افتحي ثلاجتك

افتحي ثلاجتك: مربى فرنسي، زبدة دنماركية، جبن تشيدر إنجليزي، خبز بلدي.. مصنوع من دقيق أمريكي. افتحي الجمَّادة: لحم أسترالي.. الجزار من بلادنا والسكين والخروف مستوردان. انظري تحت: حذاؤك المنزلي صيني. انظري فوق: صباغ بيتك ألماني. الآن اركبي سيارتك المستوردة، يا ست "تفيدة" لكي تذهبي مع عضوات الجمعية الخيرية إلى حي الصفيح ومعكن رزم الملابس الشتوية القديمة للتبرع بها.

 

عادت الست تفيدة إلى البيت، بعد تلك الزيارة إلى حي الصفيح، وهاتفت زميلتها: "ليس معقولاً هذا الذي رأيناه. خبزهم فيه رمل، وسكَّرهم فيه تراب. لو كان الرمل في السكر لكان قد رسب في قعر كوب الشاي، ولكان أهون. لكنَّ قدرهم أن يبلعوا كل شيء".

 

هذه بالطبع قصة خيالية، ولكنها تستند إلى حقيقة. الحقيقة الوحيدة هي أن تفيدة (غيرتُ الاسم) مرضت ثلاثة أيام؛ وهي تصر على أن المرض كان بسبب هول ما رأت، وليس بسبب كوب الشاي الملوث.

 

أحياناً تتولى النخبة الحكم بعد ثورة، وأحياناً لا تكون هناك ثورة. وقد كان الربيع العربي ثورات، واكتشف الثائرون بثمن باهظ قوة مافيوات الحكم في عدة بلاد
 

نبحث، نحن العرب، عن أعداء لكي نهزمهم، نركز أنظارنا على الأمم المنتعشة نريد تدميرها. وعندنا طبقات حاكمة تتعامل مع هذه الأمم وتبيعها قطعة من سيادتنا وقطعة من أرضنا، وقطعة من حقوقنا الاستراتيجية، وتبيعها حلمنا بالمستقبل. والمقابل: الحصول على سيارات بي إم، وشوكولاتة سويسرية.

 

فيما يلي تصنيف للعقول الموجودة في بلادنا العربية:

أولاً: عقل الثري الذي زوج ابنته من ابن الوزير، فهو بالتالي ابن الطبقة الحاكمة. هذا الرجل حريص على أن يأكل أولاده اللحم كل يوم، وعلى أن يركبوا أحسن سيارة، ويتفكهوا بأحسن شوكولاتة، ويلبسوا المستورد الغالي. يريدهم وحوشاً. يريد لهم أن يذوقوا طعم النعمة حتى يعرفوا كيف يحافظوا عليها. ومن نشأ في العز حمل سيفه ليحافظ على العز. عقل الثري يحسب الحسابات الدقيقة، المهم عنده تجارته وعلاقاته المفيدة. هو لا يفكر بمستقبل البلاد.

 

ثانياً: عقل الفقير المعدم، هذا عقل يشبه كتلة السباغيتي التي أمامك في الطبق. ومثل السباغيتي فهو يتقبل أي صلصة. والتلفزيون الحكومي يساعده على أن يبقى في حالته السباغيتية. هو يصدق كل شيء ويكفر بكل شيء في الوقت نفسه. هذا عقل أنهكته قلة المعرفة والانحصار في مدى جغرافي ضيق، هو كالإنسان الأول يصنع وثنه من تمر، ثم يأكله.

 

إن العائلة الحاكمة في اليابان، أسرة ميجي قبل مئة وخمسين سنة. فتحت أبواب العلوم، وأخذت على يد الإقطاعيين. وبسرعة نهضت البلاد. وظل الإمبراطور مقدساً، لكن الفرص أتيحت لقطاع واسع

ثالثاً: عقل ابن الطبقة المتوسطة، وهي في بلادنا طبقة تنحدر بتسارع. هو متعلم قليلاً، وتعجبه الأفكار الشاذة. يكون يسارياً فلا يهمه شيء إلا أن "أمريكا رأس الحية"، ويكون يمينياً فلا يعجبه إلا أن يعيد عقارب الساعة إلى الوراء. هو عقل عنيف، وصدق المثل الإنجليزي "المعرفة القليلة شيء خطر". وكثير من المثقفين العرب يملكون هذا الطراز من العقل. ينجرفون في آرائهم، ويبحثون عن سبل التدمير لا سبل البناء.

 

ليس مطلوباً مني أن أشق الطريق إلى المستقبل وأفرشه بالحصى والأسفلت. لقد شقته شعوب عديدة، وما علينا إلا أن نفحص تجاربها. إزالة العوائق أول المهام وآخرها. فإذا أزيلت فالطريق يسفلت نفسه. العائق الأول: المعرفة القليلة. والمعرفة المنحرفة. وهو عائق كبير. العقول التي ليس فيها علوم، والأيدي التي لا تملك المهارات الصناعية والزراعية عائق. العائق الثاني: مافيا الحكم. فهذه المافيا – المكونة من الساسة والأثرياء: والساسة أثرياء، والأثرياء مرتبطون بالساسة.. هم جميعاً شيء واحد – سعيدة برفاهيتها. وتخاف من منح الفرص لقطاع واسع، فهذا يهدد ما تقوم به من بيع البلاد. عندما حاول عمر بن عبد العزيز أن يخرج على مافيا الحكم سقوه السم.

 

إزالة العائقيْن معاً طريقة مجربة. وغالباً ما تكون هناك حاجة إلى نخبة ذات "رؤية" أو ذات "مصلحة". ها هي نخبة ذات مصلحة: أرباب الصناعة في بريطانيا كان "نخبة مصلحية"، أرهقهم ملاك الأراضي من بقايا الإقطاع بقوانين سنوها في برلمانهم لخدمة مصالحهم كقانون القمح سيء الصيت. فسعوا في توسيع التمثيل البرلماني، وتوسيع دائرة منح الفرص. ظلت بريطانيا رأسمالية، ولكن النخبة المصلحية فتحت باباً لتنشيط الصناعة ولتصنيع الزراعة. وها هي "نخبة ذات رؤية": العائلة الحاكمة في اليابان، أسرة ميجي قبل مئة وخمسين سنة. فتحت أبواب العلوم، وأخذت على يد الإقطاعيين. وبسرعة نهضت البلاد. وظل الإمبراطور مقدساً، لكن الفرص أتيحت لقطاع واسع.

 

أحياناً تتولى النخبة الحكم بعد ثورة، وأحياناً لا تكون هناك ثورة. وقد كان الربيع العربي ثورات، واكتشف الثائرون بثمن باهظ قوة مافيوات الحكم في عدة بلاد. واكتشفوا الاهتراء المعرفي عند الشعوب. وسنعيش سنوات قد تطول قبل أن يتحقق العنصران: المعرفة والنخبة.

 

الموهوبات كثيرات. ولكن تقييد المرأة في الطبخ والإنجاب يجعلنا نتكاثر كالأرانب ونفقد مواهب كثيرة تظل مدفونة في عقول النساء

اجتاحت العربي موجة حزن عندما صعد الأمريكيون إلى القمر، وقال في نفسه: أين نحن من ناسا؟ وسمع العربي بتقنية النانو، والروبوط، وقال في نفسه: سأحتاج إلى ألف سنة كي ألحق بالركب.

 

لكن، لا. ليس عند كوريا ناسا، ولا عند ماليزيا تقنية النانو. وليس مطلوباً من كل شعب أن يصنع كل شيء، ولا من كل فرد أن يعرف كل شيء. ثم إن المسألة ليست مسألة سنين. الموهوبون كثر، لكنهم بدون فرص لا يصبحون شيئاً. والذي يمنح الفرص لعموم الناس هي النخبة التي لا تكون مافيا.

 

والموهوبات كثيرات. ولكن تقييد المرأة في الطبخ والإنجاب يجعلنا نتكاثر كالأرانب ونفقد مواهب كثيرة تظل مدفونة في عقول النساء. ماري كوري حصلت على جائزة نوبل مرتين. والمختبرات في بلدان كثيرة عامرة بالنساء اللائي يجرين أعقد التجارب. أنجيلا ميركل لديها دكتوراه في الفيزياء، وأوراق بحثية عدة، وهي من ألمانيا الشرقية، وجدها بولندي الأصل. لا بأس، المجتمع الألماني أعطاها فرصة لتقوده، وإنها لتفعل ذلك بنجاح منذ 2005 (والليلة، 24/ 9/2017، فازت في الانتخابات وستحكم حتى عام 2021). المرأة تستطيع أكثر من الطبخ والرقص الشرقي. 



المزيد من المدونات

حول هذه القصة

أفادت دراسة حديثة بأن مرضى الصداع النصفي المزمن -حدوث نوبات الصداع أكثر من 15 يوما في الشهر- أكثر عرضة بمعدل ثلاث مرات للمعاناة مما يسمى بالاضطراب الصدغي الفكي.

كشف فريق "آي فكس إت" المختص في تفكيك الهواتف الذكية وتقييم سهولة إصلاحها صعوبة كبيرة في إصلاح هاتف آيفون 8، خاصة إذا انكسر زجاج الجهة الخلفية للهاتف.

الأكثر قراءة