الحرب العدمية

blogs - مجلس التعاون الخليجي
لم يكتفوا بإشعال الحرائق والحروب في اليمن، دعموا انقلابا مسلحا، وأعطوه غطاء سياسيا وشرعيا ودوليا، ثم أدخلوا البلد في حرب عدمية بدأت بمسرحية إلقاء القبض على هادي وتهريبه إلى عدن والرياض، ولم تعد اليمن كما يبدو كافية لهذه الحرب العدمية.

تحدثنا من أول أيام الحرب أن مشكلة اليمن جيوسياسية وليست شيعية سنية -كما تحب وسائل إعلام الطائفية أن تسميها- موقعها الجغرافي هو سبب هذه النكبة، بالإضافة إلى وجود صراع عدمي على السلطة في بلد فقير، ولديه جوقة من النخبة النكبة يديرون الصراع وهم مغمضي الأعين كجمل المعصرة، ويبحثون عن مساعدات ومصالح شخصية ولا يملكون رؤية ولا مشروع واضح.

الدور الآن على دول القرن الأفريقي والسودان، يدعمون انقلابا في السودان وهي معهم في التحالف، لأنها لم تقاطع قطر كما فعلوا، استفادوا من جيشها ومن فقرها، لكنهم فوجئوا بأن لديها قرارا مستقلا، ولم تتحول إلى دولة تابعة لهم، ودخلت في حرب اليمن نظرا لحاجة الشعب اليمني لإنهاء الانقلاب وخدعت كما خدع الشعب اليمني وشعوب المنطقة.

سيختلقون حربا للصومال التي رفضت رشوة الحكام الجدد في الخليج، والذين بدأت حربهم بكذبة ضد إيران ثم سرعان ما تحولت ضد الإخوان، ثم بانت أنها ضد الإنسان في عموم المنطقة.

الحرب المحتملة بين إريتريا وجيبوتي ذات طابع جيوسياسي أيضا، من هي البلد التي ستقدم الدعم اللوجستي لسفن الإمارات؟ من هي السلطة التي ستعطل موانئها لأجل إنعاش ميناء دبي الواقع في بحيرة الفرس الخلفية، من سيسبق من في بيع دور بلده مقدما؟ وكانت هناك خلافات حدودية بين البلدين اندلعت في 2010.

احتوت قطر يومها الموقف بالتعاون مع الأمم المتحدة وأرسلت قوات لحفظ السلام بين البلدين، ومع تخفيض جيبوتي لتمثيلها الديبلوماسي في قطر تجاوبا مع الإمارات والسعودية، سحبت قطر قواتها من الحدود، وكان ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة قد أكد أن ما يجري بين جيبوتي وإريتريا هو انعكاسا للأزمة الخليجية.

سيختلقون حربا للصومال التي رفضت رشوة الحكام الجدد في الخليج، والذين بدأت حربهم بكذبة ضد إيران ثم سرعان ما تحولت ضد الإخوان ثم بانت أنها ضد الإنسان في عموم المنطقة. الثروة بيد محدثي النعمة قليلي الخبرة عديمي الأحلام والخيال تفعل مالم يفعله العدو أيا كان، ولذا أخلاقيا يجب على دول العالم الأول أن تتدخل أولا بالقيام بسحب وتجميد أرصدتهم قبل أن يحرقوا أهم منطقة في الشرق الأوسط بعد أن أحرقوا سوريا.

ومن ثم في إيجاد معالجات لإنهاء الأزمات العائلية بين حكام الخليج، والذين بتصرفاتهم الفجة سيوصلوننا إلى القول بضرورة إعادة تقسيم المنطقة وإعادة إنتاج دول ذات قدرة على خلق الاستقرار، هذه العوائل فقدت السيطرة فعليا على شعوبها، وتهديدهم بالعقوبات المادية والاعتقالات إن أبدوا آرائهم في مستقبل بلدانهم وعلاقتها البينية، هل يعقل مثل هذا الشيء في الوقت الذي وصلت الحريات في العالم لذروتها؟

يدعمون انقلابا في السودان وهي معهم في التحالف، لأنها لم تقاطع قطر كما فعلوا، استفادوا من جيشها ومن فقرها، لكنهم فوجئوا بأن لديها قرارا مستقلا.

على كل، فالانقلاب قائم في الإمارات، رئيس الدولة تحت الإقامة الجبرية – لأن المحفل يريد ذلك- والآن يتم تجهيز انقلاب لائق في المملكة، ومحاولة قوية لتعجيز محمد بن نايف، بدأت بإنهاء الحكم في أولاد الملك عبد العزيز آل سعود، شاهدنا كيف أطاحوا بولي العهد مقرن، وحولوا ولاية العهد في أولاد أولاد عبد العزيز.

تحويل السلطة الجديد الآن يتم من أولاد الأولاد إلى أولاد الملك سلمان، المنطقة في سباق مع الانقلابات لا استقرارا يلوح في الأفق، والواضح أن جبهة إيران متماسكة وآيات الله ينتظرون ما ستسفر عن انقلابات الخليج التائه.