لماذا الأمهات الهولنديات هم الأسعد في العالم؟!

blogs الأمومة

إنه ليس سرا أن النساء الهولنديات يعشن حياة جميلة. وقد سمعنا مرارًا وتكرارًا أن الأطفال الهولنديين هم الأكثر سعادة في العالم. لكن يبقى السؤال: أين تعيش أسعد الأمهات في العالم؟ نعم، في هولندا! لكن لماذا الأمهات الهولنديات هم الأسعد في العالم؟ 

الأمهات الهولنديات يلدن أطفالهم في بيئتهم الخاصة

آلاف النساء الهولنديات يلدن أطفالهم في منزلهم وفي بيئتهم الخاصة، هناك أيضا العديد من الهولنديات يفضلن الولادة في المشفى، لا يوجد مشكلة، في هولندا تستطيع الأم أن تلد في المشفى أو في المنزل. تلعب حرية الاختيار دوراً مركزياً في نظام الأمومة الهولندي الذي يمكّن النساء من الوثوق بقراراتهن. أظهرت الدراسات أن التجربة الهولندية في الولادة تعطي أكثر إيجابية بالإضافة إلى نتائج جسدية وعقلية أفضل للأمهات.

يعملن بدوام جزئي

بالطبع لا تعمل جميع الأمهات الهولنديات بدوام جزئي ولكن هناك الكثير من الأمهات اللاتي يعملن كذلك! وفقاً لأحدث الإحصاءات الوطنية الرسمية، فإن واحدة من كل ثلاث نساء هولنديات "تتوقف عن العمل أو تعمل بشكل جزئي" بعد ولادة طفلهن الأول، ولا يعمل سوى 12٪ فقط من الأمهات اللواتي لديهن أطفال دون سن 18 عامًا "بدوام كامل" (أي أكثر من 35 ساعات في الأسبوع). الكثير من فرص العمل الهولندية تستوعب العاملات بدوام جزئي وفي بعض الحالات لا يسمح لصاحب العمل برفض طلب تحويل عمل شخص ما لساعات أقل.

لديهم ساعات عمل مرنة

الأمهات الهولنديات يمكنهم العمل بساعات عمل مرنة، ما يعني أن الأم يمكنها أن تعمل براحة، ويمكنها أن تكون مع أطفالها في يومًا واحدًا في الأسبوع ويمكنها أن تأخذ أطفالها من المدرسة يوميًا في الساعة 15:00.

الأمهات الهولنديات يأخذن موضوع الروتين بجدية
الجيل الصغير في العائلة هو جزء مهم في هذه العائلة الحديثة، لذلك قال 66٪ من الشباب الهولندي إنهم يخططون لخفض ساعات عملهم عندما يصبحون آباء!

الأمهات الهولنديات يعيشون في الروتين. يمكنك إلقاء نظرة على أي شارع في هولندا بعد الساعة 18:00 أؤكد لك أنك لن تلاحظ وجود طفل واحد يلعب! فالأمهات الهولنديات يطعمن أطفالهن، ويرسلونهم إلى السرير في ذلك الوقت تقريبا. ويتبع معظم الآباء الهولنديين روتينًا وعادات محددة في الليل والنهار، مما ينتج أطفالًا سعداء وأصحاء.

إدخال الآباء في عملية التربية

الأمهات الهولنديات لديهن سلاح سري: الأب! حيث يشارك الآباء الهولنديون بنشاط في تربية أطفالهم. حيث أن أكثر من ثلث الرجال في هولندا لديهم أسبوع عمل مخفض و15٪ من الآباء الهولنديين يختارون العمل أقل بحسب مكتب الإحصاء الهولندي. الجيل الصغير في العائلة هو جزء مهم في هذه العائلة الحديثة، لذلك قال 66٪ من الشباب الهولندي إنهم يخططون لخفض ساعات عملهم عندما يصبحون آباء! بالإضافة إلى ذلك، فإنه في الكثير من العائلات الهولندية يتساوى الآباء والأمهات في تربية الأطفال.

يستعينون بمصادر خارجية

يعرف الأهالي الهولنديون كيفية الاستعانة بمصادر خارجية. يلعب Oma و Opa (الجد والجدة) دورًا هامًا في رعاية الأطفال في هولندا. العديد من الأجداد الهولنديون يرعون أحفادهم في يوم محدد كل أسبوع. الأجداد الهولنديون هم من بين أكثر المشاركين في أوروبا في تربية الأطفال، حيث "شارك أكثر 60٪ من الأجداد بطريقة ما برعاية الأطفال".

لديهم رعاية ممتازة بعد الولادة

الرعاية بعد الولادة في هولندا متفوقة على الكثير من البلدان الأخرى في العالم. فبعد الولادة، يحق للأمهات الجدد في هولندا الحصول على 8 أيام من الرعاية المنزلية، حيث تأتي ممرضة أمومة (kraamzorg) مدربة تدريباً عالياً إلى المنزل. تقوم هذه الممرضة بمساعدة الأم في كل شيء، تعطيها تعليمات كيف تطعم الطفل، وكيف تحممه والكثير من المعلومات الأخرى. تقوم الممرضة أيضا بإعداد الطعام للعائلة، وغسل الملابس، والكثير من الأمور الأخرى.

يتركون أطفالهم ليكونوا أطفال

الاعتقاد في الحرية والاستقلال هو مبدأ أساسي في الأبوة والأمومة الهولندية. إن التعبير الهولندي: "Een kind opvoeden is een kind loslaten" يُترجم تقريبًا إلى أن تربية الطفل هي ترك الطفل. يتم إعطاء الأطفال الهولنديين المكان والزمان لبناء "حياتهم المستقلة". قد يبدو أن الأطفال الهولنديين يتصرفون بحرية في بعض الأحيان، ولكن هذه الحرية تُزرع بالأطفال وتساعد على إنتاج أطفال مستقلين للغاية. شيء نتمناه جميعا!

لا يعطون أنفسهم الفضل في نجاح أو فشل أطفالهم

لدى الآباء الهولنديين موهبة خارقة لفصل مواهب أطفالهم عن أنفسهم. لكي لا يبدو أطفالهم انعكاسا مباشرا لهم، ولكن بدلا من ذلك، يجعلون اطفالهم اشخاص مستقلين لديهم شخصيات فردية، ولديهم نقاط قوة وضعف.

ينامون أفضل منك

هل تعلم أن الأمهات الهولنديات ينامون أفضل منك. هذا ليس عدلاً، أعرف ذلك، لكنه حقيقي. تنام الأمهات الهولنديات بشكل أفضل لأن أطفالهن ينامون بشكل جيد.