مرحلةٌ في الحياة.. لا بدَّ أن تعيشها!

عندما ننظر إلى حياة الإنسان من زاويةٍ زمنية، يمكننا تقسيمها إلى مراحل وفترات تنفرد كلّ واحدة بمجموعة من الصفات والمميزات تجعلها مكمّلة لسابقاتها وممهدة للمرحلة التالية، بعيداً عن التقسيم الزمني المحض لحياة الإنسان -طفولة، شباب وشيخوخة- يمكننا تقسيم حياة الإنسان إلى مراحل مرتبطة بسلوكِه ولعلّ أبرزها ما يسمى في علم النفس المرحلة الملكيّة أو مرحلة عدم الإكثرات لسلبيّات الحياة والبحث عن كل ما هو إيجابي فيها.
 
تعتبر هذه المرحلة موسمية عند أغلبنا لكن محظوظ من عاشها أو يعيشها في مدة طويلة، عندما تصل لهذه المرحلة من حياتك لن تكون مضطراً لأن تثبت أنك على صواب أو أنّ الآخرين على مخطئين. كما أنّك ستُلقي خلفك كل مشاكلك وأحزانك والأمور التي تعكر مزاجك، وستستمر في التفكير فيما يضايقك بشكل أقل بكثير. ستسير في الشوارع أميراً أو ملكاً تكسوك حلّة من الابتسامات السّاخرة وأنت ترى الناس تتغيّر وتغيِّر من جِلدها وتنافق مُمارسةً الخدع والألاعيب على بعضها البعض بحثاً عن أشياء بخسة وتافهة لا قيمة كامنة لها في هذه الحياة.
 
كلّما مرت بنا الأيام وتقدّمنا في العمر، ٱقتربنا أكثر من الوصول لهاته المرحلة، مرحلة تتّسم بنوع من النضج والوعي والإطمئنان الداخلي، ما يجعلنا ندرك أن الفرح والحزن غيرُ دائمين ما سيزيد حتماً إيماننا بالعناية الإلهية وبحتمية الأقدار وهو ما يعني بالملموس أنّ الخير فيما اختاره اللّه، فإن كُتِب لك الوصول لذات المرحلة فدع نفسك على ما هي عليه ولا تحاول أبداً أن تغيّر من ذاتك، حينها ستكون أنت الملك على نفسك.
 

لأحداث تمر من أمامنا والأموات يموتون أمام أعيننا والموت لا يستثني أحداً فالتزموا الخير والرضا والإحسان للآخرين وحافظوا على من يمنحوكم الحب وأحبوا بعضكم بعضاً

أن تكون في مرحلة كهاته لا يعني أن تكون عدم مكثرت بالآخر أو أنك تعلوه، بل على العكس يجب أن يكون الإنسان في حوار دائم مع الآخر كيف ما كان، في إطار الاحترام حتى وإن كان هذا الآخر غير سويّ فكرياً، لأنك ستكون مدركاً أنك لا تستطيع إصلاح كل ما أفسده الآخرون وستتوصل إلى قناعة تفيد أن الجاهل أو الغبي يمكن إنقاذهما من الجهل والغباء على الاقل فقط بالحوار والاحترام.
 
من يعيش هذه المرحلة يدرك تمام الإدراك أن السعادة لا تكمن في الأمور المادية أبداً بل تكمن في تحقيق الغاية من الأشياء، فإذا ما أخذنا مثال التنقل عبر الطائرة أو القطار : فإنك ستصل لوجهتك في الوقت المطلوب كيفما كانت الدرجة التي ركبت فيها، نفس الشيء بالنسبة لإقامتك في بيت كيفما كانت مساحته لا يبعِد عن بالضرورة الشعور بالوحدة..

 
لذلك عليكم أن تبحثوا عن الوصول الى هذه المرحلة عبر الابتعاد عن تشييء القيم وأن لا تشجعوا أنفسكم ومحيطكم على أن الغنى غاية بل علموهم الورع والعلم وحبّ الآخرين، ولا تجعلوا حياتكم محصورة في الماديات لأن القيمة الكامنة في الأشياء أهم من ثمنها المادي البخس.
 
وها هي الحياة تمر بسرعة الريح المخيفة فما إن أضع رأسي على الوسادة إلا ويشرق نور فجر جديد وما اصحوا من نومي وإلا ويحين موعد رقودي للفراش مرة أخرى، تسير بنا الحياة ولا تتوقف أبداً وأقول في ذاتي بأن السعيد من أسعد ذاته بالرضا والقناعة وأسعد الآخرين بحسن معاملتهم والإحسان إليهم وملأ يومه ويوم الآخرين بالأعمال الطيبة، السعيد من عاش باحثا عن هذه المرحلة وكل أسَفي على من قضى حياته وهو يجهلها.
 
الأحداث تمر من أمامنا والأموات يموتون أمام أعيننا والموت لا يستثني أحداً فالتزموا الخير والرضا والإحسان للآخرين وحافظوا على من يمنحوكم الحب وأحبوا بعضكم بعضاً وابتسموا للمارة في الطرقات وانشروا السعادة أينما حللتم، علقوا قلوبكم لما بعد الحياة فالدنيا لا تدوم لأحد ولو دامت لغيركم ما وصلت إليكم.


المزيد من المدونات

حول هذه القصة

العلاج بالصدمة، حالة رافقت ديوكوفيتش، حتى صارت فلسفة يسير بها، ويشكل عبرها دافعا لاستمراريته في تخطي العقبات التي تواجهه في مسيرته الاحترافية. فما أبرز المشاهد وكيف تعامل معها اللاعب الصربي؟

منذ سنوات يتنافس النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وغريمه المباشر كريستيانو رونالدو على الفوز بجائزة الكرة الذهبية التي ينالها أحسن لاعب في العالم.

باشر مقاتلون من جيش الإسلام الخروج من دوما، وهي آخر جيب تسيطر عليه الفصائل المعارضة في الغوطة الشرقية قرب دمشق، وذلك بموجب اتفاق مع الجانب الروسي.

زار ضباط إماراتيون ترافقهم مدرعات عسكرية مدينة تعز واجتمعوا بقائد اللواء الـ35 مدرع العميد عدنان الحمادي دون التنسيق مع قيادة المحافظة بهدف إنشاء قوات موالية للإمارات مثل الموجودة بمحافظات جنوبية.

الأكثر قراءة