيا الصواريخ قادمة بحلتها الذكية الجديدة.

أجرى الرئيس التركي يوم الأربعاء 11 أبريل اتصالا هاتفيا بالرئيس الأمريكي دونالد ترمب لبحث الملف السوري وتناقش الرئيسان حول التطورات الأخيرة للملف السوري حسب وكالة الأناضول وأعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز يوم الأربعاء أيضا أنه لم يتم بعد اتخاذ قرارات نهائية بشأن ضربة محتملة لسوريا ولا تزال بعض الخيارات متاحة. وتابعت بأن ترمب لديه عدد من الخيارات بشأن سوريا فضلا عن الضربة الصاروخية مشيرة إلى أن الضربة الجوية التي ذكرها ترمب في تغريدته أحد الخيارات المطروحة.

 

ذكرت صحيفتان أمريكيتان يوم الثلاثاء أن مدمرة حربية أمريكية مجهزة بصواريخ تتجه نحو السواحل السورية وقالت وول ستريت جورنال إن هذا التحرك يأتي ضمن رد عسكري محتمل على مقتل 78 مدنيا في هجوم كيميائي شنته قوات النظام السوري السبت الماضي على مدينة دوما الخاضعة لسيطرة المعارضة في منطقة الغوطة الشرقية بمحافظة ريف دمشق. ونقل عن مصدر عسكري في البحرية الأمريكية قوله إن عددا من السفن العسكرية المجهزة بصواريخ توماهوك تحركت من قبرص باتجاه شرق البحر الأبيض المتوسط قاصدة السواحل السورية وأضافت أن من بين تلك السفن لم تحدد عددها السفينة الحربية يو إس إس دونالد كوك المجهزة بصواريخ موجهة.

باركت الضربة الثلاثية المشتركة كل من تركيا واليابان وأغلب الدول العربية في القمة التي عقدت في الظهران بالمملكة العربية السعودية غداة توجيهها
 

بدورها ذكرت صحيفة أمريكية أن مجموعة ضاربة من الأسطول الحربي الأمريكي وعلى رأسها حاملة الطائرات هاري ترومان تتوجه إلى البحر الأبيض المتوسط وأضافت الصحيفة أن المجموعة الضاربة ستنطلق الأربعاء من قاعدة نورفولك البحرية بولاية فرجينيا باتجاه أوروبا والشرق الأوسط. وبحسب الصحيفة ستضم المجموعة الطراد الحامل للصواريخ نورماندي والمدمرات الحاملة للصواريخ آرلي بورك وبالكلي، مما حدا بموسكو التنديد بالمعلومات حول قنبلة غاز الكلور التي زُعم أن الجيش السوري أسقطها، وقالت وزارة الخارجية الروسية إن الغرض من توجيه الاتهامات باستخدام المواد السامة من قبل الجيش السوري هو حماية الإرهابيين وتبرير إمكانية توجيه ضربة عسكرية من الخارج.

وفي الوقت نفسه ذكرت هيئة أركان القوات المسلحة في 13 مارس أنها نبهت عن إمكانية تنظيم هجوم كيميائي على الغوطة الشرقية من قبل المسلحين بغرض الاستفزاز وعبر الجيش الروسي عن رأيه في أن هذا الاستفزاز يستخدم من الجانب الأمريكي كسبب لضرب سوريا. فرنسا أوضحت وجهة نظرها قبل فترة على لسان الرئيس الفرنسي بأن استخدام الكيماوي خط أحمر حسب ما قيل أن فرنسا تنتهج الخط القانوني وتلتزم بالمواثيق قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس 14 أبريل فرنسا لديها أدلة تثبت استخدام نظام بشار الأسد الأسلحة الكيميائية في مدينة دوما السورية في ريف دمشق ضد المدنيين. ولكن ماكرون قال في التصريحات التي نقلتها  وكالات سنتخذ القرار بشأن توجيه ضربة لسوريا عند التحقق من كل المعلومات التي تردنا والانتهاء منها.

يأتي ذلك في حين أن سلاح الجو الفرنسي سبق أن وضع طائراته المقاتلة في حالة تأهب في ظل تهديدات ماكرون باللجوء إلى الخيار العسكري وباركت الضربة الثلاثية المشتركة كل من تركيا واليابان وأغلب الدول العربية في القمة التي عقدت في الظهران بالمملكة العربية السعودية غداة توجيهها غير أن الصين أوضحت أن هذه الضربة لا تستند إلى شرعية دولية هكذا هو العالم اليوم وهذا هو عالمنا العربي المسلم كأن في أذنيه وقر وكل هذا التهديد والوعيد لأبناء جلدته لا شيء، هم ليس هنا أفاقوا بعد أن تمت الأحداث وهم الآن من يبارك ويهلل علي ضرب أغلى قطعة في منظومة العالم العربي سوريا الإنسان الأرض والتاريخ والحضارة الإسلامية، فليس هناك ما يقال بعد هذا.



المزيد من المدونات

حول هذه القصة

الأكثر قراءة