شعار قسم مدونات

على قيد السأم

blogs - people men dark sunset
في إحدى الليالي الحالكة بالأسئلة المغلسة بالضجر والمثقلة بالكثير الكثير من السأم، زارتني أطياف الكثير من الأصدقاء والأعداء الأقرباء والغرباء الخونة والشرفاء المثقفين والأغبياء الأتقياء والأدعياء، منهم من رحل ومنهم من هو على قيد المرارة، اختلفت وجوههم وألوانهم وكلماتهم وأفكارهم أطوالهم وأحجامهم وأعمارهم ولباسهم وروائحم، لكن شيئا واحد تشابه فيهم كلهم إنه بريق عيونهم لقد توحدوا علي ورمقوني بنظرة السأم، لا أدري أهو سأم مني أم من بعضهم أم من الكون برمته، أدركت حينها أن الأموات الأحياء منهم والأحياء الأموات أيضا جميعهم ما زالوا على قيد السأم، فكتبت ما قاله لي كل واحد منهم إلي وإليكم إلى الأموات منكم وإلى من مازل على قيد السأم.
 
سَأَمْ
 
(1)
سَئِمْتُ أُفَكّرُ
بِالمُحْدَثَاتِ وبِالْبائِداتِ
وبالنّائِباتِ وبالمُبْهِجاتِ
وبِالمُعْضِلاتِ وبِالتُرّهَاتِ
وبِالْمُتواصِلِ
والْمُنْصَرِمْ
 
(2)
سَئِمْتُ تَلافيفَ مُخّي اللّبيبَة
أتُوقُ لأيّامِ جَهْلي الكَئيبَة
إلى فِكْرَةٍ
مِنْ عَدَمْ
 
(3)
سَئِمْتُ أُطَبِّبُ عَقْلي السّقيمَ
وَأحْقُنُهُ بالتّعَقُّلِ حينا
والتّأَمُّلِ حينا
والتّمَهُّلِ حينا
فَأَطْرَحُهُ في
فِراشِ النّدَمْ
 
(4)
سَئِمْتُ أُناهِضُ
فِعْلي بِفِعْلي
وأَنْقِضُ ما قَدْ نَطَقْتُ
بِقَوْلي
سَئِمْتُ أٌسِطِّرُ ما يَعْتَريني
سَئِمْتُ القَلَمْ
 
(5)
سَئِمْتُ أُفَتِّشُ
عنْ ما يَحِقُّ
وَعَنْ ما يُشَاعُ
وَعَنْ مَا يُسَرُّ
وَعَنْ ما يُذَاعُ
وَعَنْ ما
زُعِمْ
 
(6)
سَئِمْتُ أُرَمِّمُ
نَفْسي بِنَفْسي
أُعَالِجُ روحي
بِتَخْديرِ عَقْلي
وأَشْرَبُ مِنْ
مُسْكِراتِ القيَمْ
 
(7)
سَئِمْتُ أَطُوفُ
بِكُلِّ الرُّعَاعِ
وَكُلِّ الضِّبَاعِ
لأَنْقل دِينَ السَّلامِ إِلْيهِمْ
سَئِمْتُ أُكَسِّرُ كُلَّ صَنَمْ
 
(8)
سَئِمْتُ أَلُوذُ
بِوَهْمِ الزَّمانِ
وَوَهْمِ المَكانِ
مِنَ الشّك
مِنْ سَيّئاتِ الظّنونِ
يقيني
إنهدم
 
(9)
سَئِمْتُ أُكَفِّرُ
عَنْ سَيّئاتي
وَلَمْ أَقْتَرِفْها
وأُسْدي دُيوني
وَلَمْ أَسْتَلِفْها
أُهَدِّدُ كُفْري
بِيَومِ الذِّمَمْ
 
(10)
سَئِمْتُ البُكَاءَ
على
قَبْرِ كُلِّ فَقيرٍ
وَكُلِّ شَهيدٍ
وَكُلِّ نَبيٍّ
دَمُوعي
الحَريقَةُ
أَمْسَتْ
حِمَمْ
 
(11)
سَئِمْتُ أُفَقِّهُ
كُلَّ ضَليلٍ
أُحَمِّمُهُ
بِشِتاءِ المَعاني
اُبَخِّرُهُ بِرَذاذِ البَيانِ
وأُلْقي عَليهِ رِداءَ الجِنانِ
أُبارِكُهُ بِريقِ الصَّليبِ
وَصَوْتِ الأَذانِ
وِمِنْ ثُمَّ يَهْرُبُ مِنّي
لِيَسْبَحَ في بَوْلِ أَيِّ صَنَمْ
 
(12)
سَئِمْتُ نُهودَ الغواني بِحَلْقي
وَشَعْرَ الحِسَانِ يَغوصُ بِشِدْقي
سَئِمْت نُعومَةَ مَلْمَسِهِنَّ
كَنَدْفِ الدِّيَمْ
 
(13)
سَئِمْتُ عُيونَ الذُّكورِ
تُحَمْلِقُ في نَاهِدَيَّ
تُراقِبُ فِعْلي وَظِلّي
أَرُومُ نَبيلاً
يَراني بِعَقْلي
وَمِنْ بَعْدِ عَقْلي
فَجِسْمِي نِعَمْ
 
(14)
سَئِمْتُ أُحِسُّ كَفَاني أَحِسُّ
كفاني قُتِلْتُ
صُلِبْتُ
سُحِقْتُ
عَسانيَ جَلْفاً بَليدَاً غَليظاً
أُقَشِّرُ قَلْبي كَتُفّاحَةٍ
وَآكُلُ مٍنْهُ بِدونِ
أَلَمْ
 
(15)
سَئِمْتُ اغْتِرابي
سَئِمْتُ حِجَارَةَ قَبْري
سَئِمْتُ السُّكونَ
يَلُوكُ صَدَاهُ
يُشَرْشِرُ مِنْ شَفَتَيْهِ
السَّأَمْ
 
(16)
سَئِمْتُ أَجُوعُ
سَئِمْتُ أَئِنُّ
أُمَزِّقُ
ثَوْبَ الكَرامَةِ
وأَرْقَعُهُ بِبَقايا
الكَرَمْ
سَئِمْتُ المُعينينَ
جاؤوا يعدّو بِحَلْقي اللُّقَمْ
 
(17)
سَئِمْتُ كَرَاسي عُلُوِّي الرَّفيعَة
وَرَأْساً أمَامي يَهِزُّ
وَأُذْناً سَميعَة
سَئِمْت أُقَتِّلُ فيكُمْ جَميعا
وَأَصْلِبُ فيكم جَميها
وأَسْجِنُ فيكمْ جَميعا
وأَشْرَبُ كُلَّ دِماكُمْ جَميعا
سَئِمْتُ أَنَايَ
وَحِقْدِي
وَخُبْثي
وَلُؤْمي
سَئِمْتُ أُذَبِّحُكُمْ
كَالْغَنَمْ

الآراء الواردة في المقال لا تعكس بالضرورة الموقف التحريري لشبكة الجزيرة.